قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تستعد اسرائيل اعتبارا من الأحد لتخفيف بعض قيود الإغلاق، مع اطلاق "المرحلة الأولى" من خطة تقليص الاجراءات التي تم فرضها الشهر الماضي لوقف التفشي المتسارع لفيروس كورونا.

واسرائيل التي يبلغ عدد سكانها 9 ملايين نسمة سجلت 301,896 إصابة بينها 2,141 وفاة.

والخميس وافقت الحكومة الاسرائيلية على تخفيف بعض القيود السارية منذ 18 سبتمبر، لكن ذلك رهن بعدم تجاوز الإصابات الجديدة عتبة الألفين يوميا، بحسب بيان صادر عن وزارة الصحة ومكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

ووفق الأرقام الرسمية سُجلت الجمعة 1,695 إصابة جديدة، في انخفاض واضح من نحو 8 الى 9 آلاف إصابة يوميا نهاية سبتمبر.

ومن المقرر أن يتم رفع القيود على مراحل، حتى فبراير 2021.

أحد التدابير الرئيسية المتوقع تطبيقها الأحد رفع الحظر على حركة الأشخاص الذين كانوا ممنوعين من الابتعاد أكثر من كيلومتر بعيدا عن منازلهم.

وأثار هذا الاجراء غضب بعض الإسرائيليين الذين زعموا أنها تهدف الى وقف الاحتجاجات ضد نتانياهو.

ومن المقرر إعادة فتح دور حضانة الأطفال والشواطئ والحدائق العامة.

وسيفتح ايضا أمام المصلين الحائط الغربي، أقدس موقع يُسمح لليهود بالصلاة فيه في القدس الشرقية المحتلة.

وسيتاح للأشخاص زيارة الأصدقاء أو الأقارب طالما أن التجمعات لا يزيد عددها عن 10 في الداخل و20 في الخارج.

مواضيع قد تهمك :