: آخر تحديث

غصن الزيتون التركي!

مجرد اطلاق تسمية (غصن الزيتون) على العمليات الحربية واسعة النطاق التي تشنها حكومة السيد اردوغان ضد الشعب الكوردي في مناطق عفرين دليل كافي على النهج العدواني اللاإنساني الذي تمارسه هذه الحكومة وطريقة تفكير مراكز القرار فيها التي تصور قتل الأبرياء واباحة دمائهم واجتياح أراضي الغير وتدمير العديد من القرى والدساكر بأنه (غصن زيتون) الذي عرفته اغلب الحضارات البشرية من خلال قصة الحمامة التي عادة الى سفينة نوح وهي تحمل غصن زيتون دليلا على وجود الأرض واليابسة ونهاية الطوفان وبداية الحياة الجديدة والامن والسلام.

هذه هي العقلية التي تعادي كل ما هو كوردستاني وتنشر الخراب والدمار أينما حلت وتعتبر الايغال في الدم الكوردي (غصن زيتون)!

المؤسف والمحزن ان تجري هذه العملية العدوانية البشعة تحت انظار العالم لاسيما روسيا الاتحادية التي انسحبت من عفرين لتسمح بإتمام الجريمة والولايات المتحدة التي منحت تركيا الضوء الأخضر على حد قول المحلل السياسي التركي (عمر كوش) لصفحة ( المصراوي) بتأريخ 22/1/2018 بالإضافة الى تصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس الذي اكد على ان انقرة أبلغت الولايات المتحدة الامريكية مسبقا بالعمليات وان لتركيا مخاوف امنية (مشروعة!)، هذا الموقف الذي يزيد من عزلة أمريكا في المنطقة عامة وسوريا خاصة كما ورد في تقرير معهد الشرق الأوسط الذي اعده السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد واكد على (ضرورة ان تعزز أمريكا من تحالفها مع الكورد او الخروج من سوريا تماما)وربما الخروج من المنطقة برمتها.

(غصن الزيتون) التركي لا يهدد فقط حياة الالاف من المواطنين في منطقة عفرين وانما ينسف عملية (التسوية السلمية) في سوريا ويؤدي الى تجدد التهديدات الإرهابية و عودتها بقوة الى الساحة السورية بالإضافة الى انها تهدد الامن والسلام الهش في منطقة الشرق الأوسط حسب تصريحات جاويش اوغلو الذي قال في كلمته بمدينة أنطاليا جنوبي البلاد (إن بعض الدول تطلب من تركيا حصر عملية «غصن الزيتون» بمنطقة عفرين) وقال (إن كنتم تقصدون بإبقاء العملية محدودة فقط ضمن حدود عفرين وأن لا نمضي أبعد منها، فهذا الطلب لا يعني لنا شيئاً) كما اكد ان (التهديدات الإرهابية إن أتت من عفرين أومن شنكال أو من قنديل أو من منبج أو من شرق الفرات، أو أي مكان آخر سنتصدى لها ونبيد التنظيم الإرهابي) مما يعني حربا شاملة  ضد ما يسميه بالإرهاب زورا وبهتانا مع ان دولته هي التي تمارس الإرهاب ضد الشعب الكوردستاني ومواطني الشمال السوري العزل وتهدد باجتياح كوردستان العراق اذ يبدو ان النظام المعزول والمرفوض داخليا وعلى المستويين الإقليمي والدولي الى حد كبير يصدق اوهامه حول إعادة بناء الإمبراطورية العثمانية. 

الاستنكارات الخجولة وطلبات التهدئة وعدم التصعيد لا تنقذ حياة أبناء عفرين المغدورة من جبروت الالة العسكرية لثاني قوة في حلف الناتو وطائراتها التي تقصف المدنيين وتقتل الأبرياء من النساء والشيوخ والأطفال وعلى العالم المتحضر لا سيما الاتحاد الروسي والولايات المتحدة الامريكية ان كان لديهما أي احترام للإنسان وكرامته وحريته  ان تدخل من خلال موقف حاسم لإنقاذ عفرين من المجزرة المتوقعة فيما اذا قدر لقوات الاحتلال التركي ان تنجح في مسعاها الاجرامي والتي لم يسمع العالم عنها وعن بطولاتها غيرقتل المواطنين الكورد العزل وحرق قراهم وتدمير مدنهم ومحاولة الغاء وجودهم ولغتهم وثقافتهم الوطنية وأيضا من اجل انقاذ وحماية البقية الباقية من الامن والسلام والاستقرار في المنطقة إزاء الطموحات المجنونة للسلطان العثماني المصاب بمرض فوبيا كوردستان ووزير خارجيته الذي يعلن صراحة بان طلب عدم التصعيد لا يعني لهم شيئا!!

[email protected]

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 24
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ضوء اخضر
محمد البغدادي - GMT الأحد 28 يناير 2018 10:13
.الاتراك يهاجمون الاكراد يوميا منذ 10 سنوات ولكننا لم نسمع بهكذا حملة اعلامية ضد الترك كما في هذه الايام والكتاب الاكراد كانو ا خرس عندما تقصف يوميا الطائرات التركية قرى حدودية ويموت مدنيين عراقيين اكراد ولكنهم الان نهضوا من النوم ويبكون كذبا على اكراد سوريين في عفرين ..ماهذه الصفاقة ؟ ...تمهلوا قليلا ولاتندفعوا فالاوامر البرزانية متغيرة حسب الظروف ...وبالمناسبة من حق تركيا حماية امنها وحدودها من اي انفصالي وهذه لعبة الامم وليس لعب اطفال
2. التجاره تتطلب العنصره
Omar..jordan - GMT الأحد 28 يناير 2018 10:34
هل كان للكرد دور ايجابي في ثورة مجتمعاتهم على الاستبداد السياسي؟؟ هل اللغه يمكن ان تمثل هويه للانسان؟؟ هل تتقبل العنزه النباح ؟؟ هل يتقبل الكلب الزئير؟.. هل يعقل للانسان في هذا العصر .. عصر تعدد لغات الفرد وعصر اختلاط الانساب وعصر الفكر والعلم والايدولوجيا والتكنولوجيا والسرعه والانفتاح ان يبقى البعض ملتصق بغرائز حيوانيه!!! العنز الكردي يريد زريبه خاصه به دون غيره .. والغنم الفلسطيني من اجل زريبه خاصه به دون غيره يتقبل ان يبقي نصفه الثاني تحت احتلال ثيران البقر .. دنيا فيها العجب .. لا وليس هذا فقط حتى البعير الصحراوي كل منهم يبغى زريبته الخاص به .. ههههههه هههه .. لا اله الا الله ..
3. لا فرق بين القتلة
الاتراك والاكراد - GMT الأحد 28 يناير 2018 10:54
لا فرق بين القتلة الاتراك والاكراد فالاثنان اتفقا معا وشاركو في قتل واستكراد وتتريك الارمن والاشوريين واليونان المسيحيين فعندما نزلت سفينة نوح على جبال ارارات الارمنية وارسل الحمام فرجعت حاملة غصن الزيتون علامة السلام وهدا الرمز الارمني غصن الزيتون استخدمه كل العالم كرمز للسلام العالمي وها الاتراك يستخدموها كرمز للتدمير بعد الابادة الارمنية والمسيحية 1894 - 1923 على يد الاتراك والمرتزقة الاكراد بندقية الايجار
4. طماعين بطبعهم و سُذج!؟؟!.
عبد الله - GMT الأحد 28 يناير 2018 12:34
للدولة التركية كامل الحق في حماية أمنها القومي من الجماعات الإرهابية و لا سيما أن التاريخ برهن أن الكورد تم شراؤهم بالجنيهات الذهبية بالأمس و اليوم "يقبضون" الدولارات... و ما زال من السهولة بمكان توظيفهم كمُرتزقة و عملاء في المشاريع الغربية اليهودية-المسيحية أو الأرثودوكسية في المنطقة العربية و التركمانية...لأنهم طماعين بطبعهم و سُذج و يُمكن التلاعب بعقولهم بسهولة من طرف اليهود . أنا مع أردوغان لتطهير المنطقة من هذه الحثالة من المُرتزقة الكورد التي لا دين و لا ملة لها.
5. الاخوة الاكراد الأعزاء
وظاهرة انتحل الحيتان - GMT الأحد 28 يناير 2018 15:29
ما العلاقة بين طائفة من الاكراد و انتحار الحيتان ؟! لسبب غير مفهوم تقوم الحيتان بعملية انتحار جماعي باندفاعها نحو المياه الضحلة بالرغم من محاولة حماة البيئة إعادتها الى المياه العميقة ؟! عناد طائفة من الاخوة الاكراد يشبه سلوك هذه الحيتان !بالرغم من إنهاء حزب العمال الكردستاني لعملية السلام من طرف واحد عام 2015، وإهدار حزب الشعوب الديموقراطي لفرصته كلاعب سياسي محتمل، إلا أن أردوغان كان دوماً يقول إنه سيصل إلى الأكراد أنفسهم، إلى زعماء مجتمعاتهم، ورموزهم السياسيين، والمواطنين العاديين منهم، رجال أعمالهم، ومؤسساتهم وجمعياتهم، ليعالج قضاياهم جميعها بشكل مباشر. وشدّد على أنه فلا يمكن ترك الأكراد لرحمة حزب العمال ولأيديولوجيته الماركسية اللينينية المتجبرة، وهو الذي يصنف منظمة إرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ولم تقتصر أعماله الإرهابية البربرية على مؤسسات الدولة التركية، وشملت الأكراد الذين لا ينتمون إلى أيديولوجياته.: إن حماية الأكراد من حزب العمال لا يعني فقط الاعتراف بحقوقهم ورفع مستويات معيشتهم، ولكن أيضاً حمايتهم من عنف واضطهاد حزب العمال. فأغلبية الأكراد في ديار بكر، هكاري، شرناق، وغيرها من المدن ذات الحضور الكردي، تقول إنها تدعم الإجراءات الأمنية الأخيرة ضد حزب العمال وعناصره المسلحة في المناطق الحضرية، لأنها تمنحهم إحساساً بالحياة الطبيعية وأملاً بالمستقبل.أما تلك الحكومات الأوروبية، التي تمنح حرية الحركة لتجمعات حزب العمال في مختلف دولها، فهي تسعى لاستخدامهم ضد تركيا، بشكل لا ينتهك مبادئهم وحسب، بل يدخل كذلك في سياق استراتيجية الهزيمة الذاتية. ذلك الخطأ تكرره كذلك الإدارة الأمريكية من خلال دعمها للفرع السوري من حزب العمال، والمسمى بـ"وحدات حماية الشعب"، وذلك بحجة محاربة داعش.ليس سراً أن حزب العمال يستخدم الحرب السورية كأداة في سياق أطماعه الإقليمية، الأمر الذي يجعل من سياسة دعمه، ودعم فروعه ونسخه المتعددة سواء في أوروبا أو سوريا؛ ستكون له عواقب جدية على السلام والأمن في الإقليم.في الوقت ذاته، فإن الأغلبية الساحقة من الأكراد، متعبون ومستاؤون من استمرار استخدامهم كبنادق في أيدي الآخرين .
6. التاريخ الاجرامي
للصليبيين الارمن - GMT الأحد 28 يناير 2018 15:37
نشرت صحيفة " " التركية وثائق تاريخية قالت إنها تكشف رفض دول أوروبية طلب الدولة العثمانية إرسال قضاتهم للانضمام إلى لجنة التحقيق التي أسستها للتحقيق في أحداث 1915 , والتي يطلق عليها الغرب "مذابح الأرمن".وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 3 يونيو أن هولندا وسويسرا والدانمارك وإسبانيا رفضت المشاركة في هذه اللجنة، بدعوى أنها لا تناسب مصلحتها وغير ضرورية.وبدوره, قال مدير مركز دراسة العلاقات التركية الأرمينية في جامعة أتاتورك بمدينة أرضروم التركية إيرول أوغلو، لوكالة "الأناضول"، إن الدولة العثمانية عندما أصدرت في 1915 قانون "الترحيل والإسكان" لم يكن لأهداف دينية أو قومية، بل لإبعاد "العصابات الأرمينية" التي ارتكبت مجازر في حق المسلمين وخاصة النساء والأطفال والمسنين, واتهم الأرمن بمحاولة "خلط الأوراق وتضليل الرأي العام العالمي للتغطية على جرائمهم تلك".ويزعم الأرمن أن 1.5 مليون منهم قتلوا بطريقة منظمة قبيل انهيار السلطنة العثمانية بين عامي 1915 و1917، لكن أنقرة ترفض هذا الادعاء وتقول إن حوالي 350 ألف أرمني ومثلهم من الأتراك المسلمين قتلوا عندما انتفض الأرمن وتحالفوا مع القوات الروسية ضد الدولة العثمانية.وحسب وثائق تركية, فقد تعاون القوميون الأرمن مع القوات الروسية بغية إنشاء دولة أرمينية مستقلة في منطقة الأناضول، وحاربوا ضد الدولة العثمانية إبان الحرب العالمية الأولى التي انطلقت عام 1914.وعندما احتل الجيش الروسي شرقي الأناضول، انشق بعض الأرمن الذين كانوا يخدمون في صفوف القوات العثمانية وانضموا إليه. كما عطلت الوحدات العسكرية الأرمنية طرق إمداد الجيش العثماني اللوجستية، بينما عمدت العصابات الأرمينية إلى ارتكاب مجازر ضد المدنيين في المناطق التي احتلتها.ومع استمرار هجمات المتطرفين الأرمن، قررت الحكومة العثمانية في 24 إبريل 1915، إغلاق ما يعرف باللجان الثورية الأرمنية، ونفي بعض الشخصيات الأرمنية البارزة. واتخذ الأرمن من ذلك التاريخ ذكرى لإحياء "الإبادة الأرمينية" المزعومة في كل عام.وقررت السلطات العثمانية في 27 مايو 1915 تهجير الأرمن القاطنين في مناطق الحرب والمتواطئين مع جيش الاحتلال الروسي، ونقلهم إلى مناطق أخرى داخل أراضي الدولة العثمانية.ولقي عدد كبير من الأرمن مصرعهم خلال رحلة التهجير بسبب ظروف الحرب والقتال الداخلي، وبسبب المجموعات المحلية الساعية للانتقام.وتقول تركيا إن هؤلا
7. واشنطن وتل ابيب
Omar..jordan - GMT الأحد 28 يناير 2018 17:34
الولايات الامريكيه المتحده دوله متعددة الاعراق فرنسيين على ابريطانيين على ايطاليين على هولنديين على بطيخ اصفر .. اجتمعوا وكونوا اعظم وارقى دوله في العالم.. والكيان الصهيوني بجانبكم دولة متعددة الاعراق خزريين مع بولنديين مع روسيين مع اتشيكيين مع شمال افريقيين مع بطيخ اصفر .. جمعوا وكونوا منهم دوله ناجحه متماسكه .. الاتحاد السوفياتي سابقا .. اعراق مختلفه اجتمعت وجمعت وكونوا دوله عظمى .. ليس من صالح شعوب كردستان ولا من صالح شعوب فلسطين الدعوه الى دوله عرقيه .. مع كل احترامي وتقديري لشهدائكم ونضالكم ..
8. حلال للأكراد وحرام للدواع
مسكينه فجروها بالكونترول - GMT الأحد 28 يناير 2018 17:39
أعلنت مليشيا "وحدات الحماية" اليوم الأحد 28 كانون الثاني/يناير، ولأول مرة عن قيام مقاتلة تنضوي تحت لواء المليشيا بـ"تفجير نفسها" في القوات المهاجمة لبلدة جنديرس في منطقة عفرين شمال سوريا. وقال المليشيا إن المرأة تدعى "أفيستا خابور"، وإن العملية التي قامت بها أسفرت عن "تدمير دبابة تركية"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل. وتبين أن الاسم الحقيقي للمرأة التي نفذت العملية هو "زلوخ حمو"، وأنها من مواليد 1998، وانضمت إلى المليشيا عام 2014. وتعد وسيلة "تفجير النفس" واحدة من الطرق التي تعتمد عليها التنظيمات ذات التوجه الجهادي، مثل تنظيم "الدولة" وجبهة تحرير الشام (النصرة سابقا)، وهو ما كان –ولازال- يواجه بنقد شرس من قبل "وحدات الحماية" وغيرها من التشكيلات التي خالفت أو حاربت التنظيمات الجهادية، باعتباره –أي تفجير النفس- يدل على هجمية ووحشية كبيرة، وهو لايستحق وفق تلك التشكيلات أكثر من اسم "عملية انتحارية"، ولا يمكن أن يندرج تحت وصف "عملية استشهادية" كما يصفه "الجهاديون".
9. الاعلام التركي الكاذب
جمو عفريني - GMT الأحد 28 يناير 2018 17:54
للمعلومة ..الإعلام التركي يكذب ويصدق كذبته حول هجومه على عفرين ،يروج للاتراك بانهم دخلوا قرى عفرين، واعادوا النازحين اليها، مع تقديم مساعدات لهم، ،،ّومع تأكيد اماكن القرى تبين بانها قرى الكوردية المتواجدة في الجهة المقابلة لعفرين من الحدود في الأراضي التركية ، وسكان تلك القرى يتحدثون نفس اللهجة العفرينية،وقراهم تشبه قرى عفرين، ،، هناك حرب اعلامية كاذبة للدولة التركية الفاشية تهدف للتغطية على جرائمها وفشلها، ،،انتبهوا. من تصديق اي خبر حتي لو كان مصور، فهو ملفق، وايضا الاعلام الموالي لتركيا وصفحات التابعة للاخوان المسلمين، حتى الآن قواتنا تكبد العدوان التركي خسائر كبيرة وهناك أسرى بالعشرات وقريبا سيظهرون على التلفاز، ولا يوجد اي تقدم للمرتزقة ابدا ، كل الجبهات صامدة،. عفرين تنتصر .هي حرب تركية لحماية الداعشوخسارة الدواعش ب مدينة الرقة ودير الزور وهم يقولون حماية أمنها .الكورد وعليكم التركيز على هذه النقطة يجاربون تنظيم القاعدة وداعش ، وعفرين تتصدى لهم نيابة عن العالم اجمع ،وووووو
10. فلا مكان للامبراطوريتان
التركية والكردية - GMT الأحد 28 يناير 2018 18:31
ارمينيا العظمى باجزائها ارمينيا الشرقية والغربية والصغرى والجزيرة الارمنية والخليج الارمني قادمة وستطبق معاهدة سيفر 1920 غصبا على اعداء الارمن اعداء سيفر 1920 فلا مكان للامبراطوريتان الفاشستيتان التركية والكردية في الهضبة الارمنية المحتلة مجرمي الابادة الارمنية والمسيحية 1894 - 1923


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.