: آخر تحديث

خيبة المثقف العربي

 

يا لخيبته وهو يشعر بالعزلة فيما يضيق به الفضاء وتلفظه الوسيعة ، رغم أن الزمن العربي الآن أحوج ما يكون إلى دور مثقفيه ومسعفيه من بناة الرأي وحماة الفكر ، لكن الأقلام تراجعت والنصال تقدمت ، جفّ الحبر وسال الدم ، انكفأت الأفكار وانقدحت الشرور .

السياسي يستخدمه في حدود ما يكون مفيداً لسلطته ، والمجتمع يشعر بقلة تثمينه للدور بعد أن خسر الثقة به في مناسبات مختلفة ، فيما تتنازعه الخصومات وتتناوشه الميليشيات والتيارات في فضاء مسموم لا يعوّل كثيراً على العقل والفكر والرأي .

 

كان المفكر السعودي تركي الحمد عرضة لمسلسل من التنمر الإلكتروني بعد تعرّضه لإصابة جراء حادث سير أثناء حضوره معرض‫ القاهرةالدولي للكتاب ، أجريت له عملية جراحية عاجلة ، وتقرر نقله عبر طيران الإخلاء الطبي إلى العاصمة‫ الرياض.

‏لتضجّ شبكات التواصل الاجتماعي بكثير من رسائل التشفّي والشماتة به دون رعاية الجانب الإنساني من القصة ، هذا الجانب الذي طمس نتيجة عقود من تحميل الوسط الثقافي العربي بمعايير لا تنتمي إلى حقله ولا تصلح أداة لمعالجته والنظر فيه .

كان الحمد مثل غيره ضحية لعقود من ضخّ الصحوة الأيديلوجية التي عبثت بالمفاهيم ، واحتكرت تشكيل موقف المجتمع تجاه الكثير من الأشياء ، وكانت الثقافة سيما تلك التي لا تصدر عن نفس المدرسة هدفاً مستباحاً لحراس الفضيلة الفكرية .

حدث ما هو أسوأ للروائي العراقي علاء مشذوب ، الذي اخترقت جسده ١٣ رصاصة غادرة من مجهولين في وسط مدينته الأثيرة كربلاء وهو يعبر أحد أزقتها فوق دراجته النارية ، أردته تلك الرصاصات التي تكفلت بمحاكمة كلماته وموقفه من ثورة الخميني في ذكراها الأربعين ونفذت الحكم دون أن تعوزها رأفة أو عدالة ، فقط لأن رأيه لا يروق لأحد الموتورين والمستسلمين لسردية الملالي ، واختار أن يسكت قلمه برصاصاته العمياء دون أن يأبه أو يلقي بالاً لكونه إنساناً بله أن ينظر إليه كمثقف .

لعل هذه القصص الكاشفة التي حدثت بحر الشهر الفائت ، تجلو شيئاً من حقيقة وواقع الثقافة وأصحابها في الفضاء العربي المزكوم برائحة البارود والمنهك من خرائط السياسة الخرِبة ، وهو واقع بائس رغم بعض المناسبات اليتيمة التي يستعيد عبرها المثقف جزءاً من حضوره ودوره لكنها تنهزم وتخفت بمجرد أن تتكشف الحقيقة عن سراب .

 

كانت ثورات الربيع العربي التي تفجرت قبل سنوات ، واحدة من المنعرجات التاريخية التي خصمت مزيداً من رصيد المثقف في الشأن العام ، استثمر الفاعل الأيديولوجي في غيابه وتواضع حضوره ، وقاد المرحلة نحو " يوتوبياه " المأزومة والمؤثثة بالأحادية والإقصائية القاسية .

ولأن جماعة من المثقفين هربت من جحيم الأيديولوجيين إلى رمضاء المستبدين على قاعدة " أخف الضررين " ، عاقبته المجتمعات العربية العطشى إلى التغيير بتنحيته من عرش القيادة والتأثير ، وأودى هذا ببقايا ما له في نفوس الناس من مكانة وحظوة .

ثمة مسألة اجتماعية أخرى ، خصمت شيئاً من حظوظ المثقفين والثقافة في راهن الناس ، وهي مزاحمة جيوش الشهرة المجانية التي بخست الثقافة ، وأسست لعهد جديد يعلو فيه السفه ، وتقذف عبره الحالة الاستهلاكية حممها في سماء لا يزاحمها فيه أحد .

نجومية جديدة ، سهلة ، الشهرة سلعتها الرئيسية ، كيفما جاءت على مطايا المحتوى الرصين أو الإثارة الجوفاء ، تعلو قيمتك تبعاً لجماهيريتك ، للأعداد التي تتبعك على المنصات الجديدة ، رجحت كفة الكم على الكيف ، هبطت الثقافة من عليائها وتنحّت عن عرشها ، واستطونته المستعمرات الجديدة من مشاهير " السوشل ميديا " .

زاد ذلك من تكاليف التهاوي الموجع للمثقفين ، وضخّ دفقة جديدة في حالة انسحابهم تماماً من المشهد .

 

المثقف يتحمل كِفلاً من المسؤولية ، بتواضع المشروعات الفكرية التي يشتغل عليها ، وقد أنذر قلمه وجهده وطاقته في مواسم الكلام المزجى وبذل البضائع السطحية وانشغالاتها الطارئة ، دون أن يعتصم إلى منهج رؤيوي متماسك يبقى على الأرض وينفع الناس ، خيراً من تلك المساجلات العابرة التي تذروها الرياح مع كل عاصف مرحلي .

 

ليس مطلوباً أن يحصل المثقف على اهتمام وتأييد كاملين ، بل جزء من مهامه أن يتعاطى مع حجم واسع من المواجهات والالتحامات تبعاً لاشتغاله في الحيز الإشكالي لمجتمعه ، وهو يسائل ما استقر فيه من الأفكار ورسب في أعماقه من الآراء .

لكن الخيبة الممضّة هي غياب التقدير للفعل الثقافي نفسه ، بمنتجاته ورموزه ، تأجيل أو تعطيل أي دور يمكن أن يلعبه المثقف خالياً من الضغوط ومتنزهاً من التأثيرات الوافدة من خارج منطقه الثقافي الذي يتوق إلى الحرية والاستقلال والموضوعية .

إذ يعاني المثقف في هذه البقعة الجغرافية من انتهاب جهوده وعسف الواقع الذي يحشره في زاوية من ضفتين ، إما الاستسلام لمشاريع التوظيف والتعبئة غير النزيهة ، أو الانزواء والتغييب حتى تذوي مناعته أو موهبته ، ويا لخيبة المثقف العربي بينهما .

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. صراع التيارات صناعة النظم المستبدة
متابع ثقافي - GMT الأربعاء 20 مارس 2019 14:19
مما لاشك ان النظم العربية الوظيفية المستبدة صنعت او غضت الطرف عن وجود تيارين او اكثر متصارعين يعملان على تجاذب وتنافر المجتمع صحووي وليبرالي ويشغلان الامة عن استئثارها بالسلطة والقرار والثروة وفِي بعض البلاد حيث يوجد اكثر من دين او مذهب فإن المستبد يعمل على ضرب هذه المكونات بعضها ببعض ليبقى في السُلطة ..
2. ازمة عامة
متابع - GMT الأربعاء 20 مارس 2019 18:23
أزمة المثقف العربي هي جزء من ازمة المجتمع من ازمة الامة في ظل الاستبداد القائم ، يارب افرجها على الجميع ..
3. محنة العقل المسلم
فول على طول - GMT الأربعاء 20 مارس 2019 20:08
الرجل الأزهرى - سابقا والذى ترك الدين الأعلى - واسمة الشيخ محمد خليل عبد الكريم كتب كتابا بعنون " محنة العقل المسلم " سيدى الكاتب : هل بالفعل هناك مثقفون عرب أو مسلمون ؟ ما هى مهمة المثقف ؟ وهل بالفعل قام المثقفون المسلمون بهذة المهمات ؟ نبدأ بمهمة المثقف وهى رفع مستوى الثقافة عند الشعب ورفع الذوق العام عندهم وكذلك تحرير عقولهم من الغيبوبة ..ورفع شأن المجتمع والمطالبة بالحريات والمساواة بين جميع البشر وبين الرجال والاناث الخ الخ .. ..هل وضحت الفكرة الأن ؟ هناك أدعياء للثقافة فى العالم الاسلامى وهم أول من يحتاجون لمحو أميتهم الثقافية وتعليمهم الثقافة ...المثقفون المسلمون هم من ينادون بالتداوى بالبول وجناح الذباب وينادون بمثنى وثلاث وارباع .. ولا يقدرون على انتقاد هذة الشعوذات أو تحرير العقول الاسلامية منها ..بل هم لا يجرؤون على الاقتراب من هذة النصوص ومن يقترب منها يتم سجنة مع أن الذى وضع قوانين السجن هم المثقفون المشرعون ومن ينفذ القانون هم المثقفون القضاة والمثقفون الضباط والذى يرفع قضايا ازدراء أديان هم المثقفون المحامون وليس رجل الشارع ..نقول تانى ؟ وأول من ينادى بالغزو هم المثقفون " العلماء " وفى جامعة المنصورة بالأمس فقط وتحديدا فى كلية الطب اقيم مؤتمر " الاعجاز العلمى فى القران " والذى أقام المؤتمر هم المثقفون الأطباء ..هل رأيت الثقافة على أصولها ؟ طيب لماذا لا تغلقون كليات الطب وتكتفون بالعلاج القرانى ؟ وماذا يدرس فى جامعة المنصورة وغيرها من كليات الطب ؟ هذا مجرد مثال فقط على المثقفين العرب أو المسلمين . نقول تانى أم هذا يكفى ؟ أنتم وصلتم نقطة اللاعودة من زمان . مكانكم فى محمية طبيعية بعيدا عن البشر تعيشون على راحتكم هناك أفضل لكم وللعالم هذة هى الصراحة والصراحة ليست وقاحة بل هى الصدق كلة .
4. محنة العقل المسلم .
فول على طول - GMT الأربعاء 20 مارس 2019 21:52
طبيبة تسأل : أقوم بتغيير ملابسي فى حجرتى الخاصة أمام الكلب هل هذا حرام أم حلال ؟ الاجابة على لسان مولانا الشيخ : اذا كان الكلب ذكرا فهذا حرام واذا كان أنثى فهذا جائز واللة أعلم ..انتهى - سؤال أخر : ما حكم نمص الحواجب أى تنظيم الحواجب ؟ يجوز فقط للمتزوجات ارضاءا لأزواجهن أما غير المتزوجات فلا يجوز هذا متفق علية ..انتهى - أنا مهندس وأعمل فى الصحراء هل يحل لى نكاح البهائم ؟ نعم يجوز عند الضرورة ..انتهى - محاسب يسأل ما حكم نكاح الأخت أو الأم ؟ يجوز نكاح الأخت عند الضرورة القصوى أما نتكاح الأم فهذا جائز بشرط أن تربط احليلك ..انتهى . هذا بعض من مثقفين الذين أمنوا - طبيبة ومهندس ومحاسب .ما رأيك سيدنا الكاتب ؟ هل أفلح المثقفون المسلمون فى تغيير هذة العقليات والتى تعتبر عقليات مثقفة ؟ . اللة ليس عندة شغل الا مراقبة الحواجب ..ونكتفى بذلك .
5. سنة وكتاب
خوليو - GMT الخميس 21 مارس 2019 03:49
عندكم كتاب سجع مقدس وسنة نبي يحطمان أي فكر يمكن أن ينبع من عقول نيرة فهمت الكون والوجود على حقيقتها ..وكل فكر ينتقد أو يخالف ما جاءه من علم يتحطم على صخرة علم الغيب الممنوع الإقتراب منه وتفكيك كنهه .. وما قتل مثقف هنا ومثقف هناك إلا لأن علم الخيال والهلوسة البصرية والسمعية اخترق عقول الملايين بتخويف رهيب من شوي وحرق جعل أي إبداع أو تغيير يدخل في تصنيف الإزدراء ويُعاقب عليه،، فعلوم الشهب رجم للشياطين وشمس تغرب في بئر حمئة وقاتلوا وانكحوا وللذبابة جناحان واحد للمرض وآخر للشفاء ، وللذكر مثل حظ الأنثيين واضربهُن وانكحوا ما طاب لكم والشمس تركع أمام العرش العظيم وتعاود الشروق والمرأة فتنة وتقطع صلاة المؤمن والتداوي ببول البعير.. كلها حِكم لا يجوز مسها فهي وغيرها ثقافة أمة بكاملها تُلّقم للصغار منذ مراحل الوعي الأولى.. فلماذا تتعجب ياسيد من قتل هناك وشماتة هنا من الكُتّاب الذين ينتقدون ثقافة القطيع ؟ لا أمل لأمة كاملة من الخروج من نفق الظلام والتخلف إلا بالعلمنة والحرية وتعليم مناهج العلوم البشرية الخلاقة التي تستنهض العقول وتفتح أمامها أفق الإبداع وإلا كما يقول العزيز فول ستبقى الطبيبة تسأل هل تبدل ملابسها أمام حيوان فيأت الجواب من أصحاب اللحى الكثة والشوارب المحفوفة بأنه إن كانت أنثى فحلال ..يا خجل الثقافة ولا أمل في المدى المنظور .
6. فتاوي الصليبي العجوز فولبتير نضح تربيته
و نتاج تصورات من بيئته العفنة - GMT الخميس 21 مارس 2019 13:55
يبدو ان فتاوي الصليبي الارثوذوكسي المهجري الغجري فولبتير نتاج بيئته ونضح تربيته ..
7. ماذا قدم الصليبيون المشارقة للانسانية
غير القذرات والبذاءات والانحطاط ؟! - GMT الخميس 21 مارس 2019 15:58
‎طيب يا خوليوالشتام .....و الشعوبي الانعزالي الحقود ال قير شو قدمت انت للانسانية وطائفتك المسيحية المشرقية ؟ شو قدمتم للانسانية من اختراعات هل ملئتم الاسواق باحدث اجهزة الهاي تك ؟ إياك ان تنسب نفسك الى حضارة الغرب فتكون كالقرعاء التي تتباهى بشعر اختها يا اقرع
8. الى العزيز خوليو
فول على طول - GMT الخميس 21 مارس 2019 22:53
صدقنى يا صديقى العزيز خوليو أن كتب الفقة وكتب الفتاوى بها أقبح مما جاء فى تعليقى بكثير جدا ..ولا تنسي أننى لو تفوهت وانتقدت هذة التعاليم المنحطة التى هبطت بالكود الأخلاقى للمسلم الى ما تحت الصفر بمراحل وعرفوا مكانى سوف يقيمون علينا قضية ازدراء أديان ويشترك فى ذلك المحامين والشرطة والقضاة والأزهر وكلهم من المثقفين من الذين أمنوا . المثقفون المؤمنون يرون أن هذة التعاليم ليس بها ازدراء للعقل البشرى ولا بالانسانية ولا بالأخلاق والقيم ولا بالذوق العام ولا بالضمير ولكن انتقادها أى الاشارة اليها فقط هو ازدراء بالدين الأعلى ويتم سجنى على بركة الههم ورسولة . أما أذكى اخواتة فمكانة هو الحبس مدى الحياة فى مصحة عقلية حتى يتوفاة ربة حيث عذاب القبر والثعبان الأقرع الذى يلعب من فوق ومن تحت . ربنا يشفيكم يا بعدا قرفتونا .
9. الصليبيون المشارقة يهربون
من واقعهم العفن البائس - GMT الجمعة 22 مارس 2019 08:35
صديقك مين يا ابو ناب ازرق يا فولبتير ؟! الصليبي الشتام خوليو بتكفره و بتحرمن عليه دخول الملكوت لانه كافر ، القاسم المشترك بينكما يا صليبيين البذاءات والانحطاط والعداء للاسلام فقط وببتكلم عن الثعبان الاقرع ؟ بعدما جربت التعابين اللي بأغلفه بتاعت القسس والرهبان على مايبدو
10. الى صديقى الشيخ ذكى أو أكى اخواتة
فول على طول - GMT الجمعة 22 مارس 2019 19:00
يا عم الشيخ انت نازل طالع تشتم فينا لية ؟ نحن نقرأ لكم نصوصكم ومن كتبكم . يعنى رضاع الكبير ونكاح الأموات - نكحة الوداع - ووطئ البهائم وجناح الذباب وبول البعير ..محكمة الأنكحة ..وقاضى الأنكحة ..وعقد نكاح ...الثعبان الأقرع وعذاب القبر .والأسئلة فى الفقة الخ الخ .كلها مفرداتكم اذن لماذا تغضب منا ؟ عموما خد راحتك واشتم كما يحلو لك . أنا سأزورك فى المستشفى اياها قبل ما تموت وتتعرض لعذاب القبر والثعبان الأقرع الذى يعمل فيكم حاجات وحشة خالص .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي