قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: سجلت المملكة المتحدة 36480 حالة إصابة و137 حالة وفاة أخرى في آخر 24 ساعة. وبذلك يكون هذا اليوم الـ11 عل التوالي الذي تجاوزت فيه الإصابات 30 ألفا.

ووفقًا لبيانات حكومية، تقارن الأرقام اليوم الخميس، مع 36722 إصابة و150 حالة وفاة تم الإبلاغ عنها يوم أمس الأربعاء، بينما تم الإعلان عن 36710 حالة إصابة و182 حالة وفاة هذا الوقت الأسبوع الماضي.

ومنذ بداية الوباء في أوائل العام الماضي، توفي 136،662 شخصًا في المملكة المتحدة في غضون 28 يومًا من اختبار كورونا الإيجابي.

وفيات

وتظهر الأرقام المنفصلة التي نشرها مكتب الإحصاءات الوطنية أنه تم تسجيل 161000 حالة وفاة في المملكة المتحدة حيث تم ذكر COVID-19 في شهادة الوفاة. يوجد حاليًا 6853 مريضًا في المستشفيات مصابين بالفيروس.

وعلى صلة، تلقى 31539 شخصًا جرعتهم الأولى من لقاح فيروس كورونا يوم الأربعاء ، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 48829118 (89.8٪ ممن تزيد أعمارهم عن 16 عامًا).

وحصل 34.093 على حقنة ثانية، أي 44.867.373 ملقحين بالكامل (82.5٪).

اختبارات وتتبع

يأتي ذلك في الوقت الذي كشفت فيه أحدث أرقام الاختبارات والتتبع أن عدد الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس في إنجلترا قفز بنسبة 18٪ خلال أسبوع.

وأظهرت النتائج إصابة 191771 شخصًا على الأقل مرة واحدة في الأسبوع حتى 22 سبتمبر، ارتفاعًا من 162.400 في الأسبوع السابق ، وفقًا للأرقام.

وكانت هذه أكبر زيادة في النسبة المئوية على أساس أسبوعي منذ منتصف يوليو ، وكانت آخر مرة تشهد فيها إنكلترا ارتفاعًا كبيرًا في حالات كورونا.

ومع ذلك، فإن الأرقام الأخيرة أقل بكثير من المستوى الذي تم التوصل إليه خلال الموجة الثانية من الفيروس. وبلغت أرقام الاختبار والتتبع ذروتها عند 390،280 حالة في الأسبوع المنتهي في 6 يناير الماضي.

وشهدت الزيادة الأخيرة أن الرقم وصل إلى 309422 في الأسبوع المنتهي في 21 يوليو.

مواضيع قد تهمك :