قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في عددها الصادر اليوم الجمعة، ان اسرئيل فكرت جديا في قصف المواقع النووية الايرانية في ايار/مايو الماضي، لكن الرئيس الاميركي جورج بوش رفض الموافقة على تلك الغارات.

واضافت الصحيفة نقلا عن مصادر دبلوماسية اوروبية رفيعة المستوى، ان رئيس الوزراء ايهود اولمرت طرح هذه المسألة مع الرئيس بوش خلال اجتماع في 14 ايار/مايو. لكن الرئيس الاميركي اجاب انه لن يؤيد هذه المبادرة، بسبب المخاوف من اعمال انتقامية تركز على اهداف اميركية في العراق وافغانستان، والشكوك في قدرة اسرائيل على إلحاقق اضرار جسيمة بالمنشآت النووية الايرانية.

واشارت الغارديان الى انه حتى لو ارادت اسرئيل القيام بتلك العملية من دون موافقة واشنطن، فلم يكن في استطاعة طائراتها الوصول الى ايران من دون المرور بالمجال الجوي العراقي الذي تسيطر عليه الولايات المتحدة، وما كانت تتيح لطهران غير الاعتقاد بأن الولايات المتحدة وافقت على العملية، مما يحمل على التخوف من رد على اهداف اميركية.

وتعتبر اسرائيل ايران التهديد الاكبر ضدها، بسبب تسارع برنامجها النووي والتصريحات المتكررة لقادتها التي تبشر بنهاية الدولة اليهودية.

وتتهم اسرائيل، القوة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط حتى لو انها ترفض الاعتراف رسميا بذلك، والولايات المتحدة، ايران بمحاولة تطوير سلاح نووي، فيما تؤكد ايران ان برنامجها النووي سلمي بالكامل.