قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن مساء اليوم الإثنين، عن إرسال طائرتين من سلاح الجو الملكي البريطاني من طراز (تايفون Typhoon) لمرافقة طائرة ركاب تابعة لشركة راين أير بعد إنذار أمني على متن الطائرة وهي من طراز بوينغ 800-737.

وكان تم تحويل مسار الطائرة التابعة لشركة (RyanAir) وهي في طريقها من مدينة كراكوف البولندية إلى دبلن، حيث هبطت اضطراريا في مطار ستانستد اللندني تحت حراسة عسكرية نحو الساعة 6.40 مساءً.

وقال متحدث باسم شركة Ryanair في بيان: "اكتشفت رحلة طيران Ryanair من كراكوف إلى دبلن مساء اليوم (13 يوليو) ملاحظة في أحد المراحيض تدعي وجود متفجرات على متنها.

وتابع قائلاً: "اتبع القبطان الإجراء بتنبيه سلطات المملكة المتحدة وطلب تحويله إلى أقرب مطار (ستانستيد) حيث هبطت الطائرة بشكل طبيعي، ولكن تم دفعها إلى موقف بعيد حيث نزل الركاب بأمان."

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن مقاتلات تايفون عادت بعد تنفيذ مهمتها بمرافقة الطائرة إلى قاعدة (كونينغسبي) في لينكولنشاير، لكن الشرطة لا تزال تتعامل مع الرحلة على الأرض.

وقالت شرطة إسكس في بيان: "تم تحويل رحلة من # كراكوف إلى # دبلن إلى مطار ستانستيد في حوالي الساعة 6.40 مساءً يوم الإثنين 13 يوليو بسبب تقارير تنبيه أمني.

وجاء في مذكرة التهديد، التي وُجدت في مراحيض طائرة البوينغ 800-737 ، أنه تم زرع متفجرات على متن الرحلة من كراكوف إلى دبلن.

وقالت تقارير إن الشرطة البريطانية قامت بفحص الطائرة والركاب الذين سيقررون متى يمكنهم السفر إلى دبلن على متن طائرة احتياطية. بينما يقوم ضباط بالتحقيق.