قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أبلغت المملكة المتحدة عن 36660 حالة إصابة جديدة بكورونا و50 حالة وفاة أخرى في آخر 24 ساعة.
وحسب بيانات حكومية فإن هذه الأرقام اليوم الثلاثاء، تقارن مع 34471 إصابة وست وفيات تم الإبلاغ عنها أمس الإثنين، و28773 حالة إصابة و37 حالة وفاة أعلن عنها الأسبوع الماضي.

وتقول البيانات الحكومية إنه اليوم السابع على التوالي حيث تجاوز إجمالي الحالات 30000، وهو أعلى عدد للوفيات اليومية منذ 9 أبريل، عندما تم الإعلان عن 60 حالة وفاة.

ومنذ أن بدأ الوباء، توفي 128481 شخصًا في المملكة المتحدة في غضون 28 يومًا من اختبار فيروس كورونا الإيجابي.

لقاحات

وعلى صلة، تلقى 54296 شخصًا في المملكة المتحدة جرعتهم الأولى من لقاح COVID يوم الاثنين، مما رفع العدد الإجمالي إلى 45978.017.

ووصل العدد الإجمالي للأشخاص الذين تم تطعيمهم الآن بشكل كامل إلى 34997491 شخصًا بعد أن حصل 125360 على جرعتهم الثانية أمس الإثنين.

وتُظهر أحدث البيانات الصادرة عن وزارة الصحة أيضًا أن 564 شخصًا قد دخلوا المستشفى في 7 يوليو بعد أن ثبتت إصابتهم بالفيروس وتم قبول 3236 شخصًا خلال الأيام السبعة الماضية، بزيادة أسبوعية بنسبة 53.7٪.

خطط طوارئ

وفي الوقت نفسه، حث العلماء الحكومة على وضع خطط طوارئ جاهزة لزيادة حالات دخول المستشفيات، حيث من المتوقع أن تظل حالات الإصابة بفيروس كورونا مرتفعة حتى نهاية أغسطس.

كما حذر أعضاء اللجنة الاستشارية العلمية الحكومية SAGE من أن الأعداد الكبيرة من الإصابات ستزيد من فرصة ظهور متغيرات جديدة.

كما حذرت الجمعية الطبية البريطانية (BMA) الحكومة من أن تخفيف القيود المفروضة على فيروس كورونا في إنكلترا في 19 يوليو "غير مسؤول" وينطوي على "عواقب وخيمة محتملة".

وقال رئيس مجلس الجمعية الدكتورتشاند ناغبول: "إنه أمر غير مسؤول - ومن الخطر بصراحة - أن الحكومة قررت المضي قدمًا في خططها لرفع القيود المتبقية عن COVID-19 في 19 يوليو".

وأضاف: "رئيس الوزراء أكد مرارا على أهمية النهج البطيء والحذر، لكن في الواقع ، فإن الحكومة تلقي بالحذر من خلال إلغاء جميع اللوائح بضربة واحدة - مع عواقب وخيمة محتملة."

مواضيع قد تهمك :