قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف: دعت أوكرانيا الإثنين حلفاءها إلى التحرك بسرعة لردع روسيا عن شنّ عدوان ضدها، قائلة إن موسكو يمكن أن تبدأ هجوما "في غمضة عين" في وقت تقلق تحركات القوات الروسية الغرب.

وقال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت "من الأفضل التحرك الآن وليس لاحقا" من أجل "كبح جماح روسيا".

ووفق كوليبا، حشدت روسيا 115 ألف عسكري عند حدود أوكرانيا وفي شبه الجزيرة القرم التي ضمتها موسكو العام 2014 وفي المناطق الواقعة تحت سيطرة الانفصاليين شرق البلاد.

وأضاف "ما نراه خطر للغاية. روسيا نشرت قوة عسكرية كبيرة قرب الحدود الأوكرانية، تشمل دبابات وأنظمة مدفعية وأنظمة حرب إلكترونية وقوات جوية وبحرية".

واعتبر الوزير أنه يمكن لروسيا شنّ هجوم "في غمضة عين".

وأكد دميترو كوليبا أن أوكرانيا سترد في حال وقوع هجوم، مردفا "نحن مصممون على الدفاع عن أرضنا. أصبحت بلادنا أكثر متانة وجيشنا أقوى بما لا يقاس مما كان عليه عام 2014".

في الأسابيع الأخيرة، واصلت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي التعبير عن مخاوفهم بشأن تحركات القوات الروسية عند حدود أوكرانيا، خوفا من غزو محتمل.

ونفت روسيا مرارا وجود أي خطة في هذا الاتجاه واتهمت أوكرانيا وحلفاءها الغربيين بزيادة "الاستفزازات".

يشهد شرق أوكرانيا منذ العام 2014 حربا بين كييف وانفصاليين موالين لروسيا، اندلعت بعيد ضم موسكو لشبه جزيرة القرم وأودت مذاك بأكثر من 13 ألف شخص.

ورغم نفيها، تعد روسيا عراب الانفصاليين في شرق أوكرانيا وتتَهم بتزويدهم بالمقاتلين والعتاد.