قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بانغي: ابطلت المحكمة الدستورية الخميس ترشيح رئيس الدولة السابق فرنسوا بوزيزيه للانتخابات الرئاسية في جمهورية أفريقيا الوسطى بذريعة انه ملاحق بتهم "القتل" و"التعذيب" وخاضع لعقوبات أممية.

والدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية والتشريعية مقررة في 27 ديسمبر ويعتبر الرئيس المنتهية ولايته فوستين أركانج تواديرا المرشح لولاية ثانية، الأوفر حظا للفوز في هذا البلد الذي يشهد حربا أهلية دامية مستمرة منذ سبع سنوات.

وقال مراقبون ان بوزيزيه المرشح الوحيد الذي قد يقلق تواديرا.

وجاء في قرار المحكمة "باعتبار ان المرشح صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية في 31 مارس 2014" أمام قضاء بلاده بتهم "القتل والاعتقال التعسفي والاحتجاز والتعذيب والحبس" ابطل ترشيح بوزيزيه الذي اطاحه انقلاب في 2013 وادى الى اندلاع النزاع.