قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يحمل الرئيس العراقي معه إلى باريس التي يزورها في منتصف الشهر الجاري 3 ملفات ثقيلة، حيث سيبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والعسكري والسياسي مع نظيره الفرنسي.

بغداد: ينوي رئيس الجمهورية العراقية جلال طالباني القيام بزيارة رسمية إلى العاصمة الفرنسية باريس منتصف الشهر الجاري لاجراء محادثات مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي لإبرام اتفاقيات تعاون مشترك وأكد رئيس ديوان الرئاسة العراقية نصير العاني في تصريح لوكالة (آكي) الايطالية للأنباء اليوم الجمعة، أن الرئيس طالباني quot;سيصطحب معه وفدا موسعا يضم وزراء الدفاع والداخلية والخارجية والصناعة والعلوم والتكنولوجيا لبحث آفاق التعاون الثنائي مع فرنسا في مختلف المجالاتquot;

ونوّه العاني بأن quot;المباحثات ستتركز بالدرجة الأساس على الملف الإقتصادي، حيث أن هناك رغبة عراقية في توسيع حجم التبادل التجاري مع باريس وتعزيز التعاون في مجال الإستثمار، وإلى جانب هذا الملف سيتم إبرام اتفاقيات مشتركة في مجال التسليح لرفع جاهزية قوات الشرطة والجيش العراقية بالإعتماد على التقنيات العسكرية المتطورةquot;. وزاد إن quot;الملف السياسي سيكون هو الآخر حاضراً في المناقشات مع كبار المسؤولينquot; الفرنسيينquot;

وكانت العلاقات العراقية- الفرنسية شهدت تطوراً ايجابياً عقب زيارة الرئيس الفرنسي للعراق نيكولا ساركوزي في شباط/فبراير الفائت، والتي كانت تعد الأولى لرئيس فرنسي منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة عام 1920، حيث تم خلالها وضع الخطوط العريضة لإتفاقيات وبرتوكولات ثنائية لاسيما في مجالات التسليح واستثمار الثروة النفطية في البلاد.