قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لامبيدوسا (إيطاليا): أعلن خفر السواحل الإيطالي الأربعاء أنه أنقذ نحو مئة مهاجر كانوا عالقين على متن زورق مطاطي كان الهواء يتسرب منه قبالة السواحل الليبية، ولم ترغب أي سلطة مختصة في التدخل.

وذكر خفر السواحل في بيان أنه تم رصد زورق "بدون محرك وفرغ نصفه من الهواء" بعد ظهر الثلاثاء في منطقة البحث والإنقاذ الليبية. وأشار البيان إلى "أن السلطة الليبية المسؤولة عن أنشطة البحث والإنقاذ في عرض البحر لم تتول تنسيق عمليات الإنقاذ بسبب نقص الوسائل البحرية". ثم أبلغ خفر السواحل السلطات المالطية، التي تجاور منطقة البحث والإنقاذ الخاصة بها تلك المتعلقة بليبيا.

كما نبهت سلطات جبل طارق، حيث كانت سفينة ترفع علم هذه المنطقة قريبة من المكان، وكذلك السلطات الفرنسية بسبب وجود منصة تابعة لشركة توتال النفطية في المنطقة. وردت فرنسا بأنه لا توجد سفينة ترفع العلم الفرنسي في المنطقة الخاضعة للمسؤولية الليبية، ونظراً "للصمت المستمر للسلطات المالطية وجبل طارق"، تولت روما تنسيق العمليات وأرسلت سفينة لإنقاذ اللاجئين.

مركز مكتظ

وتم نقل 84 شخصا، بينهم ست نساء وطفلان، فجر الأربعاء إلى السفينة الإيطالية التي توجهت إلى جزيرة لامبيدوسا. ويكتظ مركز الاستقبال في هذه الجزيرة، وهي أول أرض أوروبية تقع على طريق المهاجرين من شمال أفريقيا، مع وصول مئات الأشخاص في الأيام الأخيرة.

ووصل أكثر من 300 شخص، معظمهم من التابعية التونسية، في ليل الثلاثاء الأربعاء، كانوا على متن 13 قاربا، ليصل إجمالي عدد المهاجرين حوالي 1100 شخص في مركز الاستقبال الذي تبلغ طاقته الاستيعابية نظريا 95 شخصا.