لاباز: كشفت النتائج الرسمية لانتخابات 18 تشرين الأول/أكتوبر التي نشرتها المحكمة العليا للانتخابات الجمعة أن لويس آرسي، الوريث السياسي لليساري إيفو موراليس، هو الرئيس الجديد لبوليفيا، بعدما حقق فوزا مفاجئا من الدورة الأولى للاقتراع.

وأفادت النتائج أن آرسي حصل على 55,10 بالمئة من الأصوات متقدما بفارق كبير على مرشح الوسط كارلوس ميسا رئيس البلاد من 2003 إلى 2005 الذي حصل على 28,83 بالمئة من الأصوات ومرشح اليمين لويس فرناندو كاماتشو (14 بالمئة).

وصوت ستة ملايين و483 ألفا و893 ناخبا في الاقتراع، في عدد قياسي يمثل 88,42 بالمئة من مجمل الناخبين، حسبما أوضحت المحكمة الانتخابية العليا.

وتتطابق هذه النتائج مع الأرقام التي جمعت عند خروج الناخبين من مراكز الاقتراع وتحدثت عن حصول آرسي وزير الاقتصاد السابق في حكومات موراليس، على 52 بالمئة من الأصوات.

وأعلن رئيس المحكمة سلفادور روميرو أن آرسي والبرلمان الذي انتخب في الاقتراع نفسه سيتوليان مهامهما "في النصف الأول من تشرين الثاني/نوفمبر"، من دون إعطاء موعد محدد دقيق لذلك.

وأقرت منظمة الدول الأميركية الأربعاء بعودة الحركة نحو الاشتراكية التي أسسها إيفو موراليس ويترأسها اليوم لويس آرسي، إلى السلطة، مؤكدة أن العملية الانتخابية كانت "شفافة".

وقالت المنظمة في تقرير بعثة مراقبة الانتخابات إن الناخبين "صوتوا بحرية والنتيجة واضحة وقاطعة".

وموراليس لاجئ في الأرجنتين منذ كانون الأول/ديسمبر. وقد استقال أول رئيس للبلاد من السكان الأصليين في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 بعدما تخلى عنه الجيش والشرطة واتهمته المعارضة بتزوير الانتخابات السابقة التي جرت في تشرين الأول/أكتوبر 2019 وفاز فيها بولاية رابعة.

وذكرت وكالة الأنباء الأرجنتينية الرسمية (تيلام) أن موراليس غادر الجمعة الأرجنتين متوجها إلى فنزويلا في طائرة حكومية فنزويلية. وقالت الوكالة إن الطائرة اقلعت من مطار إيزيزا الدولي في بوينس آيريس عند الساعة 17,15 (20,15 ت غ).

وذكرت الصحف المحلية أن الرئيس البوليفي السابق (2006-2019) سيعود إلى العاصمة الأرجنتينية الأحد المقبل.

وكان موراليس أعلن قبل أيام أنه يعتزم العودة إلى بوليفيا في موعد لم يحدد بعد. وقال الأربعاء "لم يتم تحديد موعد عودتي إلى بوليفيا بعد".

وكان الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز عبر عن "رغبته الكبيرة في مرافقة إيفو عند عودته إلى وطنه".