قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: هدّد مسؤول إيراني رفيع المستوى الأحد بتحويل تل أبيب وحيفا "إلى رماد" إذا ما نفّذت الولايات المتّحدة وعيدها بقصف 52 هدفاً في الجمهورية الإسلامية.

وقال محسن رضائي، رئيس مصلحة تشخيص النظام في إيران والقائد السابق للحرس الثوري، مخاطباً الرئيس الأميركي دونالد "ترمب، هل قلت في تغريدة إنّك ستهاجم 52 هدفاً في إيران؟".

وأضاف بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الحكومية "ترمب، هل قلت في تغريدة إنّك ستهاجم إيران مجدّداً إذا ما انتقمت؟" لمقتل الجنرال قاسم سليماني.

وحذّر رضائي من أنّه إذا نفّذ ترمب وعيده فإنّ "إيران ستحوّل حيفا والمراكز (الحضرية) الإسرائيلية إلى رماد بطريقة تمسح بها إسرائيل من على وجه الكرة الأرضية".

وأضاف في تغريدة على تويتر "إذا اتّخذت أميركا أدنى إجراء بعد ردّنا العسكري، فسنسوّي تل أبيب وحيفا بالأرض".

وكان ترمب حذّر السبت طهران من أنّ بلاده حدّدت 52 موقعاً في إيران ستضربها "بسرعة كبيرة وبقوّة كبيرة" إذا هاجمت الجمهوريّة الإسلاميّة أهدافاً أو أفراداً أميركيّين، موضحاً أن بعض تلك المواقع هي "على مستوى عال جدّاً ومهمّة لإيران والثقافة الإيرانيّة".

وإذ أكّد ترمب أنّ "الولايات المتحدة لا تريد مزيداً من التهديدات"، أوضح أن الرقم 52 يُمثّل عدد الأميركيّين الذين احتُجزوا رهائن في السفارة الأميركيّة في طهران على مدى أكثر من سنة أواخر العام 1979.

والأحد أكّد مستشار المرشد الأعلى الإيراني أن ردّ إيران على اغتيال سليماني "سيكون عسكريا".

وقُتل الجنرال قاسم سليماني، قائد "فيلق القدس" الذي كان مكلفا العمليات الخارجية للحرس الثوري في الخارج ومهندس الاستراتيجية الإيرانية في الشرق الأوسط، في ضربة جوية أميركية استهدفته فجر الجمعة أمام مطار بغداد الدولي.