إيلاف من لندن: أعلنت المملكة المتحدة عن 8125 حالة إصابة جديدة بكورونا في الـ 24 ساعة الماضية، وهو أعلى رقم يومي منذ 26 فبراير عندما تم تسجيل 8523 حالة.

وتقارن أحدث البيانات الحكومية مع 7393 حالة يوم الخميس و6238 حالة يوم الجمعة الماضي. تظهر أحدث الأرقام اليومية أيضًا أنه تم تسجيل 17 حالة وفاة خلال 28 يومًا من الاختبار الإيجابي.

وفي الوقت نفسه، تلقى 201607 شخصًا جرعتهم الأولى من اللقاح، وتلقى 308038 جرعة ثانية من اللقاح. وهناك الآن 41،088،485 تلقوا جرعة واحدة و29،165،140 تلقوا الجرعتين.

تخفيف القيود

وأدت الزيادة في الحالات إلى قيام الجمعية الطبية البريطانية (BMA) بالدعوة لتأجيل التخفيف المخطط له لجميع قيود الإغلاق في 21 يونيو.

وتقول الجمعية إن البيانات والأدلة الحالية تظهر أن إنهاء القيود فيما يزيد قليلاً عن أسبوع لن يفي باختبارات الحكومة الأربعة الخاصة، ويجب بدلاً من ذلك مراجعة الوضع كل أسبوعين.

وقال رئيس مجلس الجمعية الدكتور تشاند ناغبول: "مع حصول 54.2٪ فقط من السكان البالغين حاليًا على التطعيم الكامل والعديد من الشباب غير المؤهلين بعد، هناك خطر كبير يتمثل في أن تخفيف جميع القيود قبل الأوان سيؤدي إلى إلغاء العمل الممتاز للقاح".

وأضاف: "لا يتعلق الأمر فقط بعدد مرات دخول المستشفى، ولكن أيضًا بالمخاطر على صحة أعداد كبيرة من الشباب، الذين يمكن أن يعانون من أعراض طويلة الأمد تؤثر على حياتهم وقدرتهم على العمل".

وقال ناغبول: "الأهم من ذلك، تظهر البيانات والأدلة الحالية أن إنهاء القيود خلال ما يزيد قليلاً عن أسبوع لن يفي باختبارات الحكومة الأربعة، ومن الضروري أن يحترم رئيس الوزراء التزامه تجاه السكان بشأن كيفية حماية صحة الأمة".

مواضيع قد تهمك :