: آخر تحديث

العراقيون ودفع كلفة الإرهاب

كشفت منظمة الأمم المتحدة مؤخراً أن هناك نحو 4ر5 مليون عراقي قد نزحوا وفروا من منازلهم في العراق منذ سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي على مساحات واسعة من شمال العراق ووسطه خلال السنوات الثلاث الماضية. وقالت ليز غراند، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق، إن "مئات الآلاف من الأشخاص من بينهم عشرات الآلاف من الأطفال الصغار تعرضوا لخطر شديد وضغط وصدمات نفسية، وسيحتاجون إلى دعم ورعاية متخصصة لسنوات قادمة".

هذا هو أحد الاثمان الباهظة التي دفعها الشعب العراقي بسبب النشاط الإرهابي على أرضه: تشريد ملايين الأشخاص، وخلخلة الهندسة الديموجرافية العراقية، ما يطرح بالتبعية تساؤلات عن مدى تواطؤ إيران ووكلائها من الساسة العراقيين في هذا المخطط الداعشي!

البعض يطرح تساؤلات مشروعة: هل كان تمدد تنظيم داعش في المحافظات العراقية السنية تحديداً بفعل فاعل ومخطط له من جانب إيران كي يتم تفريغ هذه المناطق من سكانها المسلمين السنة وتهجير إلى هذه المناطق ملايين الشيعة بدلاً منهم، أو على الأقل الاكتفاء بتفريغ المناطق السنية من سكانها؟

التقارير تشير إلى فرار أكثر من نصف مليون شخص من الموصل وحدها حينما اجتاحها تنظيم "داعش" بالإضافة إلى 800 ألف آخرين فروا خلال العملية العسكرية التي جرت لاستعادة السيطرة على المدينة والتي استمرت شهوراً، كما فر آلاف آخرين من الحويجة التي استعادتها ميلشيات الحشد الشيعي والقوات العراقية من قبضة التنظيم الإرهابي.

الشواهد الحاصلة في العراق وسوريا الآن تؤكد أن تنظيم "داعش" لم يولد من فراغ، ولم يسيطر على هذه المساحة الشاسعة من الأراضي بفعل قوته الذاتية، بل فتح لعناصره الطريق في أحيان كثيرة من أجل تحقيق مصالح معينة لقوى إقليمية توسعية كانت تريد قضم العراق والتهامه، وإلغاء وجوده كدولة عربية عريقة ومؤثرة في محيطها الإقليمي وتوازنات القوى الإقليمية.

موضوع التهجير والهندسة الديموجرافية ملف قديم في العراق، وسبق أن استخدمه نظام صدام حسين ضد خصومه الأكراد والشيعة العراقيين، حيث جرت حملات تطهير عرقي وطائفي، وكان يتوقع انتهاء هذه الممارسات الكارثية بعد سقوط هذا النظام، ولكن الشواهد تؤكد ظهور أشكال أخرى من التهجير تحت ضغط الفوضى والاضطراب أو الخوف من تنظيم "داعش" وأعمال القتل التي ترتكبها ميلشيات الحشد الشيعي، علماً بأن التهجير لم يقتصر على المسلمين السنة بل شمل المسيحيين واقليات أخرى، وتعكس تصريحات مسؤولين محليين عراقيين حدوث تغييرات في نسب العرب السنة في مدن مثل البصرة والموصل وغيرهما بسبب عمليات التهجير الطائفي، والأمر نفسه ينطبق على تهجير عائلات شيعية من محافظات عراقية مثل الناصرية وغيرها إلى مناطق ومحافظات أخرى!

الكارثة أن بعض التقارير تقول إن أرقام النزوح ليست دقيقة، وأن الأرقام الحقيقية أكبر من ذلك بكثير لأن المعلن يعبر فقط عن الأعداد الموجودة في أماكن قابلة للحصر مثل المخيمات وغيرها، أمام العوائل التي نزحت وسكنت مع أقاربها في مناطق أخرى فلم تخضع للحصر في معظم الأحيان.

لم تكن إيران تفكر في إقدام أكراد العراق على خطوة الاستفتاء الذي يمهد للاستقلال حين ركزت على إعادة هندسة المناطق الشيعية والسنية، ولكنها فوجئت بسيناريو الانفصال الكردي الذي خلط كل أوراقها مع تركيا، التي ارتكتبت أيضاً أخطاء كارثية حين عمقت انفصال إقليم كردستان عن العراق اقتصادياً وسياسياً وأسست لهذا التوجه من دون أن تدري أنها ترتكب خطأ استراتيجي فادح!

إن الممارسات الكارثية التي ارتكبتها إيران والحكومات العراقية المتعاقبة قد أسست لعزلة بين المذاهب والقوميات، ما يتطلب رسم خارطة طريق حقيقية تسهم في احتواء التوترات بين المذاهب والطوائف والعرقيات، فالحل في العراق لابد أن يأتي عبر تكريس صيغة تعايش حقيقية يضمنها الدستور والقوانين وتطبقها الدولة العراقية بحيادية تامة، وعدا ذلك فإن سيناريو التقسيم طبقاً للهندسة الديموغرافية التي أسست لها إيران سيكون الشبح الذي يهدد العراق.

المأمول الآن من الساسة العراقيين الوطنيين العمل على معالجة أخطاء الماضي ولم شمل هذا البلد الشقيق، الذي لا يليق به أن يتحول إلى "ساحة لعب" لميلشيات الحرس الثوري الإيراني.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. في وداع وطن 1
العراقي القح - GMT الأربعاء 18 أكتوبر 2017 09:55
العراق الوطن صورة جميلة حفرتها الأجيال على الواح الطين وعيدان البردي عبر تاريخ العراق الطويل....العراق الوطن صورة لقصة جملية بالوان قوز قزح ، كتبتها الأمم التي عاشت في العراق على مر الزمن ،سومو، أكد، أشور ، أمور ، أور، بابل ، كتبوا لنا : هنا بدأت القراءة والكتابة ؛ هنا صنعت أول عجلة في التاريخ ؛ هنا صنع الخل وصنع الخمر ؛هنا تخيلت بابل الجنة ورسمتها جنائن معلقة ؛ وتخيل النمرود جهنم فرسمها نار مستعرة ليرمي بها من قال بوجهه كلمة حق؟؟ هنا بدأت الموسيقى ؛ وبدأ اللحن وبدأ الموال ...وبدأ العذاب ؛ نعم من هنا بدأ العذاب... هنا وضعوا النقاط على الحروف العربية ، فاصبحت وكانها تتكلم ، نعم اصبح لها طعم ولون ورائحه كما يفعل الملح والبهار بالزاد ، هنا بلد الأنبياء ،هنا ولدوا ، ومن هنا ساروا ،هنا دفنوا ، هنا نبوخذ نصر ، وحمورابي ، هنا وضعوا أول قوانين عرفتها البشرية ، وطابقتها قوانين السماء: العين بالعين والسن بالسن ، والجروح قصاص ، ...أختزل السياب كل صور التاريخ التي رسمتها بابل وأشور وسومر وأور وأكد وأمور وبغداد والكوفة والبصره والحدباء ، وسامراء وعانه ...أختزلها السياب بصورة واحدة ، بل قل لوحة واحدة زادت العراقيين لوعة وهيام بهذا الذي أسموه العراق ...رسم السياب في لوحته : الشمس أجمل في بلادي من سواها ، و الظلام*** حتى الظلام هناك أجمل ، فهو يحتضن العراق***....وبمرور السنين أصبح كل عراقي سياب يهيم بالعراق ، أينما ذهب تعول به الريح ...عراق...عراق...وتبقى حسرتنا أكبر ونحن نرى من حسب نفسه على العراق يسرق مال العراق ، ويفجر ويقتل أهل العراق ، ويخون العراق ، ونحن مازلنا كما السياب : نعجب كما يعجب السياب ؛ كيف يمكن أن يخون الخائنون "إني لأعجب كيف يمكن أن يخون الخائنون ؛ أيخون إنسان بلاده؟"... نعم فقد خان الأمانة حتى رجال الدين والدين منهم براء، فكيف بمن حسب على السياسة ....ومن قال كلمة حق حتى من رجال الدين الشيعة أنفسهم : كالصرخي ، وأصحاب الضمائر الحية واجهوه وأتباعه بنار ذات لهب ...وأعتبروهم بعثية ودواعش وعملاء أمريكا ،نعم أتهموهم بأنهم : عملاء لأمريكا؟؟؟ ونسوا أن من جاء بهم الى السلطة هي أمريكا نفسها ، التي قدمت لهم العراق عربونا لخيانتهم...وقالوا لهم : هذا العراق الكم ، روحوا إبنوا؟؟ إبنوا بكيفكم ، الخطا برگابكم؟؟ الشعب المسكين صدق الشعارات والوعود وأنطلت عليه الحيلة؟ وهكذ
2. في وداع وطن 2
العراقي القح - GMT الأربعاء 18 أكتوبر 2017 09:55
وهكذا وربما صدفة (أو عن عمد) وبنفس المكان ؛ رسمت لوحة ثانية بدم الضحايا وملابس الحداد السوداء وسياط الجلاد ... نعم الجلاد: الأمر الناهي قائد دفة البناء ؟؟ وحيث تتداخل الألوان في أي لوحة ؛ تداخل في لوحة العراق اللونين الأحمر والأسود راسمين لوحة جديدة يحسن أن نسميها النكبة أو الضياع ، بينما سماها من جاء به الأمريكان أمثال المالكي والجعفري وصولاغ والأعرجي وعلاوي....و...و. سموها العراق الديمقراطي او العراق الجديد أو عراق البناء؟؟... هم يديرون البناء ، واللوحه الجديدة تكبر (كما لوحة السياب؟؟) لتشتمل العراق كله شعبا ووطن وأجيال ؟؟ بينما تبرز في أعلى اللوحه عيون الجلاد تراقب ، وتتوعد الأمال والأجيال بالدماء والسواد؟؟؟ الطبقة السياسية في العراق ، هي نفسها الطبقة الشوارعية التي سرقت ودمرت العراق... واحسرتاه على العراق...نعم واحسرتاه على العراق...فقد جائته الطعنات من جميع الجهات وحتى ممن حسب نفسه على العراق و تنعم بعد ماكان متسعكا في الشوارع...المصيبة الكبرى إن هؤلاء الذين يديرون دفة البناء في العراق الديمقراطي او العراق الجديد يرفضون وعوائلهم أن يكونوا داخل اللوحة الجديدة التي هم أحد أبرز منتجيها ؛لابل هم من تفن برسمها ؟؟ نعم يرفضون وعوائلهم أن يكونوا داخل اللوحة الجديدة فقد نقلوا عوائلهم وماسرقوه من مال حرام الى الخارج ... الى لندن وباريس ودبي وعمان وبيروت وووو ،وما يضفي سوداوية أكثر على اللوحة الجديدة ان الضحية هي من تختار ألألوان ،، نعم نحن من نختار الألوان؟؟ ولكن الخيارات أمامنا محدودة ،فقد حددها الجلاد؟؟ أما الأسود أو الأحمر... هل سمعتم عن ضحية تختار جلاديها؟؟هل سمعتم عن ضحية تختارقاتيلها؟؟؟ في العراق يحدث هذا؟؟ فأي سريالية هذه واي عذاب ؟؟ الخيارات كثيرة والأقلام من الخارج براقة وأعطيت الوان مختلفة ولكن ماترسمه لونين فقط هما لونا العقاب الجماعي :الأسود و الأحمر... نفس الجلادين ونفس الوجوه الكشرة (حاشاكم) ونفس السراق ، اللوحة تكبر ، والضحية في كل مرة تقف أمام اللوحة التي ترسمها بكلتا يديها لتختار الجلاد المناسب ،سارق خبزة العراقيين في العراق الديمقراطي الجديد؛ تقف الضحية وتبصم كما لو كانت تضع الحناء على كفيها لتختار من يضيع مستقبل الأطفال ، من يسرق قوتهم ويرسم لهم نهاية دامية تليق بطفولتهم؟؟ وهكذا في كل مرة نقف مشدوهين لنختار قاتلينا في العراق الديمقراطي الجديد : صو
3. فتش عن الفوضى الهلاكة
فتش عن امريكا - GMT الأربعاء 18 أكتوبر 2017 10:10
ما يحصل بالمنطقة والعراق بسبب امريكا والفوضى الهلاكة التي احدثتها لقد وعدتنا امريكا ان تطيح بعروش الطواغيت وإقامة نظم ديمقراطية ثم تفاجأت الشعوب بأن امريكا تعيد انتاج الطغيان بصورة ابشع جعلتنا نتحسر على ايام الطغيان السابق عندما أقامت كيان طائفي في العراق قام باستئصال المكون السني وابادته تقريباً بالقتل او التهجير وداعش تخلق من رحم تلك الفوضى بعد سقوط النظام السابق المركزي اذاً اللوم يقع على امريكا وحدها وليس غيرها في نشر الفوضى الهلاكة لصالح الكيان الصهيوني ولصالح بعض مصالحها .
4. كفوا عنا ...
البسام - GMT الأربعاء 18 أكتوبر 2017 10:44
ما زال السيد الكتبي يثير الطائفية المقيتة وما زال قلمه يقطر سما بحق العراق ... الرجاء اخي ان تكف الحديث عن بلدنا فانت وامثالك من دواعش الكتابه قد دمروا حياتنا ... فلا نبرئك الذمة الى يوم الدين في كل كلمة تقولها تودي الى الضغينة والكراهية والقتل ... وما مقالك اعلاه سوى تخريفات وتهويمات ........ كفوا عنا
5. كلكم دواعش
فول على طول - GMT الأربعاء 18 أكتوبر 2017 16:44
كل التحية للاستاذ سالم الكتبى وبعد : المسلم الحقيقى لابد أن يكون داعشى ولا داعى أن نكرر لكم نصوصكم الداعشية ولا داعى من الهروب حيث أن الهروب الان أصبح من المستحيل بعد افتضاح كل شئ . انتهى - أما عن دواعش السنة فان السيد الكاتب والعالم كلة يعرف أن الزحف الداعشى السنى رجال ونساء - جاء من كل فج عميق ومن كل أصقاع الأرض والعامل المشترك الوحيد بينهم هو الدعوشة السنية ...فى المقابل فان الشيعة لم ولن يقفوا مكتوفى الأيادى وخاصة أنهم ظلموا أيام صدام حسن وفى كل دول السنة وهذا لا يخفى على أحد ولذلك جاءتهم الفرصة الان ولا مانع من الاستعانة بالصفويين المجوس أو حتى الشياطين - دول السنة تتحالف مع الكفار - وأرادوا مواجة دواعش السنة من ناحية ومن ناحية أخرى فرض سيطرتهم السياسية على العراق ولا كمانع من تهميش أو حتى دحر السنة ...العداء الشيعى - السنى معروف منذ بدء الدعوة ...انتهى - ولا عزاء لمكونات العراق من المسيحيين والأزيديين والأكراد الخ الخ ...متى ينتهى هذا العداء ؟ لا لم ولن ينتهى لأنة فى اللوح المحفوظ . ثقافة عنصرية لا تبنى بشرا أسوياء ولا تبنى أوطان . الحق أحق أن يتبع .
6. تنميط البشر خبل ولؤم
وورم عنصري خبيث - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 00:33
يسعى الارثوذوكسي اللئيم فول وشلة الكنسيين الانعزاليين واخوانهم الشعوبيون الملاحدة المشارقة الى تنميط المسلمين على الجملة اي المليارين نسمة وصمهم بالارهاب وكراهيتهم للآخرين ولكن لا احد يصدقه حتى التيارات الانعزالية من كنسية وشعوبية لان هذا التنميط لؤم وعنصرية وينم عن نفس ليئمة خبيثة تمكنت منها الكراهية العمياء بشكل سرطاني نحن كمسلمين لا نقول ان كل الارثوذوكس معفنين مثل فول ولا كل المسيحيين ولا كل اليهود ولا ولا وهذا أخذناه من ديننا الذي علمنا ان نعدل مع الناس بغض النظر عن الدين والعرق وان نقول للناس حسناً ونعاملهم بالحسنى ونجادلهم بالتي هي احسن وان نتبادل معهم المصالح والمنافع الى درجة مصاهرتهم مع ملاحظة اننا لسنا ملائكة ولا شياطين وان فينا من يتنكب السراط المستقيم كغيره من البشر وانه في هذه الحالة لا يمثل الا ذاته وكل سلوك يسلكه خارج تعاليم الاسلام يدينه ولا نبرر له ونرفضه ان ما يروجه هذا الفول لا يمثل به الا نفسه وتياره وهم كنقطة قذارة وسط ملايين ملايين البشر الأسوياء في كل دين وكل عرق ان هذا الفول يحاول عبثاً ولن يحصل على شيء وسيهلك نفسه كان غيره اشطر الاسلام يتعرض للهجوم منذ الف واربعمائة عام مش من اليوم لصد الناس المسيحيين وغيرهم عنه وقد فشل هذا المشروع فشلاً ذريعاً باعتراف المراجع المسيحية الكبرى نفسها وصار الاسلام قبلة البشر ومن اعلى المستويات سفراء وكتاب وقساوسة وفنانين وناس بسطاء فمت بحقدك يا فول وتعفن في قبرك واحترق الى يوم الدين . و اذا تم وصم ملياري مسلم انهم كلهم دواعش فهذا يَصْب في مصلحة داعش لانها ستقول للمسلمين انظروا الى المسيحيين عُبَّاد الصليب والإنسان المصلوب الملعون المعلق كيف ينظرون إليكم بلا تفرقة ؟! انها قمة التطرف الكنسي والخبل الانعزالي ،والواقع يكذب الكنسيين الانعزاليين الحقدة واخوانهم الملاحدة الجهلة في قولهم فهاهم في المشرق بالملايين متسلسلين من اسلافهم الكفار المشركين حتى وصلوا بسلام الى حوار التعليقات ليسبوا المسلمين ويفتروا على الاسلام ؟! هم بالملايين ولهم آلاف الكنايس والأديرة كذابين محترفي كذب مقدس لا يخجلون لا جرم ان يسوع الانجيلي لن يخلص ارواحهم الخبيثة ولن يغفر ذنوبهم الكثيرة وسيجعلهم يحترقون في جحيم نار الابدية آمين
7. أتفق رد 1و2 ولكن أعترض
عراقي لاجيء - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 07:01
على جملة واحدة نسفت المقالة من جذورها مع الأسف :- "هنا وضعوا النقاط على الحروف العربية " ؟؟..لأنها اللغة الارامية التي تبلورت وتمت كتابتها الأولى بالحروف المسمارية , لغة العرب تبلورت في الصحاري القاحلة وكتبت في الأصل بحروف سريانية / آرامية , وتم تنقيطها بيد الفرس ( سيبويه وخمارويه ) في العهد العباسي , العراقي الحر هو أحفاد البابليين والآشوريين في حضارة وادي الرافدين وليس صحارى الجزيرة العربية , ويا حيف على تلك الحضارة التي دمرتها جحافل هؤلاء الأميين الجهلة فاقدي التمدن وأعداء الحضارة و الموسيقى و الفنون , وهذه هي كلفة ذلك الأرهاب منذ تلك الغزوات و السبي و التدمير لكل ما هو حضاري منذ 1400 سنة وليس فقط بيد أصحاب العمائم الحاليين , فالتدمير متواصل لأنه في تلك النصوص ولايزال يجاهدون في قتل الأبرياء لأرضاء من لاحول ولاقوة له ألا بهم !!!..
8. اتركنا رحمة لوالديك
عراقية - GMT الخميس 19 أكتوبر 2017 10:03
لماذا تستهدف بلدي ؟1 ألف علامة استفهام وتعجب ! لماذا تنخر في أسس عيش المواطن العراقي الذي يحاول مغادرة المنطقة الطائفية السوداء ؟ يقولون ان هناك مشيخات تستهدف تدمير الدول الكبرى في المنطقة لترسخ أقدامها . هيهات ! فبلاد الرافدين حاضنة للعظام من الرجال والنساء . لقد مر العراق بمصائب ومذابح لو كان غيره مر بها لزال ومحا. العراق يأوي الشيعة والسنة والكورد والازيدين والصابئة والمسيحيين عراقيون قوتهم بوحدتهم وتاريخهم . أرجوك اترك العراق للعراق واهتم بغيرنا... لقد دست الكتبي انفها في محاولة انفصال شمال العراق عن العراق . فهل هذا توجه ؟ أو تصرف فردي وهذا ما نتمناه . لا يوجد عراقي شيعي يترك منطقته وعشيرته وأهله ليذهب إلى منطقة ليس فيها أمان ولا أهل ولا أقارب ولا عشيرة . وكذلك السني أو الكردي . العراق بلد عشائري ولعل حضرتك لا تعرف هذه الروابط ولا معنى العشيرة. اما ايران فهي دولة جارة حاولوا استيعابها والتقرب منها وتكوين علاقات جيرة وتعايش . فإذا اندلعت حرب بين ايران واسرائيل أو امريكا مثلا سسيلتهب الخليج وتضيع دول ويحل الخرب حيث يحل الغراب. وتكون الاسماء الصارخة هاربة مثل محافظ كركوك السابق. للعلم لما يحمى الحمى يكون الأمر قد فات وامريكا لن تكون سيد العالم على طول . اقرأ التاريخ ... قد...يكون لمحة بصر وامريكا لا تستطيع حماية نفسها
9. وحق ياسين
كريم الكعبي - GMT الجمعة 20 أكتوبر 2017 06:29
من أول سطر قراءتي لمقالة سالم الكتبي أشمأزت نفسي منها وتركتها ريحتها نتنه مشبعة بالكذب والنفاق الاعلامي والطائفي ، ايها التبي بحق ياسين والقرآن الحكيم وبحق طه والقرآن العظيم ( لم أجد مثلك كاتب كذاب ومزر للحقائق) كلنتون تقول نحن خرجنا داعش من مطابخ مخابراتنا وبات معلوما سبعة دول اشتركت بتأسيس داعش هي أمريكا وبريطانيا وفرنسا وتركيا وأسرائيل والسعودية وقطر ، أما القاعدة كانت أماراتية امريكية بأمتياز ، من اين أتيت بكذبة داعش ايرانية ، لاتستخف بعقولنا لسنا تلاميذ أبتدائي ، تعلم الصدق أن كنت تؤمن بمحمد نبي الاسلام وأن كنت على غير دين تعلم من اعلام هتلر نظيرك في الصحافة
10. تعليق رقم سبعة
العراقي القح - GMT الجمعة 20 أكتوبر 2017 08:30
أعذرني على التاخر بالرد مشغول شوية ...لكن تقدر تجاوبني على سؤال : شلون هل الهمج الذين جاؤوا من الصحاري القاحلة "حاشاهم" إستطاعوا في زمن هارون الرشيد أن يجلعوا مدنهم قبلة للعلم ومنارة للمجد التليد؟؟ المدن التاريخية منذ قبل ميلاد المسيح (ع) ولحد اليوم والتي إستمرت فيها الحياة في العراق عبر التاريخ هي أربعة : الموصل وتكريت وعانة وهيت وتستطيع أن تبحث في كل كتب التاريخ ...وهذه سكنها اليهود والمسيحين والمسلمين بصورة مشتركة ، الآثوريين ليسوا هم الأشوريين وتستطيع أن تراجع كتاب بهنام أبو الصوف، وحول ما قام به العرب تستطيع مراجعة مذكرات الأستاذ الدكتور ناجي التكريتي في كامبرج فقد كتب عن الموضوع والفراهيدي العربي لمعلوماتك كان أستاذ سيبويه الفارسي...راجع المصادر ولنا حديث أخر...العراقي القح


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي