: آخر تحديث

الاستفتاء الكردي وأهداف البرزاني

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر التاريخ، لم يكن للأكراد "دولة" مستقلة خاصة بهم، في المناطق التي يعتبرونها موطنهم التاريخي "كردستان"،( اقليم جبلي مساحته نحو 200 الف كم2تتقاسمه كل من ايران،تركيا،العراق). هل سيحقق (مسعود البرزاني) الحلم الكردي بإقامة "دولة كردية" في الاقليم الشمالي للعراق المتمتع "بحكم ذاتي فدرالي" يرأسه ويهيمن عليه البرزاني وحزبه (الديمقراطي الكردستاني)؟؟. أم أنه سيعيد تجارب كردية فاشلة سببت مزيد من المآسي للكورد ؟؟. مثل "جمهورية مهاباد" الايرانية، التي اعلنها (محمد قطب) 1946 بتشجيع من الملا (مصطفى البرزاني- والد مسعود)، رغم تحذيرات السوفييت، منتهزاً فرصة هزيمة ايران واجتياح اراضيها من قبل الجيوش البريطانية والسوفيتية في الحرب العالمية الثانية. مهاباد كانت ضمن المناطق الايرانية الخاضعة للجيش السوفيتي. بعد انتهاء الحرب، سحب السوفييت قواتهم من ايران، تنفيذاً للاتفاق مع ايران وبريطانيا، تاركين (جمهورية مهاباد) تواجه مصيرها على أيدي القوات الإيرانية. انتهت، بعد أقل من عام من تاريخ إعلانها، بإعدام رئيسها محمد قطب، فيما تمكن الملا مصطفى البرزاني من الإفلات واللجوء الى الاتحاد السوفيتي. 

الظروف والأوضاع (الكردية، العراقية،الإقليمية، الدولية) تغيرت كثيراً عما كانت عليه عام 1946، باتت أكثر مؤاتيه لقيام "كيان كردي" مستقل. تطورات وتحولات دراماتيكية مهمة (سياسية، أمنية، مجتمعية، فكرية) جرت وتجري في العراق ودول منطقة الشرق الأوسط، تحفز وتحمس أكراد العراق على الانفصال. البرزاني، يريد الاستفادة من كل هذه التحولات وانتهاز فرصة ضعف الدولة العراقية وانشغالها،وبقية دولة المنطقة، بالحرب على داعش وبأزماتها وحروبها الداخلية. لكن هل من رغبة دولية بولادة دولة كردية؟؟. وهل وجود دولة كردية في هذه المرحلة يخدم (المصالح الاستراتيجية) للدول العظمى في هذه المنطقة الحيوية من العالم ؟؟. الإجابة على هذه التساؤلات، جاءت سريعة من دول كثيرة. بعضها تحفظ على "الاستفتاء الكردي" وبعضها الآخر رفضه. امريكا(الحليف التاريخي للأكراد) أكدت على تمسكها بوحدة العراق الفيديرالي وهي ترى إجراء الاستفتاء في هذا الوقت يُصرف النظر عن الحرب على "داعش- الارهاب". الأمم المتحدة، رفضت ارسال لجان الى الإقليم للأشراف على عملية الاستفتاء. ليس سراً، بأن دول الجوار(ايران، تركيا، سوريا)،رغم الخلافات الحادة والعميقة بينها، متفقة على العمل معاً للحيلولة دون قيادة "دولة كردية" حماية لأمنها الوطني. الدول الثلاث، تدرك جيداً بأن استقلال أكراد العرق سيفتح شهية أكرادها على الانفصال. كما هو معروف، (الحكومة الاتحادية) في بغداد، أكدت في أكثر من مناسبة على رفضها استفتاء كردي غير دستوري جاء من طرف واحد،خلافاً لرغبة وإرادة بقية مكونات الشعب العراقي. مسعود البرزاني، الطامح لدخول التاريخ كبطل قومي للأكراد وكرجل الاستقلال الكردي، يدرك الألغام، السياسية والغير سياسية، الموضوعة في طريق الأكراد الى الاستقلال. وهو يعلم بأن المصير السياسي للإقليم الكردي في النهاية لن يتوقف على نتائج الاستفتاء الذي اعلنه وينوي إجراءه يوم 25 أيلول القادم، وإنما على "الموقف الدولي" من اعلان "الدولة الكردية". فمن غير الممكن قيام دولة جديدة في أي منطقة من العالم، تنضم الى (الاسرة الدولية)، بدون رغبة وموافقة الدول النافذة والفاعلة في السياسة الدولية. أن يطرح السيد (مسعود البرزاني) انفصال واستقلال "كردستان العراق" للاستفتاء، وهو يدرك كل هذه التحديات والعقبات والتحذيرات، يترك إشارات وعلامات استفهام عديدة حول نواياه الحقيقية من هذا الاستفتاء. مقاربة موضوعية للحالة الكردية والعراقية عامة، تقودونا للقول، بان مسعود البرزاني،المنتهية ولايته الدستورية كرئيس للإقليم منذ 19 آب 2015 يريد من" قفزته السياسية" نحو الاستقلال، كسب "شرعية شعبية" من الجماهير الكردية، المتحمسة لإعلان الدولة الكردية، تعويضاً عن "الشرعية الدستورية" التي فقدها. كما يريد من الاستفتاء "ورقة ضغط" على حكومة بغداد، لإرغامها على تقديم تنازلات في القضايا والملفات الخلافية لصالح حكومته في اربيل، في مقدمتها، قضية "كركوك" وبقية المناطق المتنازع عليها. في مقابلة له، مع موقع( المونيتور) كشف رئيس برلمان اقليم كردستان العراق ( الدكتور محمد يوسف صادق) عن الأزمة السياسية والاقتصادية التي يعاني منها الاقليم منذ سنوات. صادق، المنتمي الى "حركة التغير" المعارضة، قال: " الدولة تبنى ولا يتمّ إعلانها. يجب أن تكون هناك بنية تحتيّة ومؤسساتيّة وسياسيّة لبناء الدولة. وبعد ذلك، يتمّ التفاوض مع الحكومة الاتحادية لإعلان الدولة. هناك تعقيدات على المستوى الداخلي، إذ لا توجد مؤسسات ولا وضع اقتصادي جيد.. إضافة إلى كل هذا، هناك تعقيدات دولية". يضيف،صادق" منعوا دخولي إلى اربيل، وهي مقرّ البرلمان، من أجل تعطيل عمل المجلس حتى لا تتم عملية حل قضية رئاسة الإقليم وانتخاب رئيس جديد. أن تراكم المشاكل وإصرار البارزاني على البقاء غير الشرعي في السلطة، يهدد السلم الاجتماعي في الإقليم وينذر بحرب أهلية، قد تكون أكثر ضراوة على المستوى المحلي والإقليمي.". كلام رئيس برلمان الاقليم، يعزز الاعتقاد بأن طرح انفصال واستقلال أكراد العراق للاستفتاء في هذه المرحلة، ليس مفصولاً عن الأوضاع المتردية في الإقليم والمرشحة للتفاقم والتصادم بين حكومة مسعود والمعارضة. البرزاني، يريد الهروب من الأزمة التي تعصف بـ"مملكته"، وإشغال الرأي العام الكردي بقضية الانفصال واعلان "الدولة الكردية المستقلة".

كاتب سوري
[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 29
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. آشور إنطفأت
د. حسن الدهوكي - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 05:20
الكاتب بإعتباره سوريا قرر إلغاء غرب كُردستان (في سوريا).
2. من يقرر؟
زبير عبدالله - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 09:07
شعب كوردستان لبساطته ،احيانا كثيرة غرر به الععدو وصدقه،احيانا باسم الاسلام،واخرى عطفاعلى الارمن وتاخيا معهم،واخرى مع الاشوريين،وانتصارالهم،ياتي احد الان ويقول،الكورد ساعدوا الطورانيين في قتل لارمن،لكن الواقع هو ،هذه البساطة ،هو الذي غرر بهم،مثلما يغرر بهم الان ،ليخدموا اجندات ،ايران في السليمانية او تركيا وايران في قنديل،...شعب كوردستان اصبح من الوعي والادراك،،لكي لايعتمد على معايير ومقاييس ،يدعها عدوه ،او اقلام ماجورة تخدم العدو ،وهي معروفة بسمومها،...الاستقلال،وكوردستان حرة ديمقراطية،هو شعار شعب كوردستان وقيادته الوطنية في كل مكان،وعلى راسهم غيوري الديمقراطي الكوردستاني،والاتحد الوطني الكوردستاني...وفي غربي كوردستان ،ادرك صالح مسلم،بانه بشعب كوردستنان سيكون كبيرا،وقيادة قنديل هي الاخرى ظهر بوادر ذالك...ايها الكاتب ان الام الماضي ،كافية لشحن الاحقاد،لذالك اترك لقلمك مجالا للايجابيات،والتقارب بين الشعوب...
3. آشور ماتت
د. حسن الدهوكي - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 14:02
أتمنى من القادة الكُرد إستصدار تشريع يمنع إزدواجية الجنسية عند تاسيس دولتنا. عندها لن يستطيع السيدان ساكو آل سفيه وعراقي متبرم آل معتوه وغيرهم من ثعابين وعقارب مسيحيي المهجر من منتحلي الهوية الآشوية طلب الجنسية الكُردستانية.
4. آشور ماتت
د. حسن الدهوكي - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 14:08
إذا فرضنا جدلا (الإفتراض ليس كفرا) إن منتحلي الهوية الآشورية هم فعلا أحفادهم، عندها ينبغي معاملتهم كمعاملة الهنود الحمر في أمريكا و كندا، وذلك بوضعهم في محميات in the middle of nowhere وتزويد كل فرد منهم شهريا ببطل عرق من برطلة كما يعامل الأمريكان والكنديون الهنود الحمر. هل سيقبل السيد ساكو آل سفيه والسيد عراقي متبرم بهذا العرض؟
5. الغيرة والحقد
محمد الكوردي - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 14:21
كلما اقترب المتميزون في تحقيق اهدافهم ,كلما ظهر الفاشلون امتعاضهم ويأسهم من نجاح الاخرين ... فمع قرب تحقيق الكورد في تحقيق هدفهم المشروع باعلان دولة كوردستان , والذي هو هدف كل الكورد في العالم , يظهر لنا أقلام ميؤوسة من وضعها ووضع وجودها المنقرض في الواقع المناطقي والمكاني...وفي نفسه و حياته اليومية مصاب بعقدة فوبيا الكورد وكوردستان ..حيث الكورد ضحوا بالاف مؤلفة لاجل هدفهم النبيل كوردستان مستقلة ...بينما الفاشلون اتباع سليمان يوسف ...وساكو المنتحر.... المنتهية اعمارهم اغلبهم ..والباقية منهم ينعمون في خيرات اوربا وامريكا واوستراليا في جنات خمائرهم وكبريهاتهم وملاهيهم يسقطون جام غضبهم وحقدهم من انتصار الكورد في الانتصارات والاستقلال.
6. الهضبة الارمنية المحتلة
والخالية من الارمن - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 15:18
ان اراضي الهضبة الارمنية المحتلة في شرق وجنوب تركيا والخالية من الارمن والمسيحيين مند مائة عام مند الابادة الارمنية والاشورية واليونانية 1878 -1923 على يد المحتلين الاتراك وعملائهم المرتزقة الاكراد بندقية الايجار ليست كردستان ولن تكون ارمينيا المحتلة من فان واورميا الى دياربكر والانيا هي الولايات الارمنية السبعة ذو الاغلبية السكانية الارمنية 1914 قبل قتل الارمن على يد المجرمين الاتراك والاكراد وهي ارمينيا الغربية وارمينيا الصغرى وبعد قتل الارمن والاشوريين استوطن الاكراد في بلاد الارمن وبيوتهم ومدنهم وقراهم وسرقو ممتلكاتهم واستكردو قسم منهم 1925 بالتهديد اما الموت والدبح او اوالاسلمة والاستكراد وهده لست بلاد الاكراد هده بلاد الارمن ارمينيا والشعب الارمني لن ينسى اعدائه وقاتليه ومحتلي ارضه وسيقتل اعدائه ويحرر ارضه وبلاده ارمينيا المحتلة وشرق تركيا للارمن وهي ارمينيا حسب معاهدة سيفر 1920 والشعب الارمني ابيد في بلاده ارمينيا المحتلة في شرق وجنوب تركيا
7. الاشوريون و العراق
برجس شويش - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 15:41
من حق الاشورين ان يعتزوا بتاريخهم وأثارهم ولكن ليس على حساب حاضرهم ومستقبلهم , فالعراق(بحدوده الغير معروفة) بعد الغزوات الاسلامية اصبح عربيا واستمر ان يكون كذلك بحدوده المعروفة كدولة معترف بها في عام 1920. العراق , اليوم, هو عراق اخر هزم المشروع العروبي فيه واصبح طائفيا يحكمها شيعة العراق وهم تابعون لايران , اي عراق اصبح احد عواصم الفرس كما عبر عنها احد مسؤوليهم. في كلا الحالتين , تم تهميش الاشورين ولا يعترفون بوجودهم وليس لهم اي دور على الاطلاق في العراق العربي او العراق الذي اصبح في عهدة ايران الا دور بعض الافراد في موقع ما من المسؤولية ( خدمة للفكر العروبي كطارق عزيز, او التجنيد في الحشد الشعبي الايراني ) السؤال المهم : لماذا هذا التمسك بالعراق ؟ الماضي انتهى ولن يعود وما هو موجود في التاريخ سيبقى ولا علاقة لها بالواقع الحالي للعراق , الامل الوحيد للاشورين هو في كوردستان ( لاول مرة في تاريخهم يعترف بهم في الدستور العراقي بفضل الكورد الذين اجبروا العنصرين العرب الاعتراف بكل القوميات و الشعوب في العراق) ولولا الكورد لما اقر هذه الحقوق البسيطة لهم تماشيا مع عددهم وقوتهم على الساحة العراقية , كوردستان الامل الوحيد ولكن رغم ذلك السيد الكاتب يريد يفصل بين الكورد و الاشورين ويصر على تسمية كل شيء بالكوردي بدلا عن الكوردستاني ليشملهم ايضا, من مصلحة الاشورين التخلي عن اوهام العراق و التركيز على ربط مصالحهم مع الكورد في كوردستان الذي يقر بحقوقهم و فيه تسامح ديني و عرقي وطائفي بعكس العراق . بارزاني يعرف شعبه ويملك الشجاعة الكافية للاقدام على الاستفتاء و الاستقلال ليس كما يتوهم البعض لغايات شخصية او اعادة الشرعية لنفسه او لامتصاص نقمة شعبه, هذا ما يردده جاشنا كثيرا, وانما غايته هي استقلال كوردستان, الواقع يقول كذلك, فهو جعل كوردستان اشبه بدولة و افضل من العراق ذاته في كافة المجالات. فلماذا التشكيك من البعض؟؟
8. الحق الاشوري لا ينطفأ
أشوري يفضح المحتلين لارضه - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 16:04
الحق الاشوري في الارض -الاشورية لا ينطفا يا حسن الدهوكي يا الشاطر حسن الكردي-المحرف المشعوذ-لانك فاشل ولا تملك دليل وقد نشرت شخصيا من على هذا المنبر الرائع منبر ايلاف نشرت وثائق أشورية دامغة وانت وجماعتك لم تنبسوا بكلمة كعادتكم -صم -بكم ؟وأيد من وراه وايد من كدام؟تأتي الان وتعتدي على كاتب اشوري-سوري مثقف وواعي ويقول الحقيقة لانكم انتم ما يسمى المودة الجديدة من الاكراد وغرب-كر-ستان-انتم احفاد قتلة اهلنا الاشوريين-الارمن في تركيا عام 1915؟اما كما يقول الدجال زبير عبدالله مغرر بهم او ملعوب بهم فهذه سخافة ما بعدها سخافة وانتم مازلتم بندقية للايجار واكبر المهرة بنقل البندقية -من كتف الى كتف وبمهارة نادرة جدا تقنية عالية وبخفة كما تفعلون اليوم في سوريا والسفير الامريكي فورد في جريدة الشرق الاوسط اليوم يقول ان قوات الاكراد ودعمهم وقتي وسيرمون في سلة المهملات كعادة العملاء؟ولكن لا تتعلمون لان الكذب والتحريف والانتهازية والاستهزاء بالاشوريين المظلومين-ديدنكم يا هذا ثم تاتي وتقول وتكرر يا حسن الدهوكي ما يلي- آشور إنطفأتد. حسن الدهوكي - GMT 5:20 2017 الإثنين 19 يونيوالكاتب بإعتباره سوريا قرر إلغاء غرب كُردستان (في سوريا). -والله انك لا تخجل واي كر-ستان الغربية وانتم في سوريا في ال50 سنة الاخيرة وصراعكم مع اسيادكم الاتراك نعم انتم قتلتم اهلنا الاشوريين-الارمن في ما يسمى تركيا اليوم قتلتم بالملايين بالتعاون مع تركيا العثمانية انذاك ومن ثم اختلفتم اي بلعتم الطعم كعادة الادوات؟وبدات هجرتكم في ال50 سنة الاخيرة الى سوريا؟ومعروف موضوع الجنسية؟ولكن انتهازيين وغوبلزيين-اي جماعة النازي غوبلز-اكذب اكذب حتى يصدقك الناس؟اي كرستان الغربية وانتم في شمال العراق الاشوري المحتل -نتحداكم منذ 6 سنوات ومن موقع ايلاف ونقول-هاتوا حصوة كردية في اربيل او دهوك وعمرها 140 سنة او 180 سنة ولا يوجد شيئ -؟ثم انشر حقائق اشورية تدينكم وتؤكد استمرار الاشوريين في ارضهم ولغتهم وعادتهم وحضارتهم وقيمهم وأيمانهم ولغتهم وكتابتهم وعلى ارضهم وتعدون تقولون انطفوأ؟طبعا لان فاقد الشيئ لا يعطيه وكاد المجرم يقول خذوني او كاد المريب وهو الاصح -لانكم مفضحون -لا دليل لا وثيقة وتريدون الارض الاشورية؟كما يقال الاناء ينضح بما فيه
9. الله يشفيك
زردشت الكردستاني - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 16:12
لن اقول شيئا غير الله يشفيك ياسليمان اليوسف. مريض بمرض الحقد على الشعب الكردي!
10. زبير عبدالله -كفى تجذيفا
أشوري هادئ جدا - GMT الإثنين 19 يونيو 2017 16:35
يا زبير عبدالله -انتم قتلة ومحتلين ومحرفين وغدرايين وانتهازيين وبندقية للايجار بل ان قادتكم منذ بدرخان ونادرشاه والرواندوزي الاعور وسمكو الشكاكي الغدار قاتل الشهيد المرحوم البطريرك الاشوري عام 1915 -ومذبحة ملايين الاشوريين والارمن وتهجيرهم واحتلال ارضهم ؟وفقط قبل ايام مجرمي ما يسمى الادراة الذاتية حتى في سوريا يعتقلون طبيب اشوري وعمره 70 عام ولهخدمة طبية لاهل المنطقة جميعهم ل-40 عام ويعتقل ؟هل تخجل يا زبير عبدالله وتخاطب الضحية الاشورية -والمحتلة ارضها وتحرفون تاريخها وتهدمون اثارها في كل ما تسمونه كر-ستان ودهوك واثار سنخ مثالا لا حصرا ؟وتتعاونون في سوريا والعراق مع اي مجموعة مجرمة لابادة الاشوريين ارضا وحجرا واخرها داعش بمليون دليل والامور بنتائجها وتتعاونون مع اي مشروع لاحتلال ارض الاشوريين وابادتهم او قتلهم وارهابهم ليتهجروا لكي تبقى الارض الاشورية لكم وهنا مربط الفرس وملخص الكلام؟فعلى من ترمي هذا الكلام وتطلب من الاشوريين وكانهم هو المذنبين والقتلة والمحتليين والمحرفين؟هل تخجل او تعرف معنى الخجل وكرامة البشر اي قراء موقع ايلاف الغراء لانك تعتبر كل الناس مثل الذين غررت بهم وغسلتم ادمغتهم من اهلكم وهو الان وقود -لمشاريع قادتكم؟ثم دعني فقط احتراما لنفسي وشرف الكلمة المعلومة الحقيقة-دعني اسالك وهل بالكلام والشعارات تصبح انسان عاقل ومحترم وتحترم حق الاخرين او بالاحرى ان تعامل الناس بما تحب ان تعامل به واعطيك مثالا-ما يسمى الاستفتاء وكردستان؟تقولون انها لكل الكردستانيين وفعلا الجنون فنون-كردستان=ارض الاكراد وطبعا بمخطط خبيث ومدروس لان الغاية-من التكرار التصديق انه كان هناك ارض اسمها كردستان وكل ارض اشورية صارت كردستان المهم -عندما كتبتم دستور العراق انتم وسيدكم الامريكي-الاسرائيلي وكتبه لكم -نوح-فريمان-الامريكي-الاسرائيلي-رفضتم ان يكون العراق دولة عربية علما سواء كانوا فاتحين او محتلين هم الاكثرية ؟نلتم ما اردتم؟والان انا فقط اقول لك يا زبير عبداله -ومن خلالك الى البرازاني-فقط -وفقط غيرو الاسم الى ان يكون غير كردستان وهذا امتحان اولي ؟وبعدها لكل حادث حديث وكفى تجذيفا وشعوذة يا زبير عبدالله وشكرا ايلاف


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي