قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: نجحت صلاة شيعية - سنية عراقية موحدة وتحشيد للقوات الامنية في وأد فتنة طائفية خطيرة في العاصمة بغداد الليلة الماضية اثر دعوات وجهها متطرفون يزعمون انهم من الشيعة لمهاجمة ضريح الامام ابو حنيفة النعمان بدعوى مسؤوليته عن قتل الامام الشيعي السابع موسى الكاظم.

فبعد ان دعت مجموعات شيعية متطرفة الى الهجوم على مرقد الامام ابي حنيفة النعمان في منطقة الاعظمية السنية بضواحي العاصمة العراقية الشمالية وهدمه فقد شهدت المنطقة انتشار أمنياً مكثفاً خاصة حول مسجد وضريح الامام النعمان .

صلاة موحدة

كما توجه المئات من سكان الاعظمية الى المسجد حيث اقيمت صلاة شيعية سنية موحدة بمشاركة وفد من منطقة الكاظمية الشيعية المقابلة لها عبر نهر دجلة وذلك ردا على تلك الدعوات وسط مطالبات بتدخل حكومي وملاحقة مطلقيها.

ومن جهتها وضعت القوات الامنية الحواجز الإسمنتية وانتشر المئات من عناصرها حول محيط المسجد ونصبوا نقاط تفتيش ومنعوا المارة من الاقتراب فيما أغلقت مداخل الاعظمية.

وجاءت هذه الدعوة عبر منشورات وملصقات لناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو للتجمع الشعبي والتوجه إلى قبر الإمام أبي حنيفة النعمان في منطقة الاعظمية وإزالته من جوار الإمام موسى الكاظم الذي يقع ضريحه في منطقة الاعظمية المقابلة عبر نهر دجلة.

وجاء في نص الدعوة "إلى جميع المؤمنين أتباع أهل البيت عليهم السلام نعوكم لوقفة احتجاجية ضد اعداء المذهب الشريف وضد قتلة الامام الكاظم عليه السلام" .. أبو حنيفة النعمان"فلا نقبل ولا نرضى بأن يكون قبر هذا ..(أبو حنيفة) موجودا بجوار الإمام عليه السلام وهو من تسبب وتآمر على قتله" بحسب ادعائهم.

حملة خفافيش

من جهته قال إمام وخطيب جامع أبو حنيفة الشيخ مصطفى البياتي إن "تلك الحملة تأتي من منطلقات طائفية وأهدافها تشبه أهداف تنظيم داعش الارهابي وهي لا تعدو إلا أن تكون حملة خفافيش ظلام".

أضاف البياتي أن "الحكومة اتخذت إجراءات أمنية مشددة حول مسجد ومرقد الإمام الأعظم بالإضافة إلى أن علماء المسجد متفهمون لما يحدث وهم على تواصل دائم مع السلطات الأمنية والقوات المكلفة بحماية المسجد والجهات الأمنية بمختلف صنوفها".

واشار البياتي في تصريح نقله موقع سكاي نيوز تابعته "ايلاف" الى أن "تلك الممارسات والتوجهات فردية ولا تمثل أحداً وهي تنطلق من أجندات مشبوهة".

دعوات لهدم تمثال ابو جعفر المنصور وسط بغداد

وجاءت هذه الدعوات بعد ايام من دعوات مماثلة لهدم تمثال الخليفة العباسي أبي جعفر المنصور باني بغداد ومؤسسها عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي حملت وسم "يسقط صنم المقبور" بعد اتهامه بأنه قتل الإمام جعفر الصادق.

وتجمع عشرات من الاشخاص حول تمثال ابو جعفر المنصور الجمعة الماضي حاملين شعارات طائفية وأسلحة بيضاء بهدف تدمير التمثال وإزالته لكن القوات الأمنية تصدت لهم ومنعتهم من الاقتراب منه.

والإمام أبو حنيفة النعمان هو أحد الأئمة الأربعة عند أهل السنة وصاحب صاحب المذهب الحنفي الذي يتبعه المسلمين السنة حيث توفي في عهد الخليفة العباسي أبي جعفر المنصور عام 767 للميلاد المصادف الى عام 150 للهجرة ودفن في منطقة الاعظمية.

يشار الى ان منطقة الكاظمية هي أحد مناطق بغداد العريقة في جانب الكرخ سميت بهذا الاسم نسبة لوجود مرقد الإمام السابع لدى الشيعة موسى الكاظم وهي من المناطق المقدسة لدى المسلمين .