قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: تجمع الآلاف في شوارع وسط لندن للاحتجاج تضامنا مع الفلسطينيين وسط الصراع المستمر مع إسرائيل.

وقال منظمو الاحتجاج إن حكومة المملكة المتحدة بحاجة إلى "إجراء فوري" للمساعدة في إنهاء العنف "الوحشي" ضد الشعب الفلسطيني.

وبحلول ظهر يوم السبت، تظاهر آلاف الأشخاص في هايد بارك بوسط لندن، مرددين هتافات "فلسطين حرة حرة"، وتجمعوا خارج السفارة الإسرائيلية في منطقة كنسينغتون.

ويقول المنظمون إن 100 ألف شخص قد انضموا إلى الحشود في كنسينغتون خارج السفارة.

حركة عالمية
وعلى منصة مؤقتة في شارع كينسينغتون هاي ستريت، قالت ديان أبوت من حزب العمال المعارض للجمهور: "يجب أن نتذكر أننا جزء من حركة دولية. هذه حركة عالمية من أجل العدالة".

واضاف "الشعب الفلسطيني تصادر اراضيه .. وهم يقتلون الان في منازلهم. كل هذا غير قانوني".

كما تحدث زعيم حزب العمل السابق جيريمي كوربين قائلاً: "أصواتنا العالمية هي التي ستوفر العون والراحة والدعم في تلك المستوطنات إلى جانب غزة وجميع أنحاء الضفة الغربية والقدس الشرقية الذين يعانون في هذا الوقت".

وخاطب حسام زملط ، السفير الفلسطيني في المملكة المتحدة، المحتجين بالقول: "هذه المرة مختلفة. هذه المرة لن يتم حرماننا بعد الآن. نحن متحدون، لقد سئمنا من القمع. اليوم نقول كفى .. كفى بالتواطؤ. شكرا لوقوفك معنا".

ويأتي الاحتجاج ذلك بعد أن أجبر آلاف الفلسطينيين على الفرار من منازلهم بعد أيام من الهجمات المتواصلة. ومنذ مساء الاثنين ، أطلقت حركة المقاومة الإسلامية حماس (حماس) مئات الصواريخ باتجاه إسرائيل، التي ردت بمهاجمة قطاع غزة بالدبابات والضربات الجوية.

وفي غزة، قتل ما لا يقل عن 126 شخصًا، من بينهم 31 طفلاً و 20 امرأة ، بينما قُتل في إسرائيل سبعة أشخاص ، من بينهم صبي في السادسة من العمر وجندي.

وبعد ظهر يوم السبت، هدم الجيش الإسرائيلي مبنى في مدينة غزة كان يضم وسائل إعلام مثل أسوشيتد برس وقناة الجزيرة، زاعمًا أن حماس تستخدم المبنى أيضًا.

حملة التضامن
وإذ ذاك، يشار إلى أن مظاهرة السبت الاحتجاجية في لندن نظمتها حملة التضامن مع فلسطين، وأصدقاء الأقصى، والمنتدى الفلسطيني في بريطانيا، وائتلاف أوقفوا الحرب، وحملة نزع السلاح النووي، ورابطة مسلمي بريطانيا.

وقال متحدث باسم المنظمين: "من الضروري أن تتخذ حكومة المملكة المتحدة إجراءات فورية. يجب أن تتوقف عن السماح للعنف الوحشي والقمع الذي تمارسه إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني بأن يمر دون عقاب".
وأضاف: "قصف غزة الذي يقتل مدنيين بينهم أطفال هو جريمة حرب".

وقال: "إن حكومة المملكة المتحدة متواطئة في هذه الأعمال طالما استمرت في تقديم الدعم العسكري والدبلوماسي والمالي لإسرائيل".

ويذكر أنه بالإضافة إلى لندن، هناك أيضًا عدد من المظاهرات الأصغر في جميع أنحاء المملكة المتحدة، بما في ذلك في أماكن مثل ليدز وكارديف.