قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واغادوغو: أعلن الجيش في بوركينا فاسو مساء الأربعاء أنّ الكابتن ابراهيم تراوريه الذي قاد الجمعة انقلاباً عسكرياً هو الثاني في هذا البلد في غضون ثمانية أشهر، تولّى رسمياً منصب رئيس الجمهورية.

وقال ضابط في الجيش عبر التلفزيون الرسمي إنّ "رئيس الحركة الوطنية للإنقاذ والإصلاح يتولّى مهام رئيس الدولة والقائد الأعلى للقوات المسلّحة".

وأضاف الكابتن كيسيندسيكا فاروق أزاريا سورغو، الناطق باسم "الحركة الوطنية للإنقاذ والإصلاح" التي نفّذت الانقلاب، إنّ هذا الأمر نصّ عليه "قانون أساسي" سيحلّ مؤقتاً محلّ الدستور.

وتلا الضابط عبر التلفزيون مضمون هذا القانون الأساسي، مشيراً إلى أنّه سيتمّ العمل بهذا التشريع ريثما يتم إقرار شرعة انتقالية.