قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك




موسكو: بدأ امس في روسيا تطبيق قانون جديد يمنع الهجرة، وسرعان ما ظهرت اثاره في الاسواق حيث كانت متاجر البائعين المتحدرين من الجمهوريات السوفياتية السابقة فارغة.وقال دنيس سولداتيكوف المتحدث باسم الجهاز الوطني للهجرةان التدابير الجديدة quot;ترمي الى تسوية وضع عشرة ملايين اجنبي يعملون بطريقة غير شرعية في روسيا وتوفير فرص عمل اضافية للمواطنين الروسquot;.وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعلن هذا القانون الجديد في تشرين الاول/اكتوبر 2006، موضحا انه يريد quot;حماية مصالح المزارعين الروسquot; في الاسواق التي يشكل فيها بائعو القوقاز واسيا الوسطى الاكثرية.


وتحدد هذه التدابير حصصا للاجانب من اجل العمل في روسيا، اي ستة ملايين شخص لجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق للعام 2007، وتفرض عقوبات على العمال غير الشرعيين، تبدأ بالغرامة وتنتهي بقفل المؤسسة.وحتى الاول من نيسان/ابريل، يفترض الا يشكل الاجانب اكثر من 40% من الباعة في الاسواق ويجب ان يختفوا نهائيا قبل الاول من كانون الثاني/يناير المقبل، بموجب القوانين الجديدة والتعديلات التي اقرت.


ومنذ يوم امس الاثنين، لم يحضر باعة اجانب الى الاسواق خشية ابعادهم، كما اوضحت صور بثها التلفزيون الروسي. وفي موسكو، اغلق نصف المتاجر في سوق ليفورتوفو.وكانت الجهاز الوطني للهجرة، اقفل يوم الخميس سوق تشيريوموشكي في موسكو 90 يوما بقرار قضائي، لانتهاك باعته قوانين الهجرة، كما قال سولداتيكوف.من جهة اخرى، تظاهر اربعون من ناشطي حركة مستني (ابناء البلد) للشبان القوميين الروس امس الاثنين، امام سفارة اذربيجان في موسكو، احتجاجا على الهجرة غير الشرعية من هذه الجمهورية السوفياتية السابقة.ورفع المتظاهرون اعلاما ويافطات كتب عليها quot;لا نحتاج الى المهاجرين غير الشرعيين، لا نحتاج الى نفوس ميتةquot;.وقال سيرغي فاتيف زعيم الحركة ان quot;الهجرة غير الشرعية مشكلة كبرى في روسياquot;. واضاف quot;نحن لسنا ضد الاجانب الذين يأتون للعمل، نحن نحتج على الهجرة غير الشرعيةquot;.