قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) في بيان إن الولايات المتحدة شنت الأربعاء ضربة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الصومال الذي هاجم مؤخرًا الجيش الصومالي، ما أسفر عن مقتل سبعة جهاديين.

وعند شن الضربة على مقربة من مرفأ بوساسو على خليج عدن، كان عسكريون أميركيون "موجودين في المنطقة لتقديم المشورة للقوات الصومالية وشركائها ومساعدتها"، بحسب البيان.

أدت الضربة إلى مقتل سبعة جهاديين، وفق أفريكوم، التي أضافت أن أي مدني لم يقتل أو يصب في هذا الهجوم.

وينشط تنظيم الدولة الإسلامية، الذي يعد حضوره ضئيلًا بالمقارنة مع تنظيم الشباب المتطرف المرتبط بتنظيم القاعدة، في منطقة بونتلاند في شمال الصومال، حيث أقام مقاتلوه معسكرات ومخازن أسلحة يتزودون بها خصوصًا انطلاقًا من اليمن المجاور.

وتعد حركة الشباب أكثر التنظيمات الجهادية نفوذًا في هذا البلد الواقع في القرن الأفريقي.

وأعلن التنظيم مبايعته تنظيم القاعدة بعد اندماجه به رسميًا منذ عام 2012. إلا أن عددًا قليلًا من مقاتلي الشباب، نحو 200 فقط، انشقوا عن التنظيم وانضموا إلى الدولة الإسلامية.


وآخر عملية شنتها القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا ضد التنظيم الدولة الإسلامية تعود إلى أكتوبر 2019.