الرباط: تشهد الدبلوماسية المغربية في الايام القليلة المقبلة حركية وحيوية جراء احتضان المغرب لمجموعة من المنتديات والمؤتمرات الدولية.

وقالت مصادر دبلوماسية مغربية ل"ايلاف المغرب" إن مدينة العيون، كبرى مدن الصحراء المغربية، ستحتضن ما بين 26 و27 فبراير، المنتدى الثالث للمغرب ودول جزر المحيط الهادي ، وهو منتدى يهدف الى تعزيز الروابط والوفاء بالالتزامات وتوحيد المواقف من اجل ازدهار مشترك بين المغرب ودول جزر المحيط الهادي.

واضافت المصادر ذاتها ان مدينة مراكش ستحتضن يومي 1و 2مارس المقبل المؤتمر الوزاري الثامن لحوار 5+5 حول الهجرة والتنمية.

وتضم مجموعة 5+5 دول: اسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال ومالطا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا.

ويتطلع برنامج عمل حوار 5 + 5 حول الهجرة في غرب البحر المتوسط ​​إلى المستقبل ، ويركز على تبادل المعلومات ، والإدارة المشتركة للحدود الدولية ، وأشكال الهجرة المتفق عليها منالعمل والهجرة من أجل التنمية وحماية حقوق المهاجرين.

وتم إطلاق منتدى الحوار في غرب البحر الأبيض المتوسط ​​، أو حوار 5 + 5 ، رسميًا في روما عام 1990 كمنتدى شبه إقليمي غير رسمي يجمع الدول الملتزمة بنفس المبادئ والكائنة في نفس الموقع الجغرافي على المحيط الغربي للساحل الأورو- متوسطي.

ويشمل حوار 5+5 الاجتماعات البرلمانية (الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط) والاجتماعات القطاعية ، أشهرها حوار 5 + 5 حول الهجرة.

كما ستحتضن المدينة ذاتها يومي 4 و 5مارس اجتماع مجموعة العمل حول مكافحة الارهاب المنبثقة عن مسلسل فارصوفيا.

يذكر ان المغرب حافظ على دوره كفاعل متميز في قضايا مكافحة الإرهاب والأمن، حيث تميزت رئاسته المشتركة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب لولايتين متتاليتين باعتماد 18 وثيقة للممارسات الجيدة تتمحور حول أبعاد جديدة لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

كما تمت إعادة انتخاب المغرب الى جانب كندا لتولي رئاسة المنتدى لولاية ثالثة الى غاية 2022، اعترافا من أعضاء المنتدى بالدور المغربي الريادي.