قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن وزراء خارجية الاتحاد سيفرضون عقوبات على روسيا المتورطة في تسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني.

بروكسل: اتفق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الإثنين في لوكسمبورغ على فرض عقوبات على روسيا على خلفية تسميم المعارض اليكسي نافالني، وفق ما أعلن وزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل.

وأوضح الوزير في مؤتمر صحافي في ختام اجتماع الوزراء أن "وضع اللمسات النهائية على القرار سيتم على مستوى تقني على أساس المقترحات التي تقدمت بها فرنسا وألمانيا والأدلة المتوافرة"، مضيفاً "وافق الجميع على هذا الإجراء".

واعلن دبلوماسي لفرانس برس أن "الفكرة هي التحرك بسرعة".

واكدت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ان نافالني كان ضحية سم أعصاب من نوع نوفيتشوك كان يستخدم لاغراض عسكرية وانتجه خبراء سوفيات.

ونددت فرنسا والمانيا الأربعاء الماضي بـ"تورط" روسيا و"مسؤوليتها" عن تسميم المعارض.

واقترحتا على شركائهما الاثنين القبول بادراج اشخاص وشركة روسية تنتج نوفيتشوك الذي يحظر استخدامه، على القائمة الاوروبية للعقوبات التي تتصل بالاسلحة الكيميائية.

ولم يشأ بوريل إعطاء تفاصيل حول أسماء الشخصيات والكيانات المستهدفة.

ووضعت القائمة في عام 2018 لفرض عقوبات على استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، وتضم اسماء ثمانية اشخاص بينهم اربعة روس، ومركز أبحاث في سوريا.

وتنص العقوبات الاوروبية على منع اصدار تأشيرات وتجميد الارصدة في الاتحاد الاوروبي وحظر الاستفادة من تمويل اوروبي.

ونددت موسكو الأسبوع الماضي بالتهم "غير المقبولة" واتهمت باريس وبرلين بأنهما على رأس "تحالف مناهض لروسيا" داخل الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن يجري بوريل الاثنين محادثات هاتفية مع زير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وأعلن "سنتحدث حول العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وروسيا"، مضيفاً "قرر الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على فعل محدد، ويجب ألا يمنعنا ذلك من مناقشة مواضيع أخرى".

وقال إن "روسيا ترأس إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا مجموعة مينسك" التي أنشأتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا للبحث في حل سلمي للنزاع بين أرمينيا وأذربيجان على إقليم ناغورني قره باغ الانفصالي.