قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: قررت السلطات الإيرانية تأجيل دفن جثمان قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، بعد حادث تدافع في مدينة كرمان في جنوب شرق إيران، أوقع 35 قتيلًا ونحو 200 جريح.

وكان جثمان سليماني وصل إلى مسقط رأسه في مدينة كرمان في جنوب شرق إيران لدفنه، وعرض التلفزيون الإيراني الرسمي، لقطات على الهواء مباشرة يظهر فيها الآلاف في شوارع كرمان، يشيّعون سليماني.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي تقدم الحشود في طهران أمس الاثنين، لتشييع جثمان قائد فيلق القدس، وأبي مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي، وعدد من العسكريين، بعدما قتلوا صباح الجمعة الماضي، إثر ضربة جوية من القوات الأميركية بالقرب من مطار بغداد في العراق، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

تتهم واشنطن قاسم سليماني بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصُنّف من قبلها كـ"داعم للإرهاب".

سيناريوهات شمخاني
مع استمرار الكلام عن رد ثأري على مقتل سليماني، أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن لدى إيران 13 سيناريو للرد على أميركا ثأرًا لدم "الشهيد" القائد قاسم سليماني أدناها سيكون كابوسًا تاريخيًا لأميركا.

قال شمخاني في تصريح لصحيفة (حرم) التابعة للعتبة الرضوية المقدسة، حول ردود إيران المحتملة في الثأر لدم الشهيد سليماني ورفاقه، إننا نقول للأميركيين فليعلموا بأنه تم طرح 13 سيناريو للرد في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، وحتى لو جرى الإجماع على أدناها، فإن تنفيذه سيكون كابوسًا تاريخيًا للأميركيين.

وأضاف، إنه بناء على بعض الاعتبارات لا يمكننا الإفصاح عن المزيد من المعلومات لوسائل الإعلام، لكننا نعد شعبنا البطل بأن عمليات الثأر لأخينا الشهيد ليست من المقرر أن تكون في إطار عملية واحدة لأنه وفقًا لمضامين بيان قائد الثورة فإن جميع قوات محور المقاومة ستثأر "للقائد الشهيد".

قرارات استراتيجية
تابع قائلًا، في الواقع، أقول صراحة إنه كان من المفروض على الأميركيين أساسًا ألا يرتكبوا هذه الجريمة، والآن وقد تلطخت أيديهم بدم سليماني العزيز، فإنهم مسؤولون عن جميع التداعيات المحتملة لهذا الأمر.

وأوضح أنه حين اتخاذ القرارات الاستراتيجية لا يمكن تحديد الموقف الدولي لدولة ما على أساس الانفعال، بل هنالك المئات من العوامل الأخرى التي تلعب الدور في القضية.

أضاف، إن المجلس الأعلى للأمن القومي وضع متابعة القضية في جدول أعماله، ورغم أن اتخاذ القرار سيكون على أساس اعتبارات أمنية ودولية، ولكن هنالك في الإجمال 19 قاعدة، من ضمنها 11 قاعدة رئيسة، تعد قواعد قيادة أميركية في المنطقة، وتقع على بعد مسافات قصيرة من الحدود الشرقية والغربية مع 8 قواعد عسكرية أميركية في شمال وجنوب البلاد، هي الآن في وضع طارئ، ونحن على علم بالإحصائيات الدقيقة لعدد عناصرها ومعداتهم العسكرية ونرصد أدنى تحركات لهم.