ريو دي جانيرو: أعلنت وزارة الصحّة البرازيليّة أنّ حصيلة وفيات كوفيد-19 تجاوزت 70 ألفاً الجمعة بعد تسجيل البلاد 1214 وفاة إضافيّة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وبذلك، ترتفع الحصيلة الإجماليّة لكوفيد-19 في البرازيل إلى 70.398 وفاة من أصل أكثر من 1,8 مليون إصابة، بينها 45,048 إصابة جديدة سجّلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بحسب بيانات الوزارة التي يعتبر المجتمع العلميّ في البلاد أنها أقلّ بكثير من الأرقام الحقيقيّة.

وهذه الأرقام لا تبشر بتحوّل سريع للمنحنى الوبائي في بلد يبلغ عدد سكّانه 212 مليون نسمة وبات ثاني أكبر بلد تضرّراً بالوباء خلف الولايات المتّحدة.

وساو باولو (جنوب-شرق) هي، وبفارق شاسع عن سائر الولايات، الأكثر تضرّراً بالوباء (17442 وفاة من أصل حوالى 360 ألف إصابة مؤكّدة)، تليها ريو دي جانيرو الواقعة أيضاً في جنوب شرق البلاد والتي سجّلت 11280 حالة وفاة من أصل حوالى 130 ألف إصابة مؤكّدة.

لكنّ هذه الأرقام لم تمنع هاتين الولايتين من العودة تدريجياً إلى الحياة الطبيعية، مع إعادة فتح المقاهي والحانات والمطاعم والمحلات التجارية.

وكان الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (65 عاماً)، أحد أكثر قادة العالم تشكيكاً بكوفيد-19، أعلن الثلاثاء أنّه مصاب بالفيروس.

مواضيع قد تهمك :