قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تلقت كامالا هاريس نائبة الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لقاح موديرنا المضاد لكوفيد-19 على الهواء مباشرة الثلاثاء وحضت الجمهور على الثقة في هذه العملية، في حين سلط اختيارها للمستشفى الضوء على محنة المجتمع الإفريقي-الأميركي المتضرر بشدة.

وتلقت هاريس التي كانت تضع كمامة أول جرعة من اللقاح في مركز "يونايتد ميديكل سنتر" الواقع في منطقة واشنطن التي تضم عددا كبيرا من الأميركيين المتحدّرين من أصول إفريقية.

وسُجّلت في مناطق غالبية سكانها من الأميركيين المتحدّرين من أصول إفريقية معدّلات مرتفعة من الوفيات والامراض المرتبطة بوباء كوفيد-19، فيما أشارت استطلاعات الرأي أيضا إلى أن هؤلاء هم من الأكثر ترددا في ما يتعلّق بتلقي اللقاح.

وقالت هاريس بعد تلقي اللقاح الذي صنعته شركة موديرنا الأميركية "أريد أن أذكر الناس أن منطقتكم هي المكان الذي يمكنكم أخذ اللقاح فيه إذ ستتلقون اللقاح على يد أشخاص يمكن ان يكونوا من معارفكم".

وأضافت "أريد أن أذكر الناس بأن لديهم مصادر موثوقة للمساعدة وهذا هو المكان الذي يمكنهم الذهاب إليه للحصول على اللقاح".

وستصبح هاريس أول نائبة رئيس سوداء ومن أصول هندية عندما تتولى منصبها في 20 كانون الثاني/يناير، وكذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب.

وقد تلقت مجموعة من المسؤولين اللقاح أمام الكاميرات كجزء من الجهود المبذولة للتغلب على مخاوف السكان وإقناع الذين يشكون في أن اللقاحات ضرورية للعودة إلى حياة شبه طبيعية في الأشهر المقبلة.