قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بريتوريا: تظاهر مئات من أنصار حزب يساري راديكالي في جنوب أفريقيا الأربعاء أمام السفارة الفرنسية في بريتوريا للمطالبة بخروج فرنسا من إفريقيا.

وهتف أنصار حزب "مقاتلو الحرية الاقتصادية"، "عليك اللعنة، فرنسا" وكانوا يرتدون قمصانًا وقبعات حمراء، ورفعوا لافتات كتب عليها "غرب أفريقيا ليس مستعمرة لفرنسا" و"يجب على فرنسا دفع تعويضات عن جرائمها الاستعمارية".

وقال زعيم الحزب المعارض جوليوس ماليما عبر مكبّر الصوت "لقد قتلتم الكثير من الناس في أفريقيا. لماذا أنتم خائفون اليوم؟"، مشيراً إلى أنه يتحدث إلى "المتعصبين البيض الفرنسيين".

قامت الشرطة المسلحة بحراسة السفارة. وخرج السفير الفرنسي أوريليين لوشوفالييه لفترة وجيزة لتلقي مطالبهم.

وقال "نحن أصدقاء للدول الأفريقية". وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس بأن المتظاهرين وصلوا في حافلات استأجرها الحزب.

انشق السياسي المخضرم ماليما، عن حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم منذ تسع سنوات. واستقطب ملايين المؤيدين، لاسيما في صفوف العمال والعاطلين عن العمل.

ويدين ماليما بشكل روتيني الإمبريالية الأوروبية والأميركية، وعبّر عن دعمه لروسيا بعد غزو أوكرانيا.