قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: دعا نظام الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي تجمعه علاقات وطيدة بطهران الإثنين المواطنين لإدانة مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني الذي اغتيل بغارة جوية أميركية في بغداد الجمعة، من خلال التوقيع على سجلّ التعازي في السفارة الإيرانية في كراكاس.

وقالت تانيا دياز، النائبة عن الحزب الحاكم، خلال مؤتمر صحافي "سنذهب إلى السفارة الإيرانية" لشجب "الاغتيال الشائن" لقاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري.

وناشدت دياز مواطنيها التوجّه إلى سفارة الجمهورية الإسلامية في كراكاس من أجل "إدانة هذا العمل الشنيع من خلال التوقيع على سجلّ التعازي" الذي فتحته السفارة للمناسبة.

وإيران هي أحد الحلفاء الرئيسيين لنظام مادورو، إلى جانب روسيا والصين وكوبا.

وعلى وقع هتافات "الموت لأميركا"، واكب مد بشري الإثنين في طهران نعوش قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس ورفاقهما الذين اغتيلوا في غارة جوية أميركية في بغداد فجر الجمعة.

وكان سليماني من اكثر الشخصيات التي تحظى بشعبية بين الايرانيين، ولعب دوراً كبيراً في بناء وقيادة الميليشيات الشيعية في الشرق الأوسط بهدف توسيع النفوذ الإيراني.

وتوعّدت إيران بالردّ على اغتيال قاسمي بـ"انتقام قاس" من الولايات المتحدة، ليردّ عليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمزيد من التهديدات العسكرية.