إيلاف من لندن: أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنه "لائق مثل كلب جزار" أثناء عزله نفسه، متحدثا عن احتمال توزيع لقاح COVID-19 "ربما قبل عيد الميلاد".

ويخضع حاليًا للعزل الذاتي بعد اجتماعه مع نائب محافظ ثبتت إصابته بفيروس كورونا لاحقًا. وتأتي حاجة جونسون إلى الحجر الصحي في أسبوع حاسم لمفاوضات التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مع وجود صفقة لم يتم الاتفاق عليها بعد بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي قبل نهاية الفترة الانتقالية في 31 ديسمبر.

وكان رئيس الوزراء يأمل أيضًا في استخدام الأسبوعين المقبلين لإصدار سلسلة من القرارات المهمة متعلقة بفيروس كورونا والتعليم والاقتصاد وقضايا المناخ، التي قال 10 داونينغ ستريت إنها ستكون إشارة واضحة على طموحاته المستمرة للمملكة المتحدة.
وقال تقرير لقناة (سكاي نيوز)، اليوم الإثنين، إنه نُظر إلى قرارات جونسون المنتظرة على أنها محاولة من السيد جونسون "لإعادة ضبط" رئاسته للوزراء، بعد رحيل اثنين من أقرب مساعديه من داونينغ ستريت الأسبوع الماضي بعد صراع داخلي مرير على السلطة.

شريط فيديو
وقبل عزله لنفسه، كان من المتوقع أن يعقد رئيس الوزراء مؤتمرًا صحفيًا، اليوم الاثنين ، لكن وزير الصحة مات هانكوك من المقرر أن يقوم بالمهمة بدلا منه.

وعلى الرغم من التبديل في خطط رئيس الوزراء بسبب العزلة الذاتية، أكد مقر 10 داونينغ ستريت أن جونسون ينوي مواصلة التحدث إلى البذمواطنين.

وفي مقطع فيديو نُشر على حسابه على تويتر يوم الاثنين، قال رئيس الوزراء إنه "تعرض لضغوط" من قبل نظام اختبارات ومتابعة هيئة النظام الصحي (NHS Test and Trac) لفيروس كورونا.
وأكد جونسون على ضرورة التباعد الاجتماعي، كما قال إنه "لائق صحيا مثل كلاب جزار"، وقال: "أشعر بالرضا - الكثير من الناس يفعلون ذلك في ظروفي - وفي الواقع لا يهم أنني مصاب بالمرض وأنا مليء بالأجسام المضادة".

الاختبارات
وتابع: "يتعين علينا وقف انتشار المرض وإحدى الطرق التي يمكننا القيام بها الآن هي العزل الذاتي لمدة 14 يومًا عندما يتم الاتصال بك بواسطة إدارة الاختبارات والمتابعة من جانب هيئة النظام الصحي NHS Test and Trace."

وأشار رئيس الوزراء إلى أن اختبارات ومتابعة هيئة النظام الصحي الوطني لفيروس كورونا "تعمل بشكل جيد"، على الرغم من الانتقادات الموجهة للبرنامج بقيمة 12 مليار جنيه إسترليني.
وقال أيضًا إن المملكة المتحدة لديها الآن "قفازان عملاقان للملاكمة لإجبار خصمنا (كورونا) على الخضوع"، وسط الموجة الثانية من إصابات COVID-الفيروس.

وأوضح جونسون أن "هذه الاختبارات أثبت على أنها اختبار سريع للمرض، إضافة إلى أننا نأمل من البدء في توزيع لقاح كورونا على أولئك الذين يحتاجون إليه حقًا ربما قبل عيد الميلاد".

وأصدرت شركة الأدوية الأميركية العملاقة Pfizer وشريكتها في اللقاح BioNTech الأسبوع الماضي نتائج أولية تشير إلى أن جرعة اللقاح كانت فعالة بنسبة 90 ٪ في حماية الناس من فيروس كورونا COVID-19.

وطلبت الحكومة البريطانية من هيئة الخدمات الصحية الوطنية، التي ستدعمها القوات المسلحة، أن تكون جاهزة لنشر لقاح من بداية ديسمبر.

مواضيع قد تهمك :