قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الله الدامون من الرباط: استبعد المغرب عقد مؤتمر إقليمي يجمع المغرب والجزائر والدول المجاورة من أجل البحث عن حل لقضية الصحراء الغربية. وقال وزير الاتصال المغربي المتحدث الرسمي باسم الحكومة إن "المغرب والجزائر بلدان شقيقان ولا يحتاجان إلى عقد مؤتمر إقليمي ولا إلى وسيط".
غير أن الوزير المغربي الذي كان يتحدث إلى الصحافيين اليوم (الخميس) لم يستبعد قيام دول من المنطقة لها علاقات جيدة بين المغرب والجزائر, وعلى الأخص فرنسا وإسبانيا, بتحركات على المستوى الاقليمي لإحداث تقارب بين البلدين حول موضوع الصحراء. وقال الوزير بن عبد الله "نحن مستعدون لتجاوز الصعوبات في المنطقة ونرغب في علاقات متميزة مع الجزائر على أن يتم ذلك في إطار السيادة المغرية على الصحراء".
ورفض نبيل بن عبد الله الربط المباشر بين تحركات مكثفة لمسؤولين في المنطقة وبين قضية الصحراء قائلا إن "موقف المغرب ثابت حول هذا الموضوع وأكدنا ضرورة إيجاد حل سياسي نهائي وشامل في إطار احترام السيادة المغربية على الصحراء", وأضاف "إذا كانت هناك مساع من دول صديقة فلا مانع من ذلك, لكن الأمر يحتاج إلى نقاش وحوار صريح بين المغرب والجزائر ونحن مستعدون لذلك".
ومن المرتقب يقوم مسؤولون مغاربة بزيارة إلى الجزائر في الأيام المقبلة من أجل التباحث مع نظرائهم الجزائريين حول موضوع الصحراء. ويتزامن الإعلان عن زيارة إدريس جطو رئيس الحكومة المغربية ومصطفى الساهل وزير الداخلية الى الجزائر التي ستكون ذات طابع وزاري مع تحركات مكثفة تشهدها المنطقة كانت آخرها زيارة رئيس الوزراء الإسباني خوسي لويس رودريغيث ثاباتيرو إلى الجزائر يوم أمس (الأربعاء) تطرق خلالها مع المسؤولين الجزائريين إلى قضية الصحراء.
ويربط المراقبون بين الزيارة التي قام بها أخيرا إلى الولايات المتحدة اأمريكية العاهل المغربي الملك محمد السادس وبين زيارة رئيس الوزراء المغربي ادريس جطو إلى تونس وزيارة ثاباتيرو إلى الجزائر من أجل البحث عن حل نهائي وشامل لقضية الصحراء التي دام النزاع حولها 29 عاما.
وتكاثفت جهود كل من فرنسا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية من أجل دفع المغرب والجزائر إلى البحث عن حل نهائي لهذا النزاع. وكان رئيس الوزراء الإسباني دعا خلال زيارته القصيرة إلى الجزائر كلا من جبهة البوليساريو والمغرب وإسبانيا وفرنساإلى التوصل إلى حل للمشكلة, مضيفا إليهم الجزائر بشكل اختياري عبر تعبير "إذا أرادت".
وتقول الجزائر إنها غير معنية بقضية الصحراء وأن "النزاع ثنائي بين المغرب وجبهة البوليساريو" التي تطالب باستقلال الصحراء.