قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رجح دونالد ترمب أن يتم تعيين امرأة خلفًا للقاضية روث بادر غينسبورغ، عميدة قضاة المحكمة العليا التي توفيت الجمعة، متعهدًا أن يتم ذلك سريعًا.

واشنطن: تعهّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب السبت بالمضي "قريبا جدا" في تعيين خلف للقاضية روث بادر غينسبورغ، عميدة قضاة المحكمة العليا التي توفيت الجمعة، مرجّحا اختيار امراة للمنصب.

وقال للصحافيين في واشنطن "قريبا جدا سنسمي مرشّحا"، مضيفا "على الأرجح" سيقع الاختيار على امرأة.

وتوفيت غينسبورغ عن عمر ناهز 87 عاما بعد معركة مع سرطان البنكرياس.

ويشكل شغور منصبها فرصة للرئيس لقلب الأرجحية في المحكمة المؤلفة من تسعة أعضاء، والتي تميل تاريخيا إلى اليمين، نحو غالبية محافظة بواقع 6-3.

وأكد ترمب للصحافيين "الالتزام بآلية" تعيين خلف للقاضية الراحلة، مشددا على أن التعيين سيجري "سريعا".

وتأتي وفاة غينسبورغ قبل أسابيع من موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، وهي تمنح الجمهوريين فرصة تثبيت غالبية محافظة في المحكمة.

وبعد وفاة غينسبورغ لم تعد المحكمة تضم سوى امرأتين هما إيلينا كاغان وصونيا سوتومايور، وهما قاضيتان تقدّميتان عيّنهما الرئيس السابق باراك أوباما.

ورجّح ترمب للصحافيين اختيار امرأة لخلافة غينسبورغ، وقال "إن سألني أحدهم الآن، سأقول ستكون امرأة في المقام الأول، نعم، أعتقد أن اختيار امرأة سيكون بالتأكيد مناسبا".