قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجه ساركوزي وبرلسكوني رسالة الى رئيس الاتحاد الاوروبي للمطالبة باتخاذ خطوات سريعة لمعالجة قضايا الهجرة غير الشرعية التي باتت تشكل تحديا للدول.

باريس: دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي إلى أن تقر القمة الأوروبية المقبلة فورا quot;محاور عملquot; بشأن الهجرة غير الشرعية وخاصة في منطقة المتوسط، التي تشكل quot;امتحاناquot; لسياسة الهجرة الأوروبية برأي الزعيمين.

وقال الزعيمان في رسالة مشتركة إلى الرئيس السويدي فريديريك رينفيلدت ورئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو quot;إن القمة الأوروبية في الثامن عشر والتاسع عشر من حزيران/يونيو الماضي بعثت إشارة سياسية واضحة لصالح تجديد التزام أوروبا ضد الهجرة غير الشرعية في المتوسط على ضوء المقاربة الشاملة والمتوازنة التي حددها الميثاق الأوروبي حول الهجرة واللجوءquot;، وأضافا quot;يجب الآن متابعة ملموسة وطموحة لهذا الالتزامquot;.

وكتب ساركوزي وبرلسكوني في الرسالة quot;لا يجب أن تكتفي القمة الأوروبية المقبلة بالوقوف على الحالة الراهنة، بل من مسؤوليتها أن تقر فورا محاور عمل يمكن متابعتها على المدى المتوسط في إطار الخطة الخمسية في مجال الحرية والأمن والعدالة والمسماة برنامج ستوكهولمquot;، وفق ما ورد في نص الرسالة .

واعتبر الزعيمان أن الهجرة غير الشرعية تشكل quot;تحديا كبيراquot; للاتحاد الأوروبي وكافة الدول الأعضاء سواء على المستوى الإنساني أو السياسي والاجتماعي، وقالا quot;إن المتوسط يمثل امتحانا مهما لمصداقية العمل الأوروبي في تنفيذ الميثاق الأوروبي للهجرة واللجوءquot;.