: آخر تحديث

صراع البرزاني والعمال الكردستاني داخل البيت الابيض

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لا بد من التركيز على نقاط مهمة فيما يخص وضع الاكراد في الشرق الاوسط ، أهمها حين وضعت واشنطن الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني على لائحة المنظمات الإرهابية بموجب قانونها الوطني الذي صدر بعد اعتداءات 11أيلول/سبتمبر 2001بسبب نشاطاتهما خلال المواجهات بين بعضهم البعض في التسعينيات ، ورغم ذاك القرار استمرت في دعمها لقيادتي الحزبين من الناحية السياسية والعسكرية ، وهو ذات الشيء بالنسبة لحزب العمال الكردستاني الموضوع على قائمتها السوداء ، والغريب في السياسة الامريكية هي انها تضع من تشاء على قائمة الارهاب في حين ان من تضعهم هم انفسهم شركاء لها في محاربة الارهاب ، وما يجري من تنسيق ودعم ومشاركة عسكرية بينها وبين الكرد في اقليم كردستان والمناطق الكردية في سوريا لمحاربة تنظيم داعش الارهابي خير دليل على تلك الغرابة ، او ربما ليس بغريب ما يحصل طالما انها سيدة العالم وصاحبة القرار في ساعة الصفر لأي حدث، ولا سيما ايضاٌ انها ازالت الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني فيما بعد من قائمة الارهاب عام 2014لتبدء مرحلة جديدة مع الكرد وفق غطاء شرعي . 

تتوضح العلاقة بين الادرة الامريكية والكرد من خلال المصالح المشتركة في منطقة الشرق الاوسط ، فهناك ميزان أمام الرئيس الامريكي دونالد ترامب، يتم وزن قوة الحزب الديموقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرزاني مع قوة حزب العمال الكردستاني بزعامة عبدالله أوجلان المعتقل في تركيا ، فبعد حرب العراق عام 2003 وسقوط نظام البعث تمسك الامريكان بالكرد واستقروا في مناطقهم بشكل واسع ، وقدموا الدعم للديموقراطي الكردستاني بشكل خاص حتى بات المساس به من قِبل الانظمة الغاصبة لدولة كردستان خط احمر وبالذات النظام الايراني الذي حاول جاهداٌ ان يضع العثرات امامهم من خلال تحريضهم للحكومة المركزية في بغداد بتعطيل المادة 140 والتي ترتبط تلقائيا بالمناطق المتنازع عليها بين حكومة الاقليم وحكومة بغداد ومن ضمنها ( كركوك ) ، وانشائهم الحشد الشيعي فيما بعد لمواجهة قوات البيشمركة ، ومن جهة اخرى الدعم الامريكي لحزب العمال الكردستاني الذي يتولى قيادة القوات الكردية في سوريا المحاربة لتنظيم داعش ، وحمايتهم من الهجمات التركية المتكررة في سوريا حتى وصل بها الحال الى نشر مدرعات وجنود على الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا داخل المناطق الكردية ، تظهر هذه المعادلة الجديدة مدى قلة الخيارات بين الحزبين امام امريكا ، فمن دون العودة كثيرا الى الماضي ما حصل في الثورة السورية منذ عام 2011 وامتناع الطرفين عن محاربة النظام السوري وعدم دعم الشعب الكردي في سوريا لنيل حقوقه كان بمثابة امر غريب في ميزان البيت الابيض ، حزبان رئيسيان للكرد يمتلكان القوة العسكرية والاقتصادية يقفان عاجزين عن تحقيق متطلبات ابناء جلدتهم في سوريا رغم الفرصة السانحة من خلال الفوضى العارمة التي حصلت خلال الثورة ، وذاك ليس بالأمر السهل للتغاضي عنه ، وما حصل للشهيدة فريناز خسرواني في ايران 3 مايو 2015 حين تعرضت لمحاولة الاغتصاب من قِبل ضابط ايراني وأقدمت على الانتحار حفاظا على كرامتها والتي بدورها ادت الى اندلاع ثورة ضد نظام الملالي ، وقف الحزبان ايضا دون أي مساعدة في دعم الثورة الكردية في طهران ، وذاك ايضا داخل ميزان واشنطن ، فالحدثان تاريخيان واكدا بالدليل القاطع ان الديمقراطي الكردستاني والعمال الكردستاني لا يتجاوزان خطوطهم العريضة الحزبية وغير مستعدان لخسارة ما اكتسبوه طوال تلك الاعوام او المجازفة في سبيل الاجزاء الاخرى من كردستان ، وهذا ما يوضح لمؤسسي خارطة الشرق الاوسط الجديد ان دولة كردستان انتهت ، واصبح لكل جزء خصوصيته الخاصة به ، فلكلاُ منهما معركته ، احدهم مع الحكومة العراقية والثاني مع الحكومة التركية ، ومن خلال هذه الوقائع فان الادارة الجديدة تراجع نقاطها بين البرزاني واوجلان ولا يمكن ان تتغاضى عنها ، فالرئيس البرزاني استطاع ايجاد تفاهم مع شركائه داخل الاقليم من الاحزاب الاخرى لكن ذاك التفاهم كان تجاريا يتعلق فقط بصادرات النفط من الاقليم وواردات معبر ابراهيم الحدودي مع تركيا ، وظل الخلاف السياسي والفكري قائما على الارض مع باقي الاطراف ، حيث ان محافظة السليمانية المتمثلة بحزب الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير هي شبه اقليم مستقل عن اربيل العاصمة ، مما يوضح ان الحزب الديموقراطي الكردستاني غير قادر على تامين مصالح الامريكان في المناطق الكردية كافة ولا سيما بعد فشل مشروعه في سوريا من خلال وكلائه من بعض الاحزاب الكردية الذين تخلوا عن قضيتهم الاساسية في سبيل الدعم المادي لأحزابهم وسرعان ما تفتت احزابهم ايضا لابتعادهم عن جوهر القضية الاساسية والتمسك فقط بالمصالح المادية والشخصية ، ومن ناحية العمال الكردستاني فهو ايضا ما زال غير منضبط من تحديد اهدافه في اجزاء كردستان الاربعة واتجاهه دائما في جهة واحدة وهي تركيا ومشروعه في سوريا هو مشروع ايديولوجي مرتبط بفلسفة قائد حزبهم عبدالله اوجلان ، وهذا ما يقلق الأمريكان نوعا ما . 

الطرفان الكرديان يحاولان وبحذر شديد ترجيح كفة الميزان لصالحهم في البيت الابيض وتزدادا خلافاتهم بشكل متسارع حتى وصل بهم الحال الى الاقتتال الكردي فيما بينهم حين اندلعت الاشتباكات بين قوات الطرفين في سنجار 3-3-2017 والتي راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى ، وبما تؤكده الوقائع فستبقى الامور مجهولة البوصلة القومية ، ويرتبط مصير الكرد بمدى استعداد الادارة الامريكية في محاربة التطرف الايراني والتركي معاٌ ووفق سياستها سيتم تحديد مستقبل كردستان بأجزائه الأربعة أي بمعنى ما زالت الامور مجهولة ولا شيء ثابت نتيجة مصالح الروس وامريكا التي تتناقض دوما فيما بعضها البعض على حساب شعوب الشرق الوسط بأكمله. 

كاتب ومحلل سياسي كردي سوري

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ال pkk هم دواعش الاكراد
باسم زنكنه - GMT الجمعة 19 مايو 2017 08:38
ال pkk يؤمنون بفكر شمولي عفى عليه الزمن ويريد فرض نظريته على ارض الواقع بقوة السلاح فهو لايمثل الشعب الكردي --الممثل الحقيقي للشعب الكردي هو الحزب الديمقراطي الكردستاني صاحب التاريخ النضالي المجيد
2. مقالة زيد سفوك
عبد الكريم مراد - GMT الجمعة 19 مايو 2017 16:55
الأستاذ زيد المحترم صدقت في كل حرفٍ كتبته ونطقت به ولكنني أحببت أن أوضح نقطتين لو سمحت لي هما :إن السياسة الأمريكية ليس لها وجه ولا أصل لوعود الأمريكان ليس للكرد فحسب بل للشعوب كلها هي مواعيد عرقوب وكذلك كوعود المرأة الكاذبة التي تكتب على الماء ، أما اليوم ومع الرئيس ترامب فهي وعود مكتوبة لا على الماء بل على الهواء فلا أرضية لها ولا سماء لها فهي تُذكر فقط ولا تظهر ...أما النقطة الثانية فهي أن الأحزاب السياسية الكردية في سوريا غير قادرة على تمثيل نفسها فكيف لها أن تدعم مصالح الإقليم؟! ففاقد الشيء لايعطيه وهم لايجيدون إلا فلسفة التخوين والتكاثر، فالأحزاب السياسية في سوريا لو نفعت نفسها ما كانت بهذه الصورة المشتتة والهزيلة والمتكاثرة مع جل احترامي للعديد من الشخصيات النزيهة المسلوبة الإرادة في صفوفها ، ولا أرى أي نفوذ للإقليم في سوريا من خلال تلك الأحزاب ، وما يوصي به البارزاني اليوم في سوريا هو وحدة الحركة السياسية الكردية لدعم حقوق الكرد في سوريا بشكل أو بآخر وقوتها ركيزة لقوة الإقليم ، وأرجو ألا يفسد الاختلافُ في الرأي الودَّ .تحية طيبة لك
3. إمارات عشائرية عائلية
raman - GMT الجمعة 19 مايو 2017 18:02
ندين الأعمال العدوانية التركية الأردوغانية بقوة وندعو كافة الأطراف الكوردية التي مازالت تتعامل مع هذا الديكتاتور الشيطاني أن يقطعوا علاقاتهم معه الإبليس الشرس ويعودوا إلى رشدهم والى النهج الكوردي الكوردستاني , إن أردوغان يستعمل محافظي القرى الكوردية كمرتزقة لضرب الحركة التحررية الكوردية في شمال كوردستان وكذلك يستعمل كل طرف كوردي يتعامل معه كمعاملة وسيط مرتزق لضرب الحركة التحررية في شمال وأيضآ غرب كوردستان وفي ظل الزيارات البرزانية المتتالية وتعاملها مع الديكتاتور والمجرم أردوغان لا بد أن نعود إلى الماضي ونذكر حاملي النهج القومي البرزاني والكورديتي لكي يعرفوا إلى أين وصل بهم الأمر , أن هذه المرحلة من الأنزلاق والسقوط أدت إلى فقدان الهيمنة القومية والنهج البرزاني على مسار الحركة التحررية الكوردية ووصلت في بعض الحالات إلى درجة الإفلاس السياسي على مستوى كوردستان الكبرى في كافة أجزائها وأدت حاليآ إلى الهم الوحيد المحافظة على إمارات عشائرية عائلية مقابل بيع أو تخلي عن كافة الطموحات الشعب الكوردي في الأجزاء الأربعة .
4. تافه رقم 1
كوردية - GMT الجمعة 19 مايو 2017 19:47
انت الداعشي يا رقم 1, لولا الب ك ك لكان البارزاني واتباعه هاربين إلى الأن في الغرب. الممثل الحقيقي للشعب الكوردي ايها التعيس؟؟؟!! حزب البارزاني؟؟!! الممثل الوحيد؟؟!! اما زلت تستعمل هذه المفردات السخيفة الصدامية؟؟؟!!! انا لا اتحمل بعض تصرفات ال ب ك ك السياسية وهم فعلا اصحاب فكر جاف, ولكن لأجل تعليقك السخيف .
5. حرر العقل الكوردي
raman - GMT الجمعة 19 مايو 2017 20:49
أن نضال باكوري كوردستان لم يحرر أرضا لكنه حرر العقل الكوردي من العبودية وكوردستان بكل أجزائها استفادت من نضالهم وفكرهم فال.(PKK) لا المستحيل يمنعهم ولا الصعاب تثنيهم.أن العمال الكوردستاني يتبنى هذه المهمة في مسار الحركة التحررية الكوردية وهو حزب عملاق وقوة جبارة ويحسب له الحساب عالميا؟؟ أليس هذا هوبالضبط سبب أنفتاح تركيا وأرددوغان على أقليم كوردستان.إن الشعب الكوردي من خلال حركته التحررية ومسارها السياسي يتقدم إلى ولادة قيادة كوردية فتية وستقلع المرض الكوردي من جزوره بعد إنجازات روج أفا والتغييرات القادمة في إقليم كوردستان وفي شمال كوردستان وقريبآ سينهض الشعب الكوردي بثورة جديدة بعد كل هذه التغييرات والمعطيات على آرض الواقع وتقود الشعب الكوردي إلى الحرية والأستفلال.
6. هناك احزاب في كوردستان ول
آراز صوفي - GMT الجمعة 19 مايو 2017 23:18
هناك احزاب في كوردستان ولكن الحزب الد يمقراطي الكوردستاني اعرق الاحزاب الكوردية , وحصل على ٣٨ بالمائة من اصوات جنوب كوردستان بالرغم من الارهاب الفكري ضد الحزب وبالرغم من الد سائس المخططة ضد الحزب , طبعا نجح الحزب بسبب الخط القومي والعلاقات العالمية و الدفاع عن كوردستان وتحرير كوردستان من داعش . الحزب الديمقراطي لا يعترف بالارهاب الفكري ولا باساليب السباب والطعن والشتم و لم يلجاء الحزب الى التعدي على كرامة الناس .
7. صوفي لا صراع ولا بطيخ
صوفي - GMT الجمعة 19 مايو 2017 23:22
لا صراع ولا بطيخ ؟ ب ك ك تحت رحمة الاسد , يستغلهم الاسد اليوم وربما لا يحتاجهم الاسد غدا. اما البارتي حزب قومي حقق كثير من مطاليب الشعب الكوردي.
8. حزب العمال pkk حزب
سبعة ملايين ارمني مستكرد - GMT السبت 20 مايو 2017 02:07
حزب العمال pkk حزب الارمن المستكردين حزب سبعة ملايين ارمني مستكرد 7,000,000 ينال تاييد اللوبي الارمني الامريكي ولا شيئ يحدت في الهضبة الارمنية المحتلة/ الجزء الشرقي من تركيا بدون علم ومشاركة حركة التحرير الارمنية عاشت جمهورية ارمينيا الحرة المستقلة المتحدة ولا لكردستان حلم ابليس في الجنة في اراضي ارمينيا الغربية وارمينيا الصغرى المحتلتين
9. تحليل بحاجة الى تحليل!
زبير عبدالله - GMT السبت 20 مايو 2017 02:31
لنبدا بالعنوان،لااظن بان العنوان تطابق مع المحتوى،مقارنة شخص يتراس اقليما،له كل ميزات دولة مع تنظيم سياسي ذات نشاة مشبوهة،وسلوك ضال.الشئ الثاني لم يطلق اسم الارهاب على الحزبين الكورديين في كوردستان العراق نتيجة اقتتالهم الداخلي..كوردستان الجنوبية وبقيادة البرزاني اب عن جد والذي تطابق في جميع مراحل نضاله مع تطلعات الشعب الكوردي في الاستقلال،والتخلص من العبودية، مقارنتها مع قيادة ،اقل مايقال ،سلوكها تتحكم فيهاعن بعدالميت التركي ،وامثال السليماني،واخرون يسيرون تابعين لهذين النظامين،الغاء لكل الحركة التحررية الكوردية،،،،،...قيادة الPYDجميعهم من اللذين كانوا في خدمة الاجهزة الامنية السورية ، للاتصال بالPKK,قبل تاسيس ال_PYD.اعتماد امريكا على قوات الاتحد الديمقراطي ،لاينظر اليها من الزاوية الكوردية،كون هذه الاخيرة تفتقر الى اي برنامج كوردي في اقل درجاته،سوى الاسم الكوردي....نشاة،وتطور حزب العمال الكوردستاني،وجد لياخذ صفة الارهاب ،لاعطااء المبرر لمغتصبي كوردستان،لانكار حق الشعب الكوردي في الاستقلال والحرية...امريكا لها اجنداتها في الشرق الاوسط،وهي تعرف جيدا من هم يمثلون الكورد،في اجزاء كوردستان الاربعة،..بعد مرحلة القضاء على داعش سيفرض على الاتحاد الديمقراطي قبول بيشمركة غربي كوردستان،وستتفكك ايران،وستنتهي السلطنة العثمانية وسيكون اردوغان،اخر من حاول ان يصبح سلطانا...وستتدحرج احجار جبال كوردستان الاشم،ليزيل فاشية انقرة وقم..ولتعلم ان من يدحرج هذه الاحجار هو البرزاني مسعود...
10. حزب قومي؟؟!!
كوردية - GMT السبت 20 مايو 2017 05:22
البارتي حزب قومي؟؟؟!!! انه حزب اردوغان ولم يبق الا ان يتكلموا بالتركية, وسيفعلها مسعود لو امره اردوغان.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي