قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط : اسدل الستار الأربعاء بالدار البيضاء، عن أشغال منتدى "المغرب - إسرائيل: تواصلوا من أجل الابتكار"، الذي
وتمحور هذا المنتدى، الذي تم إطلاقه بشكل مشترك من قبل (Start-Up Nation Central) و(Consensus Public Relations)، ما بين 23 و25 مايو الجاري، حول الابتكار التكنولوجي في مجالات صناعة الأغذية والمياه والخدمات اللوجستيكية والطاقة والتنمية المستدامة.
ويتمثل الهدف الأول لهذا الحدث في إرساء أسس متينة للفرص التجارية بين المغرب وإسرائيل، من أجل تمكين المقاولات بالبلدين من تحقيق قيمة مضافة لهذه القطاعات، وكذلك استكشاف إمكانية خلق مزيد من فرص الشغل التكنولوجية بالمملكة.
و تميز هذا المنتدى ببث خطاب مسجل للرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتزوغ، وبمشاركة مستشار الملك محمد السادس ، أندريه أزولاي، إلى جانب الوزيرة المكلفة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، ووزير الصناعة والتجارة رياض مزور، ووزير النقل واللوجستيات محمد عبد الجليل.
وتضمن برنامج هذا المنتدى تنظيم سلسلة من ورشات وجلسات الأعمال ولقاءات الأعمال الثنائية (B2B) واجتماعات للتواصل جمعت بين الفاعلين المغاربة والإسرائيليين، من القطاعين الخاص والعام، حول موضوع الابتكار التكنولوجي في مجالات الصناعة الغذائية والماء والخدمات اللوجستيكية والطاقة والتنمية المستدامة.
وتميز حفل اختتام منتدى "المغرب - إسرائيل : تواصلوا من أجل الابتكار" بخطاب الوزيرة الإسرائيلية للعلوم والتكنولوجيا والفضاء، أوريت فركاش كوهين، حول فرص الشراكة بين البلدين.
وعرف حفل الافتتاح ابرام 13 مذكرة تفاهم تتعلق بتطوير الحلول المبتكرة، تم توقيعها من قبل الطرفين المغربي والإسرائيلي بهدف تعزيز أنشطة الأعمال التجارية الثنائية (B2B) بين الفاعلين الاقتصاديين والتجاريين بالبلدين، وكذا من أجل توحيد الهيئات الحكومية بالبلدين.
ويكمن الهدف الأول من هذا الحدث في إرساء أسس متينة للفرص التجارية بين المغرب و إسرائيل ،لتمكين الشركات بالبلدين من تحقيق قيمة مضافة لهذه القطاعات، وكذلك استكشاف إمكانية خلق مزيد من فرص الشغل التكنولوجية بالمملكة.
وذكر الرئيس التنفيذي لمنظمة (Start-Up Nation Central)،آفي حسون، أن المغرب يقدم إطارا ملائما يساعد على الابتكار، وذلك بفضل رؤية الملك محمد السادس، والتي مكنت من تطوير نموذج تنموي جديد يضع التحول في صلب اهتماماته.
وقال حسون "نشعر اليوم بالرغبة في العمل معا من أجل مصالح بلدينا لزيادة تحويل اقتصاداتنا والاستجابة للتحديات المشتركة التي تواجهنا"، مسلطا الضوء على سلسلة من الإمكانات المتاحة لدى المغرب من خلال ن ظمه الابتكارية المتكاملة.
وأضاف "نسعى إلى نسج علاقات قوية بين المقاولات المغربية والإسرائيلية، لأن الابتكار يقتضي أساسا إرساء تعاون واسع وقوي يسمح بالترابط بين مختلف الن ظم، مضيفا أنه يجب تعزيز علاقات التعاون في كافة القطاعات العمومية والخاصة لدى البلدين.
وأشار حسون إلى الاستعداد الذي أبداه المشاركون المغاربة للتبادل والتعلم والمشاركة، داعيا إلى مواصلة هذه الرؤية الإيجابية وتحقيقها من خلال أشغال المنتدى الذي سيمكن من إرساء أسس العمل المشترك.
وقال: "هذه خطوة تكرس الجهود المستمرة لدبلوماسية الابتكار التي نطمح عبرها إلى الاستجابة للتحديات المشتركة للبلدين ، وذلك من خلال الاستفادة من المعرفة والتكنولوجيا المتبادلة لتعميق علاقاتنا الثنائية".
يذكر أن (Start-Up Nation Central) تعد منظمة غير ربحية ، غايتها تكمن في العمل على تعزيز نظام الابتكار الإسرائيلي عبر العالم.