قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وجهت جائحة كورونا ضربة قاصمة لمجموعة نيوز كورب الإعلامية في أستراليا، فتراجع عائداتها الإعلانية دفعها إلى إصدار 76 صحيفة رقميًا، وإغلاق 35 صحيفة نهائيًا.

إيلاف من دبي: أعلنت مجموعة نيوز كورب الإعلامية، التي يملكها روبرت مردوخ اليوم، توقف أكثر من 100 صحيفة محلية وإقليمية عن الصدور بالنسخة الورقية في أستراليا، والسبب تراجع كبير في عائدات الإعلانات التي فاقمتها جائحة كورونا.

وكانت هذه قد المجموعة أعلنت في الأول من أبريل الماضي عن تعليق صدور 60 صحيفة موقتًا، ومن المتوقع أن تؤدي هذه القرارات إلى تسريح مئات العمال.

متاحة إلكترونيًا

أوضحت المجموعة أن معظم صحفها المحلية والإقليمية ستبقى متاحة إلكترونيًا اعتبارا من 29 يونيو المقبل. وبالتالي، ستنشر المجموعة 76 صحيفة رقميًا، فيما ستغلق 35 صحيفة نهائيًا.

وأوضحت المجموعة أن الصحف في ولايات نيو ساوث ويلز وفيكتوريا وكوينزلاند وجنوب أستراليا ستتوقف عن الصدور ورقيًا، وستكتفي بالنسخ الرقمية منها.

علق مايكل ميلر، الرئيس التنفيذي للمجموعة، على هذه الأخبار قائلًا إن الضربة القاضية لهذه الصحف "سددها فيروس كورونا المستجد".

وأضاف في رسالة وجهها إلى العاملين في المجموعة الأسترالية: "استمرت الإعلانات في الصحف المطبوعة التي تشكل الجزء الأكبر من عائداتنا، في الانخفاض، ونتيجة لذلك، وبهدف مواكبة هذه التغييرات، سنعيد هيكلة أعمال نيوز كورب أستراليا للذهاب إلى حيث يذهب المستهلكون والمستثمرون".

ضغوط غير مسبوقة

بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، تابع ميلر: "لم نتخذ هذا القرار بخفة. فأزمة فيروس كورونا خلّفت ضغوطًا اقتصادية غير مسبوقة، ونحن نفعل ما في وسعنا للحفاظ على الوظائف، وقد أجبرنا على تعليق النسخ الورقية من الصحف الأسترالية، بعد التراجع السريع في عائدات الإعلانات والقيود المفروضة على المزادات العقارية وعمليات التفتيش في المنازل والإغلاق القسري لأماكن الفعاليات والمطاعم، في أعقاب حالة طوارئ التي فرضها الفيروس".

وقالت المجموعة إن هذا القرار سيؤثر على كل الولايات الأسترالية، وسيؤدي إلى فقدان الكثير من الوظائف، لكن نحو 375 صحافيًا سيواصلون تغطية الأخبار المحلية والإقليمية.

وكانت صحيفة "صن رايجيا دايلي" في مدينة ميلدورا، وتزامنًا مع بلوغها عامها المئة، قد أعلنت في منتصف مايو أنها علقت الطباعة وصرفت الموظفين. وأثر الإغلاق الذي فرضته جائحة كورونا على "مجموعة صحف إيليوت" الأخرى، بما فيها "صن رايجيا لايف" وغارديان" في مدينة سوان هيل، و"غاناوارا تايمز". وفي منطقة غيبسلاند في فيكتوريا، أعلنت صحيفتا "ذا غرايت ساذرن ستار" و"يارام ستاندرد" أنهما ستغلقان حتى إشعار آخر.