قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أعادت بكين 210 من رعاياها في أفغانستان، مع تسارع انسحاب القوات الأميركية، وفق ما ذكرت شركة الطيران التي تستخدمها الحكومة الصينية لنقلهم إلى وطنهم.

وأقلت طائرة تابعة لشركة "شيامن" للطيران من كابول إلى مدينة ووهان في مقاطعة هوباي الصينية هؤلاء الرعايا في الثاني من تموز/يوليو، حسبما أعلنت الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي الخميس.

ذكر بيان صادر عن إدارة الشؤون القنصلية الخميس أن "الحكومة الصينية نصحتهم بمغادرة البلاد في أسرع وقت ممكن لضمان سلامة الرعايا الصينيين في أفغانستان، وقدمت المساعدة اللازمة" من دون أن تحدد فيما إذا كان لا يزال هناك صينيون في البلاد أو عددهم.

ومن بين الذين تم إجلاؤهم 22 مصابا بفيروس كورونا. وأبلغت السلطات في هوباي بعد فترة وجيزة عن وجود 25 إصابة بالفيروس في المقاطعة، بينهم 22 شخصاً قادماً من كابول.

وتعهد الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس بانسحاب آخر جندي من أفغانستان في 31 آب/أغسطس، بعد نحو 20 عاما على تدخل القوات الأميركية.

في الأسابيع الأخيرة، انتقدت بكين ما وصفته بالانسحاب "المتسرع والفوضوي" لواشنطن التي تعتبرها "أصل المشكلة الأفغانية".

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وين بين الجمعة إن "الولايات المتحدة تتجاهل مسؤولياتها وواجباتها من خلال سحب قواتها على عجل، مما يفسح المجال للفوضى والحرب أمام الشعب الأفغاني ودول المنطقة".