قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: يستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وفق ما ذكرت الرئاسة الفرنسية، فيما يتصاعد التوتر في أوكرانيا مع حشد روسيا تعزيزات عسكرية على حدودها.

اشارت الرئاسة إلى أن الرئيسين سيلتقيان خلال غداء عمل في قصر الإليزيه.

وماكرون، إضافة إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، هو الوسيط في النزاع الأوكراني في إطار الحوار الرباعي مع روسيا وأوكرانيا تحت مسمى "آلية النورماندي".

التقى الزعماء الأربعة في باريس في كانون الأول/ديسمبر 2019، في أول اجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزيلينسكي بعد انتخاب الأخير في أوائل عام 2019.

وكان ماكرون قد تحدث عن أوكرانيا مع بوتين في 31 آذار/مارس خلال لقاء مشترك مع ميركل.

اتهمت أوكرانيا روسيا بحشد أكثر من 80 ألف جندي بالقرب من حدودها الشرقية وفي شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو عام 2014، بعد تولي السلطة موالين للغرب في كييف. وتجدد القتال بكثافة في الأسابيع الأخيرة بعد أن كان شبه متوقف منذ التوصل إلى هدنة في صيف 2020.

ودعا وزراء خارجية الدول الأعضاء في مجموعة السبع الاثنين روسيا الى وقف استفزازاتها" وبدء "نزع فتيل التصعيد".

كما اعتبر أمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الثلاثاء أن "حشد روسيا الكبير لقواتها غير مبرر ولا تفسير له ومقلق للغاية".

من جانبها، اتّهمت موسكو الثلاثاء الولايات المتحدة وغيرها من الدول المنضوية في حلف شمال الأطلسي بتحويل أوكرانيا إلى "برميل بارود" واعلنت أنها تجري "تدريبات عسكرية" بالقرب من الحدود الأوكرانية.