قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



اديس ابابا: ذكر مراسل وكالة فرانس برس ان رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي الفا عمر كوناري دعا مرة اخرى اليوم الخميس الدول الاعضاء الى المساهمة في قوة السلام التي يرغب الاتحاد في ارسالها الى الصومال. واشار كوناري الى quot;خطر الانزلاق الدموي والمأساويquot; اذا لم تنتشر هذه القوة، داعيا الدول الافريقية quot;الى ابداء تضامنها من خلال وضع رجال في تصرف الاتحاد الافريقي واشراك طائراتها للمساعدة او المشاركة في التمويلquot;.

وشدد كوناري الذي كان يتحدث في افتتاح الدورة العادية العاشرة للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي الذي يضم وزراء خارجية الدول الاعضاء ال53، على اهمية الاسراع في نشر هذه القوة. وقال quot;اذا ما كنا نريد ان تصل عملية الاستقرار في الصومال الى نهايتها، ينبغي ان نكون قادرين على حشد قوات افريقية ونشرهاquot;.

وفي معرض التذكير بأن القوة الضرورية هي ثمانية الاف رجل، قال كوناري ان quot;اوغندا ونيجيريا اعلنتا مشاركتهما بشكل اكيد، اما غانا ومالاوي فأعربتا عن استعدادهماquot;. وقد وافق الاتحاد الافريقي على ارسال 7600 جندي فورا لحفظ السلام في اطار المهمة الافريقية في الصومال quot;لتسهيل عمليات المساعدة الانسانية وترسيخ السلام والاستقرارquot;. وستوضع هذه القوة في وقت لاحق تحت امرة الامم المتحدة.

ويقول الاتحاد الافريقي ان فرقة اولى يفوق عدد افرادها 2500 جندي ستنتشر سريعا لفترة من ستة اشهر. واكد كوناري على ان quot;هذا الانتشار هو الشرط الضروري لارساء قواعد حوار سياسي منفتح وليس انتقائياquot;. واوضح مع ذلك ان الاتحاد الافريقي يجب ان يقصي عن هذا الحوار quot;اولئك الذين يدعون الى الجهاد واولئك الذين يطالبون باستعادة اراض من مرحلة سابقة واولئك الذين لا يؤمنون الا بالعنف والكفاح المسلحquot;.

ويضع المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي قرارات قمة رؤساء الدول والحكومات الذين سيجتمعون في ادريس ابابا يومي 29 و30 كانون الثاني/يناير.