قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تستمر الحرائق في الانتشار في مختلف أنحاء أوروبا، حيث أدت موجة الحر إلى تفاقم ظروف الجفاف.

وعلى الرغم من انخفاض درجات الحرارة في فرنسا والمملكة المتحدة، لا يزال رجال الإطفاء يتعاملون مع الحرائق في اليونان وإسبانيا وإيطاليا.

وبدأ رجال الإطفاء يسيطرون على الحرائق في جنوب غرب فرنسا الذي تضرر بشدة.

ومع تحرك الموجة الحارة نحو الشمال الشرقي، يؤدي انخفاض مستويات المياه إلى إعاقة حركة النقل عبر الأنهار في ألمانيا.

وفي اليونان، يتعامل ما يقرب من 500 من رجال الإطفاء مع حريق في جبل بنتلي، إلى الشمال الشرقي من العاصمة أثينا، مع استمرار آثار موجة الحر.

وقالت هيئة مكافحة الحرائق إنها نشرت ثلاث طائرات وأربع مروحيات فجر اليوم للمساعدة في مواجهة الحريق. وقال مراسل بي بي سي، ستيفن رايان، إن الرياح التي تزيد سرعتها عن 80 كم/ساعة (49 ميل/ساعة) جعلت من الصعب التعامل مع الحريق.

وقالت هيئة مكافحة الحرائق إنها نشرت جميع ناقلات المياه تقريبا في المنطقة، مع دعم إضافي من معظم المناطق الأخرى في البلاد.

وأُجلي المئات من المناطق المحيطة، بما في ذلك منطقة غيراكاس الشرقية، التي يقطنها ما يقرب من 30 ألف شخص. كما أُخلي مستشفى أطفال ومرصد أثينا الوطني.

ودمرت الحرائق مساحات شاسعة من الأراضي في مناطق أخرى من القارة أيضا.

وشهدت فرنسا بعضا من أسوأ الحرائق، لا سيما في منطقة جيروند الجنوبية الغربية، على الرغم من تحسن الظروف للتعامل معها. وانخفضت درجات الحرارة من 40 درجة مئوية (104 فهرنهايت) يوم الثلاثاء إلى منتصف العشرينيات يوم الأربعاء.

وقال، باتريك دافيت، رئيس بلدية لا تيستي دي بوخ - إحدى المناطق المتضررة في جيروند - لبي بي سي إن "الظروف مواتية" لمواجهة الحرائق. لكن دافيت أضاف أنه من الضروري التحلي "بالتواضع" لأن الظروف يمكن أن تتغير.

ومن المقرر أن يزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المنطقة في وقت لاحق يوم الأربعاء.

كما شهدت إسبانيا أيضا العديد من الحرائق في الغابات.

وعلى الرغم من السيطرة على إحدى الحرائق في مقاطعة زامورا بوسط البلاد، وفقا للحكومة المحلية، لا يزال حريقان كبيران خارج نطاق السيطرة في منطقة غاليسيا الشمالية الغربية. وأفاد غاي هيدجيكو، مراسل بي بي سي، أن حريقا في سلسلة جبال غريدوس ينتشر شرقا باتجاه منطقة مدريد.

رجل يحاول إطفاء ألسنة اللهب باستخدام مكنسة في غاليسيا في 19 يوليو/تموز
AFP
رجل يحاول إطفاء ألسنة اللهب باستخدام مكنسة في غاليسيا في 19 يوليو/تموز

كما احترق حوالي 5,600 هكتار (13,800 فدان) من الأراضي في المنطقة الشمالية الشرقية من أراغون. ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز المنطقة الأربعاء.

كما اندلعت حرائق كبيرة في إيطاليا خلال الأيام الماضية، وهو ما تسبب في إغلاق مؤقت لطريق سكة حديد رئيسي بين روما وفلورنسا، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية. واستأنفت القطارات رحلاتها على الطريق منذ ذلك الحين. وتسبب حريق آخر في توقف حركة المرور على جزء من طريق سريع في شمال شرقي البلاد لساعات.

ومع تحرك الموجة الحارة باتجاه الشمال الشرقي، هناك تحذيرات من طقس حار تصل فيه درجات الحرارة إلى 39 درجة مئوية (102 فهرنهايت) في أجزاء من ألمانيا يوم الأربعاء، وفقا لهيئة الأرصاد الوطنية.

وقالت السلطات إن الطقس الحار أعاق أيضا حركة النقل في البلاد، مع انخفاض منسوب المياه على نهري الراين والدانوب، وهو ما يعني أن سفن الشحن تضطر إلى تقليل حمولاتها بشكل كبير.

وعلى الرغم من درجات الحرارة المرتفعة المتوقعة في أجزاء كثيرة من البلاد، من المتوقع حدوث عواصف رعدية في الغرب. ومن المتوقع هطول أمطار غزيرة، وهبوب رياح قوية تبلغ سرعتها حوالي 100 كم/ساعة (62 ميل/ساعة).

ومن المتوقع ايضا هبوب عواصف رعدية في بلجيكا. ومن المتوقع هطول أمطار غزيرة وعواصف برد وبرق، كما تقول هيئة الأرصاد الجوية الوطنية.