قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اديس ابابا: دانت الحكومة الإثيوبية الخميس "التصريحات" التي اعتبرتها "غير أخلاقية" لمدير عام منظمة الصحة العالمية بشأن الوضع الإنساني في منطقة تيغراي التي يتحدر منها، متهمة إياه بـنكث يمين الإلتزام بالحياد

وامام الصحافيين وصف تيدروس أدهانوم غيبرييسوس الوضع في تيغراي بـ"أسوأ كارثة انسانية في العالم"، ودان "الوحشية التي لا يمكن تصورها" بحق ستة ملايين شخص يعيشون في هذه المنطقة الواقعة في شمال إثيوبيا ويدور نزاع فيها منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2020 بين متمردين والحكومة الفدرالية.

وقالت بيلين سيوم المتحدثة باسم رئيس الوزراء أبيي أحمد الخميس ردا على أسئلة الصحافيين "هذا التعليق هو واحد من التعليقات العديدة غير الأخلاقية التي أدلى بها المدير العام لمنظمة الصحة العالمية وليس مستغربا".

انتهاك

وأضافت "لا يساورنا شك في أن الأمم المتحدة ستنظر في الانتهاك المستمر لقسم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، وهو قسم مهني ينص صراحة على (...) التزام الحياد والاستقلالية وتتعارض معه العديد من التعليقات المماثلة".

ودان تيدروس الأربعاء "رفض" الحكومة إعادة الخدمات الأساسية (الكهرباء والاتصالات والبنوك وغيرها) التي حرمت منها المنطقة وأكد أن المساعدات الإنسانية التي تسلم إلى تيغراي "غير كافية".

واتهمته المتحدثة باسم رئيس الوزراء بانه الناطق باسم جبهة تحرير شعب تيغراي المصنفة إرهابية منذ 2021 من قبل الحكومة الاثيوبية.

وأضافت "إذا كان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية يرغب في الاستمرار في دعم منظمة مصنفة إرهابية فيستحسن أن يتنحى عن هذا المنصب الدولي الرفيع المستوى".

الخميس اتهمت المتحدثة جبهة تحرير شعب تيغراي بانها ترفض بدء مفاوضات السلام واعتبرت ان هذا الرفض و"التصريحات العدائية" للمتمردين لا توفر "المناخ المناسب" اللازم لعودة الخدمات الأساسية في تيغراي.