قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط: أدى عاهل المغرب الملك محمد السادس، اليوم الجمعة، صلاة عيد الأضحى بالإقامة الملكية في مدينة المضيق (شمال). وكان برفقة الملك محمد السادس ولي عهده الامير مولاي الحسن، والأمير مولاي رشيد.

وابى العاهل المغربي إلا أن يؤدي صلاة العيد دون خطبة، كسائر أفراد شعبه، وذلك احتراما منه للتدابير الصحية المتخدة للحد من انتشار جائحة كورونا.

واعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية، قبل اسبوعين أن الاحتراز من عدوى فيروس كورونا لا يسمح بإقامة صلاة عيد الأضحى بالمصليات والمساجد، لكنها قالت إنه يجوز إقامتها في البيوت، مشيرة الى ان الخطبة ليست شرطا فيها، وحددت وقتها بعد طلوع الشمس بنصف ساعة إلى وقت الزوال. وقام العاهل المغربي بنحر أضحية العيد.

وأصدر الملك محمد السادس، امس، بهذه المناسبة، عفوه عن 752 شخصا، محكوم عليهم من طرف مختلف محاكم البلاد.

وذكر بيان لوزارة العدل ان العفو الملكي طال 585 شخصا يوجدون في حالة اعتقال، اذ شمل ما تبقى من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة 208 سجينا، والتخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة 374 سجينا، وتحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة 3 سجناء.

وفيما يخص الاشخاص الذين طالهم العفو وهم في حالة سراح، وبلغ عددهم 167 شخصا. فإن العفو شمل العقوبة السجنية أو ما تبقى منها لفائدة 45 شخصا، والعقوبة السجنية مع إبقاء الغرامة لفائدة 7 أشخاص، والعفو من أداء الغرامة لفائدة 100 شخص، والعفو من العقوبة السجنية واداء الغرامة لفائدة 15 شخصاً.