قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اعلن في بغداد عن تعرض معسكر التاجي بضواحي العاصمة الشمالية الذي يضم قوات عراقية واخرى دولية اليوم الى قصف بـ 33 صاروخ كاتيوشا يعتقد ان كتائب حزب الله العراقي المرتبطة بايران هي المسؤولة عنه فيما اعتبرت قيادة القوات العراقية القصف عدوانا سافرا بينما قال التحالف الدولي انه مازال يجري تحقيقا وتقييما لنتائج القصف.

وقالت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية في بيان السبت تابعته "إيلاف" ان "عشرات الصواريخ سقطت على معسكر التاجي في الضواحي الشمالية للعاصمة العراقية بغداد.. موضحة ان المعسكر تعرض في الساعة 11 صباحا الى عدوان سافر اخر بعد سقوط 33 صاروخاً نوع كاتيوشا على وحدات الدفاع الجوي العراقي وقرب بعثة التحالف الدولي".

واشارت الى ان القوات العراقية عثرت على سبعة منصات تم اطلاق الصواريخ منها في منطقة ابو عظام قرب التاجي شمالي العاصمة بغداد ووجدت فيها 24 صاروخاً آخر جاهزاً للإطلاق حيث عملت على ابطال مفعولها.

دمار القصف الاميركي لقواعد ومخازن اسلحة كتائب حزب الله العراقي

وقالت القيادة ان "هذا العدوان الغاشم تسبب بجرح عدد من منتسبي الدفاع الجوي العراقي وهم بحالة حرجة جداً".. وشددت على انها ستتخذ كل الاجراءات لملاحقة من قام بهذا العمل العدواني والقاء القبض عليهم على حد قولها حيث انه لم يعلن سابقا عن القبض على جهة استهدفت القواعد العسكرية العراقية التي تضم قوات دولية والتي تكرر مليشيات عراقية مرتبطة بأيران في مقدمتها كتائب حزب الله العراقي استهدافها بالصواريخ.

وعيد لن ينفذ

وقالت القيادة انه "لا يمكن العبث بأمن العراق بهذا الشكل وان أي ارادة تحاول ان تكون بديلا للدولة وسياستها وسيادتها وتفرض لها وجوداً مصيره الفشل ومستقرها خلف القضبان بقوة القانون والقضاء العراقي.. فعلى من يقوم بهذا العمل ان يعلن عن نفسه ليتحمل مسؤولياته القانونية والشرعية وسنعتبر اي طرف يعبئ لهذه الاعمال ويشرعنها بالدعم والتسهيلات شريكا محتملا فيها".

واكدت قيادة القوات المشتركة رفضها بان "تقوم القوات الاميركية او غيرها باي عمل دون موافقة الحكومة العراقية والقائد العام للقوات المسلحة كما فعلت صباح امس الجمعة فهي بذلك لا تحد من هذه الاعمال بل تغذيها وتضعف قدرة الدولة العراقية وتوقع المزيد من الخسائر بالعراقيين وغيرهم مما يستوجب المسارعة بتطبيق قرار مجلس النواب الخاص بموضوع الانسحاب."

ودعت القيادة بالمواطنين كافة "بأن لّا يترددوا في الابلاغ وتقديم المعلومات للجهات الاستخبارية عن هذه العناصر الخارجة عن القانون فالشعب العراقي وقواته الامنية بكل تشكيلاتها من جيش وشرطة وحشد شعبي وعشائري وبيشمركة ستفرض في النهاية هيبة وارادة الدولة وتحقق الامن والسلام "على حسب قولها.

التحالف الدولي: نجري تقييما لنتائج القصف

ومن جهته قالت التحالف الدولي ان 25 صاروخا سقطت على معسكر التاجي وانه في مرحلة التحقيق في نتائج هذه الضربات.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي مايلز كاجينز في تغريدة على "تويتر" إن "ما لا يقل عن 25 صاروخاً عيار 107 ملم قد أصاب قاعدة معسكر التاجي العراقي التي تستضيف قوات التحالف الدولي".. موضحا أن "التقييم والتحقيق مستمران" في نتائج هذا القصف.

ومن جهته قال مصدر أمني مسؤول في بغداد ان معسكر التاجي تعرض اليوم إلى قصف بصواريخ الكاتيوشا استهدف القوات الأميركية المتواجدة في المعسكر.. مضيفا ان الجناح الأميركي في المعسكر استُهدف بنحو 18 صاروخاً وأن أعمدة النار والدخان تتصاعد من منشآت المعسكر".

اعتقال صاحب مرآب اطلقت منه الصواريخ

وفي وقت سابق اليوم اكدت قيادة عمليات بغداد إلقاء القبض على صاحب المرآب الذي انطلقت منه الصواريخ التي استهدفت معسكر التاجي السبت .. وقالت في بيان إن "قواتنا الامنية عثرت على مكان إطلاق صواريخ الكاتيوشا التي استهدفت معسكر التاجي ووجدت سبعة منصات إطلاق داخل مرآب في منطقة ابو عظام" بضواحي بغداد.

منصة الصواريخ التي انطلقت لقصف معسكر التاجي في بغداد

واشارت الى انه قد تم إلقاء القبض على صاحب المرآب والعاملين فيه فضلا عن القاء القبض على جميع منتسبي نقطة التفتيش القريبة منه التابعة الى قيادة شرطة بغداد وإحالتهم جميعاً للتحقيق..

وكانت القوات الاميركية قد نفذت امس ضربات جوية ضد منشآت ومخازن اسلحة لميليشيا كتائب حزب الله العراقي في مناطق عدة من البلاد مؤكدة انها دفاعية واستجابة مباشرة للتهديد الذي تشكله الميليشيات المدعومة من إيران.

وجاء الهجوم الاميركي ردا على هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية بضواحي بغداد الشمالية تضم عسكريين للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الاربعاء الماضي أسفر عن مقتل جندي بريطاني وجندي ومتعاقد أميركيين.

واكد وزير الدفاع الاميركي مارك إسبر "إن الولايات المتحدة لن تتسامح مع الهجمات ضد شعبنا أو مصالحنا أو حلفائنا وكما قلنا في الأشهر الأخيرة سنتخذ أي إجراء ضروري لحماية قواتنا في العراق والمنطقة". واضاف "لا يمكنك إطلاق النار على قواعدنا وقتل وجرح الأميركيين وتفلت من العقاب".

وكانت الولايات المتحدة شنت غارة بطائرة بدون طيار بالقرب من مطار بغداد الدولي أسفرت عن مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني وابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية الذي يضم مليشيات مسلحة موالية لايران.