قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: بعد إعلان روسيا طرد ثلاثة دبلوماسيين سويديين، ردا على إجراء مماثل اتخذته ستوكهولم في أعقاب غزو موسكو لأوكرانيا، ذكرت وزارة الخارجية السويدية الثلاثاء إن أربعة دبلوماسيين طردوا من روسيا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إنها استدعت السفير السويدي لابلاغه عن "احتجاجها الشديد" على طرد الدبلوماسيين الروس في مطلع نيسان/ابريل وعلى الدعم العسكري الذي تقدمه ستوكهولم للحكومة الأوكرانية.

واضافت "ردا على ذلك، قرر الجانب الروسي اعلان ثلاثة دبلوماسيين من السفارة السويدية في روسيا أشخاصا غير مرغوب فيهم ".

وفي ردها على سؤال لوكالة فرانس برس، اعتبرت وزيرة خارجية السويد آن لينده أن الإجراء "مؤسف للغاية" مشيرة إلى طرد أربعة دبلوماسيين، ثلاثة من سفارة موسكو وواحد من القنصلية السويدية في سان بطرسبورغ.

وأشارت لينده إلى أن الدبلوماسيين الروس طُردوا في مطلع نيسان/أبريل لأنهم قاموا بعمليات "انتهكت اتفاقية فيينا المتعلقة بالعلاقات الدبلوماسية"، بينما قام الدبلوماسيون السويديون "بأنشطة دبلوماسية تقليدية".

وكتبت "السويد سترد بشكل مناسب على تصرفات روسيا غير المبررة وغير المتناسبة".

أثار الهجوم الذي تقوده روسيا في أوكرانيا منذ 24 شباط/فبراير موجة ادانات دولية وسلسلة من العقوبات التي تزامنت مع طرد الدول الغربية مئات الدبلوماسيين الروس.

في سياق التوترات، تنوي السويد، مثل فنلندا، الترشح للانضمام إلى حلف الشمال الأطلسي.