قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت

رأى منسق الأمانة العامة لقوى quot;14 آذارquot; النائب السابق فارس سعيد أن quot;لا أحد يتهم quot;حزب اللهquot; في مسألة المحكمة الدولية, بل هو يتهم نفسه أو المقربون منهquot;, مضيفاً quot;نحن لم نوجه أي اتهام لmacr;quot;حزب اللهquot;, ولكن في المقابل نرى بعض المقربين من سورية وquot;حزب اللهquot; يقولون إنه إذا تم إتهام الحزب فلا تعرفون ماذا سنفعل في البلدquot;.
وفي حديث الى إذاعة quot;لبنان الحرquot;, نقله موقع لبنان الآنquot; رأى سعيد أنه quot;لو كان quot;حزب اللهquot; يملك أدلة حسية, كان ليتقدم بها إلى المحكمة عوضًا عن التصعيد, ولو كان يتهم quot;عملاء الداخلquot; فعلياً, لما ارتضى الجلوس معهم إلى طاولة الحوارquot;.
وتساءل quot;لماذا يستبق quot;حزب اللهquot; حكم المحكمة والقرار الظني قبل صدورهما, وهل السبب يعود لما أوردته صحيفة quot;الفيغاروquot; عن تمثيل الجريمة في الخريف, وهل هذا يشير إلى جهوزية الأدلة?quot;.
وعن احتمال وقوع حرب جديدة في الداخل, اعتبر سعيد أنه quot;ليس هناك من 7 أيار (مايو) جديد في البلد لأنها خرطوشة تستعمل مرة واحدةquot;.
وحول استهداف رئيس الهيئة التنفيذية في quot;القوات اللبنانيةquot; سمير وجعجع, أوضح سعيد أنه quot;يتم استهداف الدكتور جعجع ومحاولة عزله لسببين, الأول استقامته وصلابته رغم كل الهجوم عليه وعلى quot;القواتquot;, والسبب الثاني هو المحاولة الدائمة للبعض بإحداث انقسام إسلامي - مسيحي, وتجلى ذلك أخيراً في طرح الملف الفلسطينيquot;.
وبالنسبة للمراجعة النقدية التي طلب السيد نصر الله أن تقوم بها قوى quot;14 آذارquot;, أكد سعيد أنه quot;اذا كان هناك من أخطاء لدينا فلن تكون أخطاء ستراتيجية أو أخطاء في الخيارات السياسية الوطنية الكبرىquot;, قائلاً quot;إن السيد نصر الله لا يطلب من quot;14 آذارquot; أن تقوم بالمراجعة بل يُطالبنا بالاستسلام, ولقد أعطى نموذجاً عن ذلك النائب وليد جنبلاطquot;, مشدداً على أنه quot;لا أحد يستطيع أن يلغي أحداً في هذا البلدquot;.