قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أعلن مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية عن إطلاق حملة الـ 16 يومًا ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي وذلك دعما لحملة الأمم المتحدة المماثلة.
وقال المركز ومقره دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، إن بريطانيا هي رائدة في مكافحة العنف القائم على النوع الاجتماعي بجميع أشكاله وتسريع العمل لإنهاء هذا العنف على مستوى العالم ومن خلال قيادة مجموعة السبع والتعاون مع الشركاء الدوليين، تدفع بريطانيا لاتخاذ إجراءات لمنع العنف وتعزيز المساواة بين الجنسين.
وتصادف حملة الـ 16 يومًا ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي هذا العام الذكرى الثلاثين لتأسيسها. وتهدف الحملة إلى تحدي التمييز وتشجيع العمل على القضاء على العنف ضد النساء والفتيات.
ويبدأ في 25 نوفمبر، اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة ، وينتهي في 10 ديسمبر، يوم حقوق الإنسان.

إصدار منشورات

وسيدعم مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية الحملة العالمية من خلال المشاركة في أنشطة إعلامية، من خلال التعاون مع شخصيات بارزة من المنطقة وإصدار 16 منشورًا منفصلاً يهدف إلى التوعية على وسائل التواصل الاجتماعي دعماً بـ 16 يومًا من الحملة، وتحدي المواقف تجاه العنف القائم على النوع الاجتماعي ، وتشجيع المجتمعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على العمل لحماية النساء والفتيات. بالإضافة إلى ذلك الحملة سوف تسلط الضوء على التمويل البريطاني في هذا المجال.

وقالت روزي دياز المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا: أنا فخورة بأن بريطانيا تدعم حملة الـ16 يومًا من النشاط لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي لهذا العام. العنف ضد النساء والفتيات مشكلة تؤثر على المجتمع بأسره وتعيق المجتمعات عن تحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي.

وختمت دياز قائلة: من الممكن أن تتأثر النساء من أي خلفية أو أي مكان بسبب هذا النوع من العنف ، ولهذا يجب علينا جميعًا العمل معًا لضمان عدم وجود مكان للعنف في مجتمعاتنا.