قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مونتريال: فتحت سلطات إقليم كيبك الكندي تحقيقا أمنيا حول وفاة 31 شخصا في دار مسنين منذ 13 آذار/مارس، وفق ما أعلن رئيس حكومة كيبك فرنسوا لوغو.

وقال المسؤول "أرى أن طريقة معاملتنا لشيوخنا في كيبك غير مقبولة"، واعتبر أنه يوجد "اهمال جسيم" في هذه المؤسسة الخاصة.

توفي 31 من اجمالي 150 مقيم في دار المسنين، وفي حين نسب سبب وفاة 5 منهم إلى فيروس كورونا المستجد، لم يكشف بعد عن سبب وفاة البقية.

وأضاف لوغو أن السلطات الصحية اكتشفت عند زيارتها للمؤسسة "مشاكل كبيرة"، إضافة إلى "هجر جزء كبير من الطاقم العامل للمركز".

حتى يوم السبت، سجلت في اقليم كيبك 12292 اصابة و289 وفاة بكوفيد-19، أي بزيادة 48 وفاة عن الجمعة.