قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط:عاد المغربي ابراهيم سعدون ، الذي كان معتقلا في لدى السلطات الانفصالية الموالية لروسيا في إقليم دونيتسك، الليلة الماضية ، إلى الدار البيضاء قادما من السعودية، بعد أن جرى الإفراج عنه ضمن 10 اسرى آخرين أجانب بوساطة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز .
وقال الطاهر سعدون والد ابراهيم ، في تصريح للصحافة عقب وصول ابنه الى بيت العائلة قادما من خطا محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء إنه سعيد بعودة ابنه الى اهله وبلده ، وشكر السلطات المغربية والسعودية التي ساهمت في تسهيل عودته .واضاف قائلا " أشكر ولي العهد السعودي الأمير محمد بنسلمان على مبادرته ".
وكشف الطاهر سعدون ان نجله سوف يخضع لتأهيل نفسي بسبب معاناته في الأسر ، وبعد ذلك سيواصل دراسته في المغرب.
بدوره عبر إبراهيم سعدون عن سعادته بعودته للمغرب قائلا "انا سعيد بعودتي إلى بيتي"،شاكرا كل من ساهم في الافراج عنه قبل أن يشكر الشعب المغربي "الذي تضامن معنا وساند والدتي ووالدي".
يذكر أن القوات الروسية اعتقلت ابراهيم سعدون في منطقة دونيتسك الانفصالية منذ أكثر من خمسة أشهر وحُكم عليه بالإعدام بتهمة "القيام بنشاط مرتزقة".
وجرى اعتقال ابراهيم سعدون في أبريل الماضي إلى جانب كل من البريطانيين إيدن أسلين وشون بينر بعد مشاركتهم في القتال إلى جانب القوات الأوكرانية بمدينة ماريوبول.