قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: هدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مجددا الإثنين بـ"تجميد" عملية انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في حال عدم امتثالهما للشروط التي حددتها تركيا.

وخلال قمة للناتو في نهاية حزيران/يونيو في مدريد، دعا إردوغان البلدين الاسكندينافيين إلى "القيام بدورهما" في مكافحة الإرهاب واتهمهما بتقديم ملاذ آمن لنشطاء أكراد.

وقال إردوغان الاثنين في ختام اجتماع حكومي "اتخذنا موقفًا واضحًا جدًا بشأن استمرار توسيع الناتو ... وأود أن أذكّر مرة أخرى بأننا سنجمد العملية إذا لم تتخذ هذه الدول الإجراءات اللازمة لتلبية شروطنا".

وأضاف "نلاحظ خصوصًا أن السويد لا تُمثل صورة جيدة في هذه المسألة".

يبحث إردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء في طهران آليات تصدير الحبوب الأوكرانية العالقة في موانئ أوكرانيا بسبب الغزو الروسي، خشية نشوب أزمة غذائية عالمية. وسيجتمع في القمة في طهران الرئيس الروسي ونظيريه الايراني والتركي.

وتُهدد أنقرة منذ نهاية أيار/مايو بشن عملية جديدة في سوريا لإنشاء "منطقة أمنية" بطول 30 كيلومترًا على طول حدودها. وقد أعلنت طهران وموسكو معارضتهما لمثل هذا الهجوم.