قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من الرياض: أنهى سوق الأسهم السعودية جلسة مطلع الأسبوع على تراجع كبير يصفه المراقبين بأنه الأكبر في 5 أشهر، حيث ضغطت الأسهم القيادية على حركة المؤشر العام خاصة أسهم البنوك والبتروكيماويات وكذلك الطاقة.

ويأتي ذلك تزامنا مع تراجع أسعار النفط الأسبوع الماضي والتي تجاوزت 7 في المائة، حيث استمرت أسعار النفط في التراجع وللأسبوع الثاني على التوالي، وسط مخاوف حول تباطؤ تعافي الطلب العالمي.

وحول الأسهم الأكثر تأثيرا على حركة السوق اليوم، فقد تراجعت أسهم أرامكو بنحو 1.8 في المائة لتسجل التراجع السادس على التوالي لتغلق عند 35.1 ريالا، تلاه مصرف الراجحي والذي هبط بنحو 1.4 في المائة، ثم كيان السعودية المتراجعة 7.3 في المائة، كذلك تأتي أسهم جبل عمر وسابك بعد تراجعهم 2.2 في المائة و 0.9 في المائة.

في حين نجد الأكثر صعودا البنك الأهلي و كهرباء السعودية وبشكل طفيف عند 0.1 في المائة لكل منهما.

وحول القطاعات، فقد تراجعت جميع القطاعات باستثناء قطاع المرافق العامة المرتفع 0.2 في المائة، فيما تصدر قطاع الإعلام التراجعات وبنحو 4.4 في المائة ثم الاستثمار والتمويل 4 في المائة. لكن مع تراجع قطاع تطوير العقارات بنحو 2.2 في المائة، و 1.8 في المائة لقطاع التأمين، وكذلك 0.9 في المائة لقطاع الصناديق العقارية"ريت" .

وأنهى السوق تداولات جلسة اليوم عند 8177 نقطة مسجلا تراجع بمقدار 117 نقطة أو ما يعادل 1.41 في المائة، وحول التداولات، فقد بلغت بنهاية التعاملات نحو 10.2 مليار ريال، وسط تداول 496 مليون سهم.