قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حضّ البيت الأبيض الجمعة على بذل جهود دبلوماسية من أجل "تهدئة" التوتر في ظل حشد روسيا قوات على الحدود مع أوكرانيا و"خطابها الحاد" إزاء جارتها.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية إميلي هورن إن مستشار الأمن القومي للرئيس جيك سوليفان تحدث مع مدير مكتب الرئيس الأوكراني أندريه يرماك.

وأضافت هورن أنهما "ناقشا مخاوفهما المشتركة بشأن الأنشطة العسكرية الروسية الجارية قرب الحدود الأوكرانية وخطابها الحاد تجاه أوكرانيا. واتفقا على أن يواصل كل الأطراف الجهود الدبلوماسية لتهدئة التوتر".

وتابعت أن "سوليفان شدد على التزام الولايات المتحدة الراسخ إزاء سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها".

جاءت المكالمة في وقت اتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي روسيا بإرسال إشارات "خطيرة للغاية" على الحدود، وقال إنه تم كشف مؤامرة انقلابية شارك فيها مواطنون روس في أوكرانيا.

ونفت موسكو التي تدعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا وتسيطر على شبه جزيرة القرم، جميع الاتهامات وألقت باللوم على أوكرانيا وواشنطن في إثارة التوتر.